روسيا “لا تتوقع” تحسن العلاقات مع واشنطن بعد إقالة بولتون وتستبعد حدوث تغيير بالسياسة الخارجية الأميركية

موسكو – (أ ف ب) – أعلنت روسيا الأربعاء أنها “لا تتوقع” أي تحسن في العلاقات مع واشنطن بعد إقالة جون بولتون مستشار الأمن القومي لدونالد ترامب.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين “لا أعتقد أن وجود أو إقالة أي مسؤول، حتى وإن كان مسؤولا بهذا المستوى، يمكن أن يحدث تغييرا كبيرا على الترتيبات المتعلقة بالسياسة الخارجية الأميركية”.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف قد صرح في وقت سابق لوكالة أنباء نوفوستي “شهدنا في الماضي أكثر من مرة أن التغييرات في الإدارة الأميركية لم تفض إلى أي تحسن. لهذا السبب ليس لدينا أي توقعات من هذه التغييرات”.

وأضاف “نحكم على الأفعال لا على التصريحات أو النوايا. عندما نرى تقدماً، عندها يمكننا أن نقول أن شيئاً ما قد تغير”.

أعلن الرئيس ترامب الثلاثاء إقالة بولتون، أحد صقور السياسة الخارجية الذي اختلف معه بشأن عدد من القضايا بما فيها إيران وكوريا الشمالية.

توترت العلاقات بين موسكو وواشنطن التي بلغت أدنى مستوى لها منذ نهاية الحرب الباردة، بسبب الخلافات بشأن أوكرانيا واتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here