روسيا تشكك بنوايا الانسحاب الامريكي من سوريا وتنسق مع ايرإن .. ونعومكن يعتبره غطاءا لسنياريو مرعب يستهدف المواجهة العسكرية مع إيران وإسقاط الحكومة في دمشق

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

أعرب رئيس معهد الاستشراق لدى أكاديمية العلوم الروسية، والمستشار السابق للمبعوث الأممي الخاص السابق إلى سوريا، فيتالي نعومكين، عن مخاوفه من أن انسحاب الولايات المتحدة من سوريا، قد لا يكون إلا غطاء لسيناريو مرعب، ولاستفزازات باستخدام أسلحة كيميائية، يوجه بعدها الأمريكان ضربة إلى الأهداف الإيرانية في سوريا، أو حتى، يحاولون الإطاحة بالحكومة.

وقال نعومكين في حديث لوكالة “سبوتنيك”: “مثل هذه السيناريوهات المرعبة واردة، وإحداها يقوم على التشكك في أن ترامب سيرحل الآن، وسيسحب كل الأمريكيين من سوريا، وسيرحل أيضا حلفاؤه. وبعدها سينفذ أحد ما مجددا استفزازا باستخدام الأسلحة الكيميائية، والتي ستلصق بالأسد، وعندها يوجه الأمريكيون ضربة إلى أهداف في سوريا…وكل الأحاديث هي غطاء، والهدف هو توجيه ضربة للإيرانيين. ومن جهة أخرى الإطاحة بالحكومة السورية

وأضاف: “مثل هذه المخاوف واردة لدى عدد كبير من الخبراء”.

وأشار نعومكين، إلى أن من غير المعروف بعد، من سيشغل مواقع الأمريكيين في حال انسحابهم.

وقال في هذا الصدد: “نحن لا نعلم بعد، كيف سيكون هذا، وهل سيكون انسحاب 100 بالمئة. تجري عملية تفاوضية جدية جدا في كل المسارات… أما من سيشغل مكان الأمريكيين، فيصعب القول الآن. أعتقد أن الجيش السوري بدعم من روسيا، سيفعل كل شيء لكي يضع الأراضي شرق الفرات تحت سيطرته. إنها هامة جدا اقتصاديا”.

وأعربت وزارة الخارجية الروسية عن شكوكها بشأن خطط الولايات المتحدة الأمريكية في الانسحاب من سوريا.  وقالت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة إنه: “كما يقال في أحد أفلامنا المفضلة، يبدو أنهم يغادرون للبقاء. هذا الشعور موجود”.

وشددت زاخاروفا على القول: “لا يمكنني أن أشارككم الثقة في مغادرتهم من هناك، لأننا لم نشهد الاستراتيجية الرسمية بعد”. وأشارت إلى أنه بالنسبة للجانب الروسي تبقى مسألة الانسحاب الأمريكي من سوريا مفتوحة.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن في وقت سابق عن قرار سحب القوات الأمريكية من سوريا، موضحا أن الأمر سيستغرق حوالي شهرين، ولكن الكونغرس الأمريكي وافق على الانسحاب في وقت لاحق مع شرط أن هذه الفترة يمكن تمديدها.

وجرت فى موسكو ، امس الخميس ، مشاورات رفيعة المستوى بين ممثلى روسيا وإيران لبحث الوضع بسوريا فى ظل خطط الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا .

وذكر بيان لوزارة الخارجية الروسية أن مبعوث الرئيس الروسى الخاص إلى الشرق الأوسط ودول إفريقيا ونائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، عقد اجتماعا مع كبير مساعدى وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية حسين جابري أنصاري، حيث بحثا مستجدات الأوضاع في المنطقة.

وأشار البيان إلى أن الاجتماع شهد تبادل الآراء بشأن القضايا المطروحة على أجندته ، وأن الوفد إلإيراني أجري أيضا مشاورات مفصلة مع مسؤولين روس، بمن فيهم نائب وزير الخارجية سيرجي فيرشينين، ومبعوث الرئيس الروسي الخاص للتسوية السورية ألكسندر لافرينتييف ، بشأن الوضع في سوريا في ظل انسحاب القوات الأمريكية .

