روحاني لأمير قطر: سنرد بقوة على أي خطوة غير مسؤولة من الأعداء وسنجعلهم يندمون

طهران ـ وكالات: أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، في اتصال هاتفي مع أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أن إيران لا تريد خوض صراع مع أي دولة، لكنها سترد بقوة على أي خطوة غير مسؤولة من الأعداء.

وقال روحاني خلال المكالمة، التي جرت اليوم الأربعاء، حسبما نقلته وكالة “إرنا” الإيرانية الرسمية، إن سياسة طهران تكمن في تطوير العلاقات مع الدوحة، مؤكدا أن الجمهورية الإسلامية “تسعى لترسيخ الأمن في المنطقة وليست لديها رغبة في الصراع مع الدول والقوى الكبرى، لكنها سترد بقوة على أي خطوة غير مسؤولة من قبل الأعداء وستجعلهم يندمون على ما قد يفعلونه ضد إيران”.

وهنأ الرئيس الإيراني أمير قطر بحلول عيد الفطر، قائلا إن “إيران حكومة وشعبا تقف إلى جانب قطر”، فيما شدد على أنه لا حل عسكريا لقضايا المنطقة ومشكلاتها.

وأضاف: “إننا نعتقد أن التهديدات والضغوط والحصار والعقوبات الاقتصادية مسار خاطئ في العلاقات بين الدول”.

ورحب روحاني بمواقف الحكومة القطرية في القمتين الطارئتين لمجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية في مكة المكرمة يوم 30 مايو الماضي.

وقال الرئيس الإيراني في هذا السياق: “إن مواقف الحكومة القطرية في هاتين القمتين نابعة عن سياسات حسن الجوار وتأتي في اتجاه خفض التوترات، ولا شك في أن أي قمة لا تسهم في تقريب دول المنطقة بعضها من بعض لن تكون مثمرة و بناءة بل هي ضارة”.

وتابع روحاني: “نعتقد أنه يجب اختيار الطريق الذي يخدم شعوب المنطقة وألا نتأثر بالقوى الأجنبية. ما نراه من سياسيات السعودية والإمارات مع اليمن وقطر، وعلاقاتهما غير الصحيحة مع إيران، يضر المنطقة بأسرها”.

وصرح روحاني بأن مواقف الجمهورية الإسلامية أثناء “احتلال الكويت” من قبل الرئيس العراقي الأسبق، صدام حسين، “والغزو السعودي والإماراتي لليمن والحصار المفروض على قطر”، أتثبت أن إيران تعارض الحرب والضغوط والعقوبات في المنطقة.

من جانبه هنأ أمير قطر روحاني وإيران حكومة وشعبا بحلول عيد الفطر، واصفا مواقف طهران والدوحة تجاه العديد من القضايا الإقليمية بأنها قريبة جدا، فيما أشار إلى أن هناك اتصالات مستمرة وبناءة للغاية بين البلدين.

وأكد أمير قطر على أن الحوار هو السبيل الوحيد لخفض التوترات، قائلا: “نحن ندعم مبادرة أمير الكويت للحد من التوترات في المنطقة”.

ووصف أمير قطر العلاقات بين البلدين بأنها تاريخية، معربا عن تقديره لمواقف طهران تجاه “الحصار” المفروض على بلده، وأكد أن الدوحة لن تنسى مواقف إيران في هذا الشأن، وتطمح إلى تطوير علاقاتها مع ايران على جميع الأصعدة.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. رغم ان موقف قطر اليوم المنحاز نوعا ما الى ايران هو الموقف الصحيح لكن هذا لا يعني ان مواقفها ازاء القضايا الاقليمية تتفق مع مواقف ايران كما يقول امير قطر لان قطر من الاساس ليس لها مواقف ثابته حتى نقول انها تتفق او تختلف مع مواقف ايران، فقطر دوله براغماتية تبني مواقفها على اساس المصالح الظاهرية وليس على اساس المبادئ الثابتة ، وبعكس ايران التي لها مواقف مبدئية ثابته لا تتغير ، نجد قطر متقلبة في مواقفها فهي بالامس كانت جزءا من تحالف العدوان على اليمن وكانت مع غيرها يحاصرون اليمن واليوم وبعد ان تم اخراجها من هذا التحالف وبعد ان اصبحت هي ايضا دولة محاصرة غيرت مواقفها فاصبحت ضد هذا التحالف واصبحت تتفق مع ايران ان سياسات الحصار غير صحيحة

  2. HAMID
    سياسة امريكا في الشرق الأوسط فرق تسد وهى نفس السياسة التي تتبعها الان الانظمة العربية اصبح لدينا شعوب بأسماء مختلفة سني ، شيعي ،صوفي ، اخواني ، كردي ، يزيدي ، درزي ، سعودي مع انه كل هذه الطوائف والمذاهب المفروض ان تذوب تحت مسمى واحد وهو (( عربي )) لكن ال سعود واذنابهم خلقوا هذه المسميات ودعموا الفتنة الطائفية والمذهبية ويحاولون تدمير الأمة العربية لكننا سننتصر عليهم نحن عرب فقط كل انسان حر بعقيدته وهذا سبب نجاح الدول العظمى انه لا يوجد فيها مذاهب وجميع المواطنين يتساوون في الحقوق والواجبات لكن ال سعود مجبرين ان يلعبوا على وتر الطائفية ليخدموا المشروع الصهيوني في منطقتنا العربية لكن الان لا يوجد انسان عاقل يصدق انه ال سعود دينهم هو الاسلام السني لانه الاسلام دين الرحمة والعدل والمساواة وكما هو واضح من عدوانهم الهمجي على اليمن واضح انه ال سعود بلا رحمة ولا يعرفون معنى العدل والمساواة
    فعلا رب ضارة نافعة عندما أصبحت الأمور كلها في يد بن سلمان الذي مستعد لفعل اي شئ ليكسب رضا ترامب عليه هذا كشف عن الوجه الحقيقي السعودية وعن عدائها للشعوب العربية ولدعمها المحتل الصهيوني بإختصار السعودية تمثل قمة العنصرية والاستبداد والرجعية

  3. وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا} [الحج:40
    ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ولكن الله ذو فضل على العالمين

  4. للاخ Hamid
    سهله جدا ممكن فهمها ببساطه.. لا اجد فيها صعوبة اطلاقا

    كل عام وانتم بخير ?

  5. والله العظيم إيران اشرف من الوطن العربي لأنها بوجه واحد تجاه أمريكا و إسرائيل واتحدى حدى يغالط كلامي

  6. العلاقات بين ايران وقطر قريبة في ناحية عداء بن سلمان للبلدين لكن ايران وقطر عكس بعض ويتعاركان في سورية بالاضافة الى انه قطر بها أكبر قاعدة أمريكية

  7. بداية فصول تشكيل خيوط التدبر لإسقاط ثلاثة دول خليجية من قطر ، يليها انكفاء الدور الامريكي في المنطقة.

  8. قطر حليف لامريكا قطر صديق لايران ايران عدو لامريكا اكبر قاعدة جوية امريكية في الشرق الاوسط توجد في قطر السعودية تحاصر قطر امريكا حليفة قوية للسعودية لو فهمتم شيئا فهمونا معاكم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here