روسيا تقترب من إنهاء التجارب الخاصة بمنظومة صواريخ “إس 500” الجديدة والمتطورة لنظام الدفاع الجوي.. ولندن تتبع سفنا روسية بعد “نشاط غير معتاد” في بحر الشمال

موسكو- لندن ـ (د ب أ)- الاناضول ـ أعلنت الشركة المصنعة لمنظومة الدفاع الجوي الروسية الجديدة “إس500-“، أن الاختبارات الخاصة لبعض أنواع صواريخ المنظومة الجديدة “قد شارفت على الانتهاء”.

ونقلت وكالة “سبوتينك” الروسية اليوم الخميس عن فلاديمير دولبينكوف، المدير العام لمكتب التصميم الهندسي الخاص (جزء من شركة ألماز-أنتي)، أن “اختبارات العناصر الفردية من الجيل الجديد من نظام صواريخ إس 500 المضادة للطائرات يجري استكمالها في روسيا الاتحادية”.

وأضاف أن “المختصين قاموا بالعمل على تطوير أحدث جيل من نظام الصواريخ المضادة للطائرات Triumfator-M، حيث تم إجراء الاختبارات وإكمالها لوحدات نظام الصواريخ المضادة للطائرات، والتي ضمت قاذفة ومكونات الرادار متعدد الوظائف ونظام الدفاع الصاروخي”.

وفي وقت سابق، أعلن مدير شركة “ألماز أنتي” بافل سوزينوف، أن “منظومة الدفاع الجوي الواعدة إس – 500 قادرة على إصابة أهداف على بعد مئات الكيلومترات عن الأرض”.

من جهة أخرى، تتبعت سفن تابعة للبحرية الملكية البريطانية، مدعومة بطائرات هليكوبتر، لأكثر من أسبوع، سفنا روسية دخلت إلى مياه بحري المانش والشمال.

تعقبت البحرية البريطانية سبع سفن حربية روسية إثر “نشاط غير معتاد” لها في بحر الشمال، حسبما نقلت صحيفة “ميرور” البريطانية، الخميس.

وقالت الصحيفة إن البحرية البريطانية استمرت في تعقب السفن الروسية لمدة تزيد عن أسبوع، ولكنها قد انتهت من ذلك.

ونقلت الصحيفة عن البحرية البريطانية، قولها في بيان، إن عملية التتبع كانت مدعومة من دول حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ربما تغيرت المعادلات العسكرية بعد حرب إدلب كون الطائرات المسيرة الصغيره لا تستطيع منضومه كبيرة في السيطرة عليها لصغر حجمها وقدره المناوره عندها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here