روحاني: إيران مستعدة للأسوأ ونتوقع معركة صعبة لإنقاذ الاتفاق النووي ولكننا سننتصر

طهران ـ وكالات: أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده مستعدة لأسوأ السيناريوهات في إطار جهودها الرامية لإنقاذ الاتفاق النووي، متوقعا الانتصار لبلاده في هذه المعركة الصعبة.

وقال روحاني في بث تلفزيوني حي “تنتظرنا معركة شرسة، لكن من المؤكد أننا سننتصر”.

وقال روحاني في كلمة ألقاها اليوم الخميس: “إذا لم تنفذ أطراف الاتفاق النووي تعهداتها فلدى إيران خيارات أخرى قد لا تعجبهم.. سنتخذ الخطوة الثالثة في تقليص التزاماتنا في الاتفاق النووي بكل حزم إن لم نصل إلى نتائج جيدة في المفاوضات”.

وأضاف: “صحيح أننا مستمرون بالمفاوضات مع الأطراف المتبقية في الاتفاق، لكننا ندير البلاد على أساس عدم التوصل إلى نتيجة من هذه المفاوضات.. أمامنا معركة صعبة لكننا سنفوز بالتأكيد”.

وأكد روحاني أن الحكومة الإيرانية قادرة على الدفاع عن الاقتصاد الوطني والبلاد بـ”كل قدراتها”.

وأضاف: “لدى الحكومة الإيرانية خطوات لتخفيف العبء عن الشعب الإيراني وستقوم بتنفيذها تدريجيا وعلى مراحل”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. اياكم والخضوع للحصار فنهايته فضيعة كما حصل للعراق فاما فك الحصار واما الحرب الشاملة .ولينصرن الله من ينصره ان الله لقوي عزيز …

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here