رنت يتكبد أسوأ خسارة أسبوعية خلال عام مع تصاعد مخاوف فيروس الصين

نيويورك- متابعات: هوت أسعار الخام أكثر من اثنين بالمئة الجمعة وتكبد برنت أشد خسارة أسبوعية له فيما يربو على عام بفعل المخاوف من اتساع نطاق فيروس تاجي ظهر في الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، بما قد يكبح الطلب على السفر والطاقة، وفق ” رويترز”.

أودى الفيروس بحياة 26 شخصا وأصاب أكثر من 800 وأدى إلى تعليق خدمات النقل العام في عشر مدن صينية، في حين ظهرت حالات إصابة في عدة دول آسيوية أخرى وفي فرنسا والولايات المتحدة.

وتحدد سعر التسوية لخام برنت عند 60.69 دولار للبرميل، منخفضا 1.35 دولار بما يعادل 2.2 بالمئة. وهبط خام القياس العالمي 6.4 بالمئة هذا الأسبوع، في أكبر تراجع أسبوعي له منذ 21 ديسمبر كانون الأول 2018.

وأغلقت العقود الآجلة للخام الأمريكي على 54.19 دولار، حيث فقدت 1.4 دولار أو 2.5 بالمئة يوم الجمعة ونزلت 7.4 على مدار الأسبوع، في أكبر انخفاض أسبوعي منذ 19 يوليو تموز.

وقال فيل فلين، المحلل لدى برايس فيوتشرز جروب في شيكاجو، ”إنه الفيروس التاجي طيلة الوقت، ولا نتلقى أي علامات أن الأوضاع تتحسن.“

تخشى السلطات الصحية من تسارع معدلات الإصابة أثناء عطلة السنة القمرية الجديدة مطلع الأسبوع القادم، والتي يستغلها ملايين الصينيين للخروج في رحلات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here