روسيا: هناك حاجة إلى انتخابات بالسودان وندعم الحل عبر الحوار ونرفض التدخل الاجنبي في البلد.. ومنتدى “صفقة القرن” في البحرين حدث مشكوك فيه

 

معتز محمد/ الأناضول: قالت روسيا، الخميس، إنها على اتصال مع جميع القوى في السودان وتؤيد حل القضايا من خلال الحوار.

ولفتت إلى الحاجة لإجراء انتخابات، ورفضها “التدخل الأجنبي” بالبلاد.

جاء ذلك في تصريحات لميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي، المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نقلها موقع “روسيا اليوم”.

وقال بوغدانوف، “نحن على اتصال مع جميع القوى الاجتماعية والسياسية في السودان، وتحدثت مع قادة المجلس (العسكري) الانتقالي، وقوى المعارضة، وقوى سياسية أخرى”.

وتابع “الوضع معقد للغاية، لكننا نؤيد حل كل القضايا عبر الحوار الوطني، ووضع قرارات توافقية للفترة الانتقالية، التي ينبغي أن تنتهي بالانتخابات”.

وأضاف بوغدانوف، أن بلاده “تعارض التدخل الأجنبي في النزاع السياسي الداخلي السوداني”.

ولفت إلى ضرورة “استعادة النظام ومحاربة المتطرفين والمحرضين الذين لا يرغبون في استقرار السودان”.

ومن جهة أخرى أعلن بوغدانوف، أن موسكو لم تتلق دعوة لحضور المنتدى، حيث ستقدم واشنطن ما يعرف بـ”صفقة القرن” حول الشرق الأوسط في البحرين، مشيرا إلى أن موسكو تعتبر هذه الفعالية حدثا مشكوكا فيه.

وقال بوغدانوف: “أولا، لم نتلق أي دعوات حتى الآن، وثانيا، الفكرة نفسها تبدو مشكوك فيها للغاية بالنسبة لنا، في هذه الحالة، بالطبع، نحن نسترشد بنهج قيادة منظمة التحرير الفلسطينية”.

يأتي هذا فيما أعلنت وزارة الصحة السودانية، الخميس، أن عدد القتلى جراء الأحداث الأخيرة التي شهدها مقر الاعتصام بالخرطوم لم يتجاوز 46 شخصا، ردا على ما تداولته وسائل إعلام بأن عدد القتلى تجاوز 100 شخص.

وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية (غير حكومية)، مساء الأربعاء، ارتفاع عدد القتلى إلى 108 أشخاص جراء قيام الأمن بفض اعتصام العاصمة الخرطوم قبل يومين وما تلا ذلك من أحداث.

ومساء الثلاثاء، أخفق مجلس الأمن الدولي، في تمرير مشروع بيان أعدته بريطانيا وألمانيا يتضمن إدانة لقتل المدنيين علي أيدي قوات الأمن السودانية في العاصمة الخرطوم الإثنين.

وعرقلت كل من روسيا والصين، البيان، الذي يدين قتل المدنيين بالسودان.

واعتبر مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة السفير ديميتري بوليانسكو، أن “مشروع البيان المقترح غير متوازن وقد يفسد الأمور”، مضيفاً “يتعين توخي الحذر الشديد في هكذا موقف”.

وكانت روسيا أعلنت، الثلاثاء، في بيان لخارجيتها رفض أي تدخلات خارجية في السودان، ودعت كل قواه لإبداء أقصى درجات المسؤولية وحل النزاع سلميا، مرحبة بنية المجلس العسكري تشكيل حكومة انتقالية وإجراء انتخابات خلال 9 أشهر.

وفي ساعة مبكرة من صباح الإثنين، اقتحمت قوات الأمن السودانية ساحة الاعتصام وسط الخرطوم، وقامت بفضه بالقوة، بحسب قوى المعارضة التي أعلنت آنذاك عن مقتل 35 شخصاً على الأقل، قبل أن تعلن لجنة أطباء السودان الحصيلة الجديدة الأربعاء لأحداث الفض وما تلاها من أحداث بمناطق أخرى.

وأدانت دول الترويكا المكونة من الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج، في بيان، نشرته الخارجية الأمريكية الأربعاء، فض الاعتصام في الخرطوم، وقالت إن المجلس العسكري الانتقالي “ألقى بالسلام والعملية الانتقالية إلى التهلكة”. –

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here