روسنفت الروسية تعلن عن ارتفاع عائداتها ضعفين في 2018

موسكو – (أ ف ب) – أعلنت روسنفت، أكبر شركات النفط الروسية الثلاثاء ارتفاع عائداتها الصافية بأكثر من الضعفين العام الماضي مستفيدة من ارتفاع أسعار النفط الخام رغم تقلب السوق.

وأعلنت الشركة الحكومية عن عائدات صافية بمقدار 549 مليار روبل (8,4 مليار دولار، 7,3 مليار يورو) في 2018، مقارنة ب222 مليون روبل العام الذي سبقه. وارتفعت العائدات بنسبة 37 بالمئة على أساس سنوي وصولا إلى 8,2 ترليون روبل.

ولفتت روسنفت إلى “دينامية مواتية للسعر العالمي” ناجمة عن أسباب منها تجميد الانتاج كما تم الاتفاق عليه مع منظمة الدول المصدر للنفط (اوبك) وكذلك تحسن فعالية الشركة، بين العوامل التي أدت إلى زيادة العائدات.

وقال مدير روسنفت إيغور سيتشين في بيان إن الشركة تعتزم استثمار ما بين 1,2 و1,3 ترليون روبل في 2019 في إطار تطبيقها “مشاريع نفط وغاز استراتيجية في حقول الانتاج”.

وقالت الشركة أيضا إنها تراقب عن كثب الأزمة السياسية في فنزويلا، حيث كانت مستثمرا رئيسيا في الاقتصاد المنهك في السنوات القليلة الماضية.

وقال البيان إن “الشركة تواصل مراقبة مشاريع في فنزويلا نُفّذت بمشاركتها”.

وباتت استثمارات الشركة الروسية في عمليات التنقيب والانتاج في فنزويلا مهددة.

وشريك روسنفت في الدولة الأميركية اللاتينية، شركة النفط الوطنية بيسيفيدا، ترزح تحت عقوبات أميركية وتدين لروسفنت بمبلغ 6 مليارات دولار.

ووفقا للنتائج المالية للشركة، دفعت روسنفت مسبقا 1,8 مليار دولار للسلطات في كردستان العراق، إسهاماً في مشروع أنابيب مشترك جديد.

وتخضع روسنفت وسوتشين نفسه لعقوبات فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على خلفية تدخل موسكو في أوكرانيا.

وعرقل ذلك عددا من مشاريع الأوفشور المشتركة الرئيسية، وآخرها مشروع في البحر الأسود كانت تقوم بتطويره مع شركة إيني قبل أن تقرر الشركة الإيطالية الانسحاب.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here