روحاني : خطر الحرب على سوريا تقلص لكن لا يمكن الحديث عن ذلك بـثقة عالية

445.jpj

 

طهران-  اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني إن خطر الحرب على سوريا قد تقلص، لكن ليس بالإمكان التحدث عن ذلك بـ”ثقة عالية”.

وقال روحاني في حديث للقناة الأولى في التلفزيون الإيراني الحكومي، “ان خطر هجوم عسكري (على سوريا) قد تقلص.. بيد انه ليس بالإمكان الحديث عن هذا الأمر بثقة عالية”.

ووصف الرئيس الإيراني سوريا بأنها “الخندق الأمامي لمحور الممانعة في مواجهة جبهة الظلم والإستكبار”.

وأضاف ان “التمكن من إبعاد شبح الحرب عن سوريا والمنطقة هو خطوة هامة للغاية”.

وحذر روحاني من أن الحرب اذا ما اندلعت على سوريا “ستكون مدمرة حيث ستجتاح تداعياتها الدول الساعية اليها في الدرجة الأولى”.

وبشأن مفاوضات بلاده النووية مع مجموعة الـ5+1، قال روحاني “لا احد يستطيع ثني ايران عن الحصول على حقوقها” النووية.

واشار الى ان المجموعة السداسية طلبت من بلاده إجراء مباحثات حول استئناف المفاوضات النووية على هامش مشاركته بأعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

وأضاف أن “طهران قامت بالتحضيرات اللازمة لاستكمال المفاوضات النووية ومنها تكليف وزارة الخارجية بمهمة تمثيل ايران بالمفاوضات بدلاً عن مجلس الأمن القومي”.

وقال روحاني إن الحكومة الإيرانية اتخذت خطوات جدية أخرى من شأنها أن تمهد لاستكمال المفاوضات “وذلك يعود الى أن طهران تسعى الى إجراء مفاوضات عملية وجدية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجموعة الـ5+1”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here