روزي داياز متحدثة باسم الشرق الأوسط والاتحاد المغاربي خلفا لاليسون كنغ

روزي دياز باشرت عملها متحدثا رسميا باسم الحكومة البريطانية في شؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا خلفا للسيدة اليسون كينغ التي شغلت المنصب لعدة سنوات.

روزي داياز عملت نائبة للسفير البريطاني في بيروت ومديرة لمكتب بوريس جونسون رئيس الوزراء الحالي عندما كان وزيرا للخارجية وتجيد اللغة العربية كتابة وحديثا وتعد رسالة ماجستير حاليا حول الترجمة من الانجليزية الى العربية والعكس.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here