روحاني يهدد بمنع إمدادات نفط الخليج في العالم متحديا العقوبات الامريكية على بلاده.. وهولندا تعتبر الاختبار الصاروخي الايراني الأخير لا يتلاءم مع قرار مجلس الأمن رقم 2231

طهران- نيوسورك – (أ ف ب) – الاناضول – تحدى الرئيس الإيراني حسن روحاني الثلاثاء العقوبات الأميركية وجدد تهديده بمنع عمليات بيع نفط منطقة الخليج في العالم.

وقال روحاني في كلمة أدلى بها في محافظة سمنان ونقلها التلفزيون إن “على أميركا أن تعلم …أنها غير قادرة على منع تصدير النفط الإيراني”.

وأضاف “إذا حاولت القيام بذلك … لن يتم تصدير أي نفط من الخليج الفارسي”.

وتتوعد إيران منذ الثمانينات بفرض حصار على منطقة الخليج ردا على ضغوط دولية لكنها لم تنفذ تهديدها.

وأعادت واشنطن فرض عقوبات على إيران ومنها حظر نفطي، بعد انسحابها في أيار/مايو من الاتفاق النووي التاريخي الموقع عام 2015 بين طهران والدول الست الكبرى.

وهددت واشنطن بوقف مبيعات إيران من النفط لكنها منحت إعفاءات مؤقتة إلى ثماني دول.

وكان روحاني هدد بإغلاق الخليج في تموز/يوليو عندما وجه تحذيرا إلى الولايات المتحدة.

وقلل الرئيس من أهمية التداعيات الاقتصادية للعقوبات واتهم وسائل الإعلام بتضخيم مشكلات الدولة.

وقال أمام الحشود “لا تضخم مرتفعا ولا نسبة بطالة عالية ستهددنا. يجب أن يتوقف الناس عن قول ذلك في الصحف”.

وبحسب التقرير الأخير للبنك المركزي الإيراني حول أرقام التضخم فإن أسعار المواد الغذائية ارتفعت 56 بالمئة على أساس سنوي في تشرين الأول/أكتوبر.

وأقر روحاني بوجود “بعض المشكلات” لكنه أكد مواجهتها في مشروع الموازنة الجديدة الذي سيتم تقديمه في 16 كانون الأول/ديسمبر.

وقال إن الحكومة ستواصل الدعم للمواد الغذائية الأساسية وسترفع أجور القطاع العام ومعاشات التقاعد بنسبة 20 بالمئة.

الى ذلك، اعتبر مندوب هولندا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير كارل أوستريم، الثلاثاء، أن الاختبار الصاروخي الذي أجرته طهران قبل أيام، لا يتلاءم مع قرار مجلس الأمن رقم 2231 لكنه لا يعد انتهاكا له .

جاء ذلك في تصريحات السفير الهولندي للصحفيين قبيل بدء جلسة مشاورات مغلقة لمجلس الأمن الدولي حول سوريا.

وأوضح السفير الهولندي أن بريطانيا وفرنسا طلبتا عقد اجتماع لأعضاء المجلس بشأن تجربة الصاروخ الباليستي متوسط المدى الذي أجرته إيران عطلة نهاية الأسبوع وأن الجلسة سيتم عقدها عقب انتهاء جلسة مشاورات مغلقة حول ملف الأسلحة الكيمائية في سوريا.

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن ما إذا كانت التجربة الصاروخية تعد انتهاكا لقرار مجلس الأمن رقم 2231، قال السفير الهولندي أعتقد أن المصطلح الصحيح هو أنها لا تتلاءم مع قرار المجلس وليست انتهاكا له .

بدورها، قالت مندوبة بريطانيا الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة كارين بيرس في تصريحات للصحفيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك  لقد دعونا إلى عقد الجلسة مع فرنسا لأننا نعتبر تلك التجربة الصاروخية مصدر قلق لأعضاء المجلس .

وحول ما إذا كنت التجربة الصاروخية تعد انتهاكا لقرارا مجلس الأمن، قالت السفيرة البريطانية  نحن نريد أن نتشاور مع أعضاء المجلس لمعرفة ذلك وحتى الآن أعتقد أنها لا تتناسب مع قرارات المجلس .

واعتمد مجلس الأمن القرار رقم 2231 في يوليو/تموز 2015، بخصوص البرنامج النووي الإيراني، وطلب بموجبه من طهران عدم إجراء أي تجارب لصواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. ياحبذا لو القاده الايرانيين يستندون الى العقل والمنطق في تصريحاتهم فان اغلاق الخليج سيؤثر فقط على العراق والكويت اللتين موقفهما وعلاقاتهما جيده مع ايران وياحبذا لو يتوقفوا عن اطلاق التصريحات الناريه الفارغه التي قد تخدع الداخل الايراني المغلوب على امره ولكن لاتنطلي على المتتبعين خارج ايران الذين يرون ان المشاريع الامريكيه لتقسيم المنطقه وفرض السياده الاسراءيليه على المنطقه ساءره على قدم وساق فها نرى هرولة الانظمة العربيه والاسلاميه للتطبيع مع اسراءيل بعدما اقنعت بانها اذا لم تلتحق بالقافلة الامريكيه سيكون مصيرها مثل مصير العراق وسوريا وليبيا واليمن. ان التفاخر بامتلاك الصواريخ والجيوش وفق معايير العالم الثالث لا تعني شيء امام الاسلحه والتكنلوجيه الامريكيه والاسراءيليه المتقدمه . السبيل الوحيد لمقارعة الهجمه الامريكيه والاسراءيليه الاستعماريه الامبرياليه هو حرب العصابات من طراز حركة طالبان الافغانيه التي لا تفاوض ولا تهادن بل تكر وتفر بلا هواده ولا تتوقف للحظه واحده فها هي الحكومه الافغانيه التي نصبتها امريكا تتوسل للحركه للتفاوض من اجل ايقاف الحرب والحركه تقول لاتفاوض الا بعد خروج كل القوات الاجنبيه من البلاد وواضح من مجريات المعارك بان الحركه سوف تحقق هذا الهدف لان امريكا لا حول ولا طاقه لها بهذا النوع من الحروب. اما القعود وتصديع رؤوس الناس باعداد الصواريخ والسفن التي لا تكتشفها الرادار والى اخره من الخزعبلات فهي لن تصمد ليوم واحد امام التقنيه والاسلحه الاسراءيليه وللاسف الخطه الاسراءيليه الامريكيه تطبق بحذافيرها لمنطقتنا بدون اي عقبات اذا بقينا على هذا الوضع.

  2. منذ سنين وانا متابع للاخبار وفي كل مرة اسمع تهديدا من الجانب الايراني اتجاه الغرب والدول العربية ولحد الساعة ينفدون تهديدهم على المسلمين فقط!! سوريا،العراق،اليمن، لبنان…فقدت الثقة فيهم وكل يوم يبرهنون انهم اصحاب التقية

  3. الله معكم .
    كلمة للمحرر اراك تقول ان ايران لم تنفذ تهديدها !!!
    ايران تقول لو تم خنق ايران ولا تستطيع تصدير نفطها فلن تخرج قطرة نفط من الخليج وهذا الكلام من الثمانينات والى اليوم ولكن الى الان فشلت امريكا بمنع تصدير النفط الايراني ولو حصل فعلا فلن تموت ايران ببطء والاوربيون والامريكان يعلمون ذلك ولكن عربان الخليج لا يعلمون .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here