رهبان إثيوبيا يرفعون علم بلادهم بالقوة على “دير السلطان” المملوك للكنيسة القبطية المصرية.. غضبٌ برلماني بعد المشاهد المرّوعة.. لماذا تواطأت قوات الأمن الإسرائيلية وسمحت بواقعة الاعتداء المهينة؟ هل وصلت الرسالة وقُضي الأمر واتضح لأول مرة موقف إسرائيل من “سد النهضة”؟

 

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

في أول رد فعل على واقعة رفع رهبان إثيوبيا علم بلادهم على دير السلطان التابع للكنيسة المصرية في القدس، وما تلاه من صراع، تقدم النائب عمرو درويش أمين سر لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، ببيان عاجل بمجلس النواب موجهاً لوزير الخارجية، في شأن الإجراءات التي اتخذتها وزارة الخارجية للدفاع عن حقوق مصر وحق الرهبان المصريين في دير السلطان بالقدس الشريف.

جاء الطلب بعد استمرار الاستفزازات الصادرة من الرهبان الإثيوبيين تجاه الرهبان المصريين بالقدس، ورفع العلم الإثيوبي على دير السلطان المملوك للكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية المقام على الأراضي المقدسة بالقدس، وسط تواطؤ وانحياز من شرطة الاحتلال، وذلك وفق المشاهد المروعة التي توثق تلك الاستفزازات والتواطؤ والتعدي على الرهبان المصريين والمنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

حادث سياسي

برأي المفكر الباحث هشام عيسى فإن واقعة رفع العلم الاثيوبي داخل دير السلطان بالقدس ليست واقعه عادية، وإنما نستطيع ان نتعرف من خلالها علي موقف اسرائيل من قضية سد النهضة.

وأضاف عيسى أن ما حدث ربما يكون ترتيبا من السلطات الاسرائيلية مع الاثيوبيين ، مشيرا إلى أن الواقعة ليست دينية بل سياسية.

.وأضاف عيسى أن الواقعة يمكن اعتبارها رسالة من اثيوبيا للداخل المصري و ربما رد علي جولات الدبلوماسية المصرية لدول افريقية.

واختتم عيسى داعيا إلى مصر

ان تطالب اسرائيل و السلطة الفلسطينية بحل هذا الموقف وتصفيته.

واقعة دينية

على الجانب الآخر اعتبر آخرون أن الواقعة دينية أساسا ولا يوجد بعد سياسي فيها.

الرد

في ذات السياق أكد نشطاء أنه في كلتا الحالتين لابد من رد مصري حفاظا على الهيبة المصرية.

مشهد دال

إحدى الناشطات قالت إن مشهد اقتحام ‏الرهبان الإثيوبيين دير السلطان المصرى بالقدس المحتلة، واستفزازهم الرهبان المصريين برفع العلم الإثيوبى داخله مع تواطؤ كامل للاحتلال هو مشهد دال على مؤامرة سد النهضة من البداية وحتى النهاية.

أين الخارجية المصرية؟

فتح الله عزمي تساءل بأسى: ‏أين رد وزارة الخارجية المصرية على رفع علم اثيوبيا..على دير السلطان المصري… لماذا لايكون التحرك على اعلي مستوي.

وأردف عزمي: إنها أرض مصرية!

