رندا حتامله: عمر البشير كثير النط قليل الصيد

رندا حتامله

اليوم وقد وصلت عدوى الإحتجاجات والمظاهرات السياسية للسودان في سابقة لم تشهدها البلاد من قبل ، فضنك الأحوال المعيشية وغلاء السلع الأساسية هيّج الحراكات الشعبية في السودان وجعلها تُنَدد بإدراة البشير للبلاد .

فعندما نتحدث عن السودان  البلد الأقل ظهوراً في الإعلام هي وزعيمها عمر البشير

يكون الحديث وعراً ومحفوفاً بالحذر ويحتاج إلى قراءة تمحيصية تاريخية تقرأ ما كان يحدث خلف الكواليس أولاً  السودان  مازال على لائحة الإرهاب الدولية حتى اللحظة رغم محاولات البشير بتحسين علاقاته مع حلفاء أمريكا إلا أنه لم ينجح ، ثانياً السودان لم تحصل على الدعم المادي من الدول الخليجية مقارنة بالدول الأخرى رغم أن البشير أقحم نفسه وبلده بالإنضمام إلى التحالف الخليجي  المشارك  في حرب اليمن علّه يحظى بالمنح والمساعدات الخليجية التي ستنقذ بلده من أزمته الإقتصادية لكنه لم يحظى إلا بالقليل مقارنة بدول أخرى حصلت على مبالغ أكبر دون أن تقحم بلادها بتحالف الدول الخليجية  في حرب اليمن ، ثالثاً توجه البشير إلى سوريا قبل الزعماء العرب في غمزة سابقة لأوانها رغم التاريخ الحافل بعلاقته مع إيران التي لاتلتقي وسوريا أبداً ، رابعاً محاولة البشير التشبيك مع موسكو وأنقرة وقطر طمعاً في جني المساعدات وإعادة رقع الخرق الذي كان في العلاقات بين السودان وتلك الدول ، المتتبع لقفزات عمر البشير بين الدول تجده ينطبق عليه المثل الشعبي وهو “كثير النط قليل الصيد” وهو يبحث عن قوى دولية تسانده دون أن يتحلى بالنفس الطويل والصبر فما يلبث أن يُكون علاقة إلا وينسفها مجدداً .

الان وقد خابت محاولات البشير في السياسة الخارجية وهو يحاول إسترضاء أكثر من دولة ، فعليه أن يلتفت لسياسة بلده الداخلية وأن يحاول جاهداً إسترضاء وكسب ود شعبه الذي بات يُندد فيه وبسياساته الداخلية .

البشير في أكثر من تصريح صحفي أبدى أن السودان يتعرض لمؤامرة خارجية ، وهذه الحجة باتت مستهلكة دولياً وشعبياً فكيف تتعرض لمؤامرة دولة تتماهى في علاقاتها مع جميع الدول ؟ وكيف تكون المؤامرة والشعب السوداني في حراكاته لايشكو إلا غلاء أسعار السلع الأساسية؟

في ظل هذه المطالبات يستوجب على البشير أن يكون أكثر واقعية ومنطقية حتى لا يخسر الخارج والداخل في آن معا وعليه أن يهدأ قليلاً ويتروى في تجدييد علاقاته الدولية ويحسبها حسبة بعيدة الأفق .

كاتبة اردنية

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. تحياتي . كلام جميل جدا وتحليل واقعي ينم عن عمق روية الكاتبة . بالتوفيق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here