روحاني يصف ترامب بأنه “محرض عالمي” ويتهمه بالتسبب في تدهور الأوضاع في العديد من مناطق العالم

طهران- (د ب أ): حذا الرئيس الإيراني حسن روحاني حذو المرشد الأعلى للثورة الاسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي في انتقاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب علنا، واصفا إياه بأنه “محرض عالمي” واتهمه بالتسبب في تدهور الأوضاع في العديد من مناطق العالم.

وقال روحاني في كلمة ألقاها في مدينة زاهدان جنوب شرقي البلاد السبت “في العامين الماضيين، لم يفعل شيئا هو والحكومة الأمريكية سوى إثارة الاضطرابات”. وأضاف روحاني أنه باتت هناك أزمات أكثر مما كانت عليه قبل بدء ولاية ترامب.

ونقلت شبكة “تشابار” عن روحاني قوله: “ليس في إيران فحسب بل في العراق وفي سورية وفي لبنان وأفغانستان، لقد تسبب في مزيد من الاضطرابات في كل مكان”.

ووصف خامنئي في خطبة أمس الجمعة، وهى المرة الأولي التي يؤم فيها الصلاة منذ ثمانية أعوام ترامب ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بـ”المهرجين”.

ورد ترامب عبر موقع تويتر بسخرية قائلا إن خامنئي “لم يكن (مرشدا) أعلى مؤخرا”.

وأضاف “اقتصادهم ينهار وشعبهم يعاني. يجب أن ينتبه ويكون حريصا للغاية في اختيار كلماته”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. سياسة مؤسسية وممنهجة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟لا يتعدى دور ترامب” الناطق الرسمي لصنّاع القرار (لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني) “والأنكى سياسة الجنون فنون على مذبح الفوضى الخلاقّة التي أطلقها نبي الصهاينة الجدد “بوش الأبن ” بعد نجاحهم في إيقاظ الفتنة النائمة من خلال الحرب العراقية الإيرانية ؟؟؟ وقد أعلنها مستر ترامب جهارة بعد إغتيال السليماني وصحبه “حرب ثقافية ” من باب شرخ الثقة ما بين الشعب الإيراني والسيد الولي الفقيه ” التي هي أهم روافع الإرادة الصلبة في المكون الإيراني خاصة و أتباع النهج الشيعي عامة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الا حانت الصحوة

  2. ياسيد روحاني لولا الله ثم أمريكيا لاصبحت الدول الكبيرة تأخذ وتستعمر الدول الصغيرة أمريكيا هي من تقف مع أوروبا لكي لاتنفض عليهم روسيا وهي من تقف مع كوريا الجنوبية لكي لانتفض عليها الصين وكوريا الشمالية وهي من تقف مع الخليج ضد اطماع أمام الزمان أو السمان وهي من تقف مع الجميع لستقرار البترول حفاظا على وصوله للجميع بما يتناسب مع اوضاعهم أنا مع مايقوم به السيد ترامب بأخذ أموال من الجميع لان أمريكيا تخسر لأجل الكثير من دول العالم دون مقابل أما انتم فلا هم لكم الا التوسع على حساب الدول العربية وزرع مليشيات وقتل الأبرياء من اجل خروج أمام السمان

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here