روحاني: الردّ على إسرائيل سيكون ساحقاً إذا اعتدت على إيران وبقاء الاسد من عدمه يحدده الشعب السوري

 rohani-new-new.jpg88

 

طهران ـ وكالات: شدد الرئيس الايراني حسن روحاني في مقابلة مع قناة “سي أن أن” الأميركية على حق إيران في تخصيب اليورانيوم. وأشار إلى أن “هذا الأمر ينص عليه القانون الدولي وأن إيران تفرض أي املاءات عليها من الخارج”.

ولفت روحاني إلى  أن “البرنامج النووي يعبر عن كرامة الشعب وعزته، ولا يمكن التراجع عن تطويره وإستمرار البحث العلمي في هذا المجال”، فأكد أن “بلاده ترفض كافة أشكال التمييز بما فيها التعاطي بمكيالين”، مشدداً على حقها في إمتلاك طاقة نووية سلمية وحقها في تخصيب اليورانيوم”، رافضاً “أي قيود على البحث والتطوير في برنامجها النووي”.

وقال الرئيس الإيراني أن “البرلمان الايراني أصدر قانوناً يلزم الحكومات في ايران بإنتاج 20 ألف ميغا واط من الكهرباء النووية”. ولفت أن “ايران مصرة على إنتاج الوقود النووي لمفاعلاتها في الداخل الإيراني”. كما تحدث عن محطة اراك للمياه الثقيل، فأكد أن هذه “المحطة النووية لن تتوقف وأنها أساسية بالنسبة لإيران بهدف إنتناج الأدوية وعلاج الأمراض”.

وتناول روحاني التهديدات الاسرائيلية لإيران، فقال إن “اسرائيل أصابها الجنون”، مهدداً إياها بالقول إن “إعتدت على ايران فسيكون الرد الإيراني ساحقاً وستندم اسرائيل على خطئها هذا”.

وتوجه روحاني إلى أميركا بالقول إنه “يجب عليها تغيير سياساتها العدائية والكف عن التدخل في شؤون الدول، وأن تسمح للشعوب بأن تمتلك ديمقراطياتها”، معتبراً أنه “يمكن بناء علاقة معها إذا كفت ضغطها وتراجعت عن تخريب علاقات إيران مع الدول الأخرى”.

كما تناول الرئيس الإيراني موضوع الارهاب في سوريا محملاً المسؤولية لبعض الدول التي تدعم الجماعات الإرهابية بالمال والسلاح. وأشار إلى أن “على هذه الدول أن تعلم بأنها ترتكب أخطاء تاريخية”، معتبراً أن “الإرهاب المتواجد في سوريا لربما ينتقل إلى دولة أخرى قريباً، لأن الإرهاب سيف ذو حدين وسيرتد عليهم”.

وعن بقاء الرئيس الأسد في السلطة قال روحاني إن “الموضوع بالنسبة لنا ليس بقاء الأسد أو ذهابه”، لافتاً إلى أن “هذا القرار هو ملك للشعب السوري وما ينتخبه عبر انتخابات حرة وديمقراطية”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. ايران اجبن من ان ترد على اسرائيل فهي دوله من ورق وأمكانات عسكرية متهالكة وفساد على اعلى المستويات ووضع اقتصادي متردي ولكن اسرائيل لن تهاجم ايران هي اكبر صديق للصهاينة فالسر وهنالك حلف اسرائيلي إيراني من وراء الستار وهدف الاثنين هم اهل السنة الذين يشكلون الخطر الاكبر على الدولتين وللمعلوميه والتذكير انه لولا ايران المجرمة لما سقطت كابول ولولا ايران المجرمة لما سقطت بغداد وأود ان أذكركم بفضحية ايران في نهاية السبعينيات مع امريكا والتحالف الوثيق بينهم  

  2. إيران دولة تحترم نفسها والعالم يحسب لها ألف حساب وعندها برنمجها الإقليمي وتعمل له من غير كل أو ملل غير دول أمتنا العربية ألتي تسعى بكل قوة إلى إضعاف بعضها البعض.

  3. نختلف مع إيران في أمور جوهرية
    لكن
    يا أخي هكذا يكون الرد

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here