وأكد الطرفان أثناء المشاورات التزامهما الثابت بسيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها ، موضحا أن المشاورات تطرقت إلى الوضع على الأرض في سوريا ودفع التسوية السياسية إلى الأمام ، بما في ذلك عمل اللجنة الدستورية.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. ان جاز لنا التعليق تحليلا ؟؟؟؟؟غياب واو (تغييب )رجل المهمات الصعبة والخبر الشفّاف ومعلم الحرب النفسيه السيد حسن نصرالله (وفي الليلة الظلماء يفتقد القمر) في ظل الإنسحاب الأمريكي المعلن وتجيير المهمّه للثلاثي المتواجد على الساحه السوريه كبرى وإقليمي (كمبارس حرب المصالح القذرة) بالتزامن مع تسليط الضؤ على الخطر الإيراني والتجييش له من خلال التحالفات الأمريكية الجديدة (دول الخليج المنقسمه على نفسها مع مصر والأردن ) والإنكى السعار الذي اصاب النتن ياهو وتخوف الكيان الصهيوني الذي يقابله التناقض مابين الإدارات الأمريكيه وآخرها زيارة وزير الخارجيه الأمريكية (رجلc.i.a الضليع في المنطقه وشخوصها) ؟؟؟؟”يؤشر لحدث ما بعيد عن كل مايعلن “؟؟؟؟وهذا ديدن صنّاع القرار (لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني ) الأمريكي التضليل وماتبقى من تكمبارس الفوضى الخلاقّه ممن غرقوا في آتون حرب المصالح القذرة هروبا من مشاكلهم الداخليه ومن باب لعلى وعسى ان لاتطالهم كرة لهبها في عقر دارهم (روسيا وإيران وتركيا) لامناص لهم إلا هزّ الخصر على تناقضات العم سام وصداها ؟؟؟؟؟؟و”لاراد لقضاء الله بل اللطف فيه”

  2. الى الاخ كمال خلف
    بضاعنك ردت أليك ؟
    فمن يحاول ان يهرب بجلده خوفامن المنطقة من العملاق الذي خرج الان من قمقمه من مدينة فم الايرانية ،وتارة يعلن قرار ه بالإنسحاب اول الظلام ثم لميلبث ان يتراجع عنه طلوع الفجر طيلة السنة الماضية ليست لديه قدرة عل مواجهة عسكرية لاضد ايران ولا قدرة له على اسقاط النظام في دمشق .ولوكانت جيوشه جرارة ،؟
    لانه لم يختبر القوة النارية لجمهوزية ايران الاسلامية الثورية العظمى ولا المقاومة الاسلامية ولا دول الممانعة ولا لمنظمات النصال الفلسطيني وقوات التعبئة الشعبة في العراق وسوريا ؟واحرى جهادية وقومية اخرى من كافةالدوال العربية والاسلامية ستكون على اتم الاستعداد للتحرك لالحق هزيمة منكرة في القوات المعتدية على امة الر وامم الاسلام ؟
    اما سبب انتصار اميركا الرخيص في العراق عام 2003 فلان هذه القوى المقومة والممانعة تخلت عن عراق صدام انذاك و لم تدخل في مواجهة عسكرية مع القوات الاميركية الغازية ؛
    وإلا لتغير وجه المخركة حتما ولكان الغ و قد تحول فيتنام أخري على رأس القوات الاميركية والصلبية معا ولقيت تلك القوات الغازية ما لقيه ريتشازد قلب الأسد حين وقّع على معاهدة الرملة في فلسطين قسراً ومذلّة واستجداءالسماح لهؤلاء الصليببن للعودة لبلادهم سالمين بجلودهم وعلوجهم وان لايعودون ثانية لقتال العرب والمسلمين وإلى الابد وهكذا كان ؟
    واماالان فعلى الاميركيين وربيبتهم اسرائيل وخدامهم عملا ء دويلات الخليج ان يفكرووا الف مرة في مثل هذه الظروف لان لكل زمان دولة ورجال والزمن الراهن ليس كما كان قبل 15عاما حين جري غزو العراق بخيانة حكامهم الخليج وكاهنهم المقبور فهد ابو رغال ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل
    وهكذ

  3. هذه هي اوهام و خيالات العدو الاسرائيلي و الامريكي المهزومين . لو يدرون مصيرهم الحتمي !

