روحاني: ايران تنشد تعزيز الأمن في المنطقة وليست لديها رغبة في حدوث مواجهة مع القوى الكبرى.. وسنواجه برد حازم كل اجراء متهور

طهران -(د ب أ)-أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده تنشد تعزيز الأمن في المنطقة وليست لديها أي رغبة في حدوث مواجهة مع أي من الدول أو القوى الكبرى.

جاءذلك في اتصال هاتفي اليوم الأربعاء مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية.

وقال روحاني إن سياسة إيران تكمن في تطوير العلاقات مع الدوحة، مضيفا أن إيران تنشد تعزيز الأمن في المنطقة وليست لديها أي رغبة في حدوث مواجهة مع أي من الدول والقوى الكبرى، لكن إذا قام الطرف الآخر باجراء متهور ، فإنه بلا شك سيواجه برد حازم يجعله يندم على فعلته.

وتابع روحاني أن إيران وحكومة وشعبا ستظل إلى جانب قطر حكومة وشعبا، مضيفا: أن قضايا ومشاكل المنطقة لا يمكن حلها عسكريا، ونعتقد ان التهديدات والضغوط والحصار والحظر الاقتصادي، أساليب خاطئة في العلاقات بين الدول.

ورحب الرئيس الإيراني بمواقف دولة قطر في مؤتمري قمة مجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية، مضيفا: ان مواقف دولة قطر في هذه المؤتمرين مستمدة من سياسة حسن الجوار وفي سياق تقليل حدة التوتر، وبلا شك فان أي اجتماع إذا لم يقرب بين دول المنطقة، فانه فسيكون غير مؤثر وغير بناء وحتى ضار.

وأوضح روحاني أنه يجب اختيار طريق يصب بمصلحة شعوب المنطقة وعدم الخضوع للقوى الأجنبية، مضيفا:” ما نراه في المنطقة بين السعودية والإمارات مع اليمن وقطر وعلاقاتهما الخاطئة مع إيران، ستلحق الضرر بالمنطقة بأسرها”.

من جانبه، وصف امير قطر مواقف طهران والدوحة بانها متقاربة جدا تجاه العديد من القضايا الإقليمية، وأن الاتصالات المستمرة بين البلدين بناءة للغاية.

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على أن الحوار هو السبيل الوحيد لخفض التوترات، معربا عن دعمه لمبادرة امير الكويت للحد من التوترات في المنطقة.

واعرب امير دولة قطر عن تقديره لمواقف طهران حيال “الحصار” المفروض على قطر، مؤكدا أن الدوحة لن تنسى مواقف ايران مطلقا في هذا الشأن، وشدد على أن قطر تطمح إلى تنمية علاقاتها مع إيران على جميع الأصعدة.

يشار إلى أن نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني صرح نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن قطر تحفظت على عناصر في بياني القمتين الخليجية والعربية الطارئتين.

وقال الوزير القطري في حديث لقناة الجزيرة يوم الأحد إن القمة ركزت بشكل رئيسي على إيران وتضمنت أمورا غير واقعية، كما أن البيانات التي صدرت عن القمة الخليجية والجامعة العربية قد أعدت مسبقا ولم تتبع الآلية المتعارف عليها وعرضها على القادة، مضيفا أنها لا تعكس سياسة دولة قطر و”لهذا تحفظنا إلى جانب أنها تضمنت الإدانة والتصعيد تجاه إيران دون الإنخراط في توجهات وسياسة وسطية لحلحلة المشكلة مع إيران”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. أصبحنا نعرف جميع القادة في ايران خلال الثلاثة ايّام الماضية لكثرة تصريحاتهم مرة روحاني وظريف وموسوي وغيره كثير الواضح ان ايران بدأت تنهار شيئا شيئا ولله الحمد تأكدنا الان بان الضغط الامريكي بدا يعطي أكله وايضاً بدأ حزب الله باغلاق الكثير من قنواته التلفزيونية لانه لم يعد يستطيع دفع رواتب موظفيه ياروحاني اتصل بالسيد ترامب واتفق معه على التوقيع بسحب مليشياتك من سوريا واليمن والعراق قبل السقوط المدوي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here