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

8 تعليقات

  1. .
    — نحن امه ” اقرأ ” وعدونا الاول هو الجهل ،،، دير السلطان ملك للكنيسه القبطية المصريه منذ الف وثلاثمائة عام وقامت باستضافه الرهبان الاحباش في الدير شبه المهجور خلال الحكم العثماني لان املاكهم تمت مصادرتها لعجزهم عن دفع المكوس الى الدوله العثمانيه .
    .
    — وبدلا من تقدير الموقف المصري وبمساعده من السطات العثمانيه للايقاع بين الجهتين رفض الرهبان الاحباش اخلاء الدير الذي استضافهم وبدات تحصل مصادمات دائمه بين الرهبان المصريين والاحباش.
    .
    — بعد حرب ١٩٦٧ اصدر البابا شنوده بيانا يحرم فيه زياره الاماكن المقدسه تحت الاحتلال مثلما فعل رجال الدين المسلمين وكانت فرصه لزياده الزايرين الاثيوبيين وتعزيز سطوه كنيستهم على تقدير
    .
    — اعتمدت الكنيسه القبطية ارسال رهبان شبان اقوياء بعضهم من الصعيد لكنيستها بالقدس وهم يتصدون بشجاعه نادره للرهبان الاحباش و في عده مرات تم اعتقالهم ووضع الاصفاد في ايديهم لانهم ضربوا معهم الجنود الاسرائيليين الذين يحموهم ، وتخشى السلطات الاسرائليه من الرهبان المصريين وتتجنبهم لقوه باسهم وشجاعتهم وضربهم المتكرر للجنود الاسرائليين .
    .
    — ربط الموضوع بسد النهضه هو تسخيف لقضيه كبيره وتجاهل لدفاع بطولي منذ خمسون عاما يقوده رهبان مصريون اقباط عزل في اقدس بقعه بالارض على المسيحيين بل من المعيب ان هذه البطوله مغيبه عن الاعلام العربي والاسلامي والمصري خصوصا .
    .
    .
    .

  2. يا نظام كامب ديفيد
    اللى ما يشوفش من الغربال يبقى اعمى
    اسرائيل واذنابها من أعراب الردة يحقدون على مصر كحقدهم على سورية واليمن والعراق
    لانهم كيانات طارئة بلا تاريخ ولا جغرافيا ولولا حماية امريكا لهم لما استمروا حتى هذه اللحظة

  3. الخونة يستحقون اكثر من ذلك، فمن يوافق ويبارك ان تكون القدس عاصمة ابدية للصهاينة الغاصبين، ومن سلم تيران وصنافير اليهم بدون مقابل مصيره الذل والهوان والاحتقار ولا اقصد السيسي فقط ولكن كل المصريين الذين رضوا بالانقلاب.

  4. لن ينال كل مطبع وكل دولة رضخت واستسلمت للكيان الصهيوني الا كل اذلال واهانة واحتقار
    طوشوا سمانا بالسيادة الوطنية ( هم يقصدون بها تسلط الحاكم المستبد )
    وصدعوا رؤوسنا بالقرار السيادي ( يقصدون به اوامر السيد الامريكي )
    والصهاينة يدوسون علي رقابهم دوما
    فمن الاردن الي مصر الي المغرب وقريبا الامارات والبحرين والسودان سيت… عليكم اصغر مجند ومجندة منهم
    ومن باع نفسه وعرضه وارضه ودينه وعروبته للشيطان الله لا يرده…
    ………
    اما بخصوص هؤلاء من مسيحيي الحبشة وغيرهم من غير العرب
    ففلسطين ملك الفلسطينيين والعرب
    كل الاماكن المقدسة في فلسطين المغتصبة سواء كانت اسلامية او مسيحية او غيرها
    هي ملك الفلسطينيين العرب من مسلمين ومسيحيين وسامريين
    وهم وحدهم من يحدد من يرعي من ومن له الوصاية عليها
    بخصوص اخوتنا من اتباع الدين المسيحي في فلسطين الارض المقدسة
    لا الروم ولا اليونان ولا الروس ولا الاثيوبيين ولا اي كنيسة اجنبية غير مشرقية عربية لها الحق بامتلاك ( والتصرف بما تملك )
    بدون موافقة الشعب الفلسطيني العربي بكل اديانه وطوائفه
    وهي ملك “الكنائس الوطنية الفلسطينية” بمختلف طوائفها
    وبس

  5. هكذا نتيجة التطبيع المجاني وهم من ساعد السيسي على الانقلاب على الرئيس المصري مرسي والآن حان وفت دفع الثمن للصهاينه وبكل تأكيد يقفون وراء أثيوبيا هم والامارات في موضوع سد النهضه وسوف ترون اكثر من ذلك

  6. لیس لکم ای هیبه . هذه حال من یقبل امر الواقع و یشطب فلسطین من الخریطه و یصافح الصهاینه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here