رغم مشاركته بجنازة.. نتنياهو طلب نشر صور “جميلة” له ولزوجته

القدس اللمحتلة/ أسامة الغساني/ الأناضول: كشفت لائحة الاتهام التي وجهت ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس، عن بعض تدخلاته في التغطية الصحفية وتسخيرها لصالحه في أحد المواقع الإخبارية.

وتعرف القضية باسم “الملف 4000″، وتتعلق بتقديم نتنياهو تسهيلات ضريبية لشركة اتصالات بقيمة 276 مليون دولار أمريكي، مقابل تغطية صحفية إيجابية له ولزوجته سارة في موقع “واللا” العبري، المملوك لشاؤول الوفتيش، مالك الشركة.

وبينت لائحة الاتهام أن نتنياهو طلب عبر زئيف روبنشتاين، الذي قدم الوفيتش إلى نتنياهو في تسعينيات القرن الماضي، نشر صور “جميلة” له ولزوجته أثناء مشاركتهما في جنازة رئيس الوزراء السابق أرئيل شارون، في 13 يناير/ كانون الثاني 2014.

وبحسب التفاصيل الواردة، فقد طلب نتنياهو وزوجته من روبنشتاين، التوسط لدى الوفيتش بغية حمل موقع “واللا” على نشر صور لهما خلال مشاركتهما في الجنازة.

وطلبا منه نشر صور في زاوية بارزة، في الخبر الرئيسي حول جنازة شارون.

وبحسب المراسلات بين روبنشتاين وألوفيتش، قال الأخير إنه “يجب أن تنشر صورة للزوج نتنياهو في الجنازة”.

ورد الوفيتش برسالة إلى أحد المسؤولين في الموقع جاء فيها، “الرجاء وضع صورة في الصفحة الرئيسية، وإبلاغي كي أخبرهما (نتنياهو وزوجته)”.

وأخبر روبنشتاين، الوفيتش أن يتم نشر صورة جميلة حتى يبلغ الزوج نتنياهو، طالبا منه إرسال رابط الخبر المنشور على الموقع.

واطلعت الأناضول على الخبر المذكور، وظهرت في مقدمته صورة واحدة لنجل شارون، جلعاد وهو يؤبنه، وصورتان لنتنياهو وزوجته وهما محاطان بجون بايدن، نائب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير.

تلتها صورة أخرى لقبر شارون وعليه أكاليل الورد، ثم صورة لنجل شارون الثاني “عمري”، وصور أخرى للجنازة والمشاركين فيها.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here