روسيا تعارض قيام الأمم المتحدة بالتحقيق في البرنامج الصاروخي الإيراني

نيويورك ـ (د ب ا)- أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، اليوم الأربعاء، أن روسيا تعارض تحقيقات الأمانة العامة للأمم المتحدة بشأن البرنامج الصاروخي الإيراني دون إذن من مجلس الأمن الدولي.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن نيبينزيا قوله- خلال جلسة مجلس الأمن حول إيران: “ينبغي وقف أنشطة التفتيش أو المراقبة غير المنسقة التي تقوم بها الأمانة بشكل نهائي، بغض النظر عن الاعتبارات التي تمليها… ولا ينبغي أن يحتوي التقرير على معلومات من مصادر علنية، أو الاستشهاد بمعلومات تقدمها دول دون التحقق منها، خاصة عندما لا يتم إطلاع أعضاء المجلس عليها”.

وتابع نيبينزيا، خلال الجلسة: “نؤيد بشكل كامل تقييم الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريش في تقريره، بأن قرار الولايات المتحدة بالانسحاب من خطة العمل الشاملة، واستئناف العمل بالعقوبات الأحادية، ضد إيران، تعد تحديا خطيرا، ولا يسهم في التوصل إلى الأهداف التي حددتها الخطة وقرارا مجلس الأمن رقم .2231 وننضم إلى دعوة الأمين العام للحفاظ على الاتفاق… وموافقون على أن القضايا التي ليست جزءا من هذا الاتفاق، لا ينبغي أن تكون سببا لانهياره”.

كان وزير الخارجية الأمريكي ، مايك بومبيو، قد دعا في نفس الجلسة مجلس الأمن الدولي إلى حظر اختبار إيران للصواريخ الباليستية، قائلاً إن البرنامج يعرض أوروبا والشرق الأوسط للخطر.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هذه الصواريخ تعرض العدو الصبهوني المتخم بالاسلحه النوويه يريدون ان يضربونا ما شاؤ و ممنوع الدفاع عن النفس و لا علاقه لهذه الصواريخ باي تهديد لاي دوله لا تهدد امن ايران و حلفائها فقط المعتدي و اللص هو الذي يهاب هذه الصواريخ الدفاعيه الشرعيه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here