روسيا تبدأ حظر الرحلات الجوية مع جورجيا وتدرس مزيدا من العقوبات

يوسف محمود/ الأناضول: دخل حظر فرضه الكرملين على الرحلات الجوية المباشرة بين روسيا وجورجيا حيز التنفيذ، الإثنين، في وقت تشهد العلاقات المتوترة بين البلدين مزيدا من التدهور.

وحسبما ذكرت وكالة “أسوشيتد برس”، الأمريكية، أثر حظر الطيران على عشرات الرحلات الجوية التي تديرها 6 شركات طيران روسية، وشركة طيران جورجية واحدة.

وأشارت الوكالة إلى أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، فرض الحظر في أعقاب موجة من الاحتجاجات المناهضة لروسيا في العاصمة الجورجية، أثارها ظهور مشرع روسي في البرلمان الجورجي.

ولفتت الوكالة إلى أن المشرعين الروس درسوا فرض مزيد من القيود بعد إهانة مذيع تلفزيون جورجي، الرئيس بوتين ووالديه.

وتصاعدت التوترات، الإثنين، بعد أن أطلق مذيع على محطة “روستافي 2” التلفزيونية الموالية للمعارضة في جورجيا مجموعة من الألفاظ النابية عن بوتين ووالديه في بث مباشر.

وندد مسؤولون جورجيون بسرعة بهذه الواقعة، ووصفوها بأنها محاولة أخرى من جانب المعارضة لتعميق الخلاف مع موسكو.

وانتقدت الخارجية الروسية واقعة المذيع التلفزيوني، ووصفتها بأنها دليل على “رهاب الخوف الجامح”، وصاغ بعض المشرعين الروس عقوبات جديدة ضد تبليسي.

وقال رئيس مجلس الدوما (النواب)، فياتشيسلاف فولودين، إن المشرعين سيطلبون من الحكومة حظر استيراد النبيذ الجورجي والمياه المعدنية ووقف تحويل الأموال من الجورجيين الذين يعيشون في روسيا.

وأضاف فولودين في تصريحات نقلها التلفزيون الروسي: “يجب أن يفكروا مرتين قبل اتخاذ مثل هذه الإجراءات ضد الاتحاد الروسي”.

واحتشد آلاف المتظاهرين حول البرلمان الجورجي الشهر الماضي، للاحتجاج على ما اعتبروه موقف الحكومة الجورجية “المؤيد لروسيا”.

وأطلقت الشرطة الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين حاولوا اقتحام البرلمان، وأدت الاشتباكات إلى إصابة 240 شخصا بجروح.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here