روسيا تتهم أمريكا بالكذب فيما يخص الهجمات بالمواد السامة في منطقة إدلب في سورية

 

 

موسكو ـ (د ب أ) – طالبت روسيا الولايات المتحدة بالكف عن الكذب بشأن ما زعم عن هجوم جديد بالمواد السامة قامت به قوات الحكومة السورية مؤخرا.

وقال إيجور كوناشينكوف الممثل الرسمي لوزير الدفاع الروسي اليوم الجمعة في موسكو إنه لم يتم استخدام أسلحة كيميائية يوم التاسع عشر من أيار/ مايو الجاري في منطقة إدلب – على خلاف ما زعمته الولايات المتحدة.

تقاتل القوات الروسية إلى جانب القوات السورية.

أضاف كوناشينكوف أن هذه المزاعم ما هي إلا محاولة يائسة من أجل احتدام الوضع في المنطقة والتسبب في كارثة إنسانية هناك.

وانتقد كوناشينكوف الولايات المتحدة بأنها تجري حوارات مع الإرهابيين وتستغل مثل هذه الأخبار الكاذبة من أجل زيادة تفاقم الوضع في المنطقة.

تعتبر المنطقة المحيطة بمدينة إدلب شمال غربي سورية هي المعقل الأخير للمتمردين على الحكومة السورية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here