    هذه هي اوهام و خيالات العدو الاسرائيلي و الامريكي المهزومين . لو يدرون مصيرهم الحتمي !!

  4. والحكومات والشعوب العربية طرف في التطبيع والمؤامرة ضد فلسطين وسورية. لا بل ان الفلسطينيين انفسهم مع التطبيع مقابل تدمير ايران. هناك اقلية ضد التطبيع لكنها غير ذات اهمية. لابد لسورية وحزب الله من تقوية تحالفهم مع روسيا وامريكا الجنوبية والتخلص من الاثقال العربية والفلسطينية التي تبطيء السفينة.

  5. وأكد الطرفان أثناء المشاورات التزامهما الثابت بسيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها

  6. هذا السيناريو بان تفتعل امريكا ذريعة لشن عدوان على سوريا طبعا حيكون بادواتها بالمنطقة وخاصة مصر واسرائيل؛؛؛
    لماذا نقول مصر واسرائيل
    مصر تصريحات الرئيس المصري السيسي ضد الرئيس السوري قبل شهر واتهام الرئيس بشار الاسد بانه السبب بما حل بسوريا

    نعم هذا التصريح رسالة لاسياده الامريكان
    يانه ملتزم لحد الآن بالنهج العدواني الامريكي ضد القضايا القومية العربية وخاصة الحرب على سوريا ومحاصرة المقاومة الفلسطينية بغزة

    تبع ذلك قبل ايام تصريح وزير خارجيته سامح شكري بان على سوريا ان تؤهل نفسها حتى يوافق الحكام العرب لعودتها للجامعة العربية
    كل هذا يؤكد ان مصر السيسي متخندقة مع سياسات العدو الامريكي والاسرائيلي
    ايضا
    الاحد الماضي بثت مقابلة الرئيس السيسي مع الاعلام الامريكي حيث تفاخر بالتنسيق والتعاون العسكري والامني مع اسرائيل وخاصة في سيناء

    وهذا يعني ان مصر السيسي منخرطة بحلف الناتو العربي عمليا وعلنا

    احتمال انضمام السعودية والامارات والاردن لهذا الحلف ضعيف جدا
    بسبب حرب اليمن وبسبب ان ايران وسوريا وتركيا وروسيا حلف مقابل؛؛ وان خسائر مصر لو شاركت بحرب عدوانية على سوريا وايران على الارض السورية تكون قليلة جدا مقارنة بخسائر السعودية والامارات؛؛
    لأن السعودية والامارات مجاورتان لايران وربما تفتح جبهة معهما بالخليج فيما لو شاركوا بالعدوان على سوريا وايران بالارض السورية

    اعتقد ان دق طبول الحرب من طاقم الرئيس ترامب هي فقط لرفع الروح المعنوية لاسرائيل ونظام السيسي ولابتزاز السعودية والامارات ماليا ليس الا

    وربما من اسباب التصعيد الامريكي ايضا:

    هو ان ايران تتحدى امريكا عسكريا حتى بالاطلسي حين اعلنت ان قطعها البحرية ربما تبحر بالاطلسي قبالة امريكا اذار المقبل لان امريكا حتى الان هي التي ما انفكت تهدد وتعربد على ايران حيث انسحبت من الاتفاق النووي وتحاصر ايران اقتصاديا وعسكريا حيث تعبر اساطيلها وقطعها البحرية وحاملات طائراتها مضيق هرمز لمياه الخليج
    لترفع العصى الغليظة بوجه ايران

    نعم ان دق طبول حرب شاملة لاسقاط الدولة السورية وهزيمة ايران مجرد حرب نفسية ليست موجهة لسوريا وايران بقدر اكبر ما هي موجهة لحلفاء امريكا مصر واسرائيل بانها لن تتخلى عنهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here