رغم تراجع النفط.. الجزائر توقع صفقات كبرى مع روسيا بشراء مقاتلات وقد تدفع المغرب الى الرد في سباق تسلح بينهما منذ سنوات

sokhoy.jpg888

الصورة: طائرتان من نوع سوخوي 35 التي ستقتني منها الجزائر أكثر من عشرة

باريس – “رأي اليوم”:

وقعت الجزائر مع شركات روسية خلال الشهور الأخيرة صفقات اقتناء أسلحة بقيمة مليارين و800 مليون دولار.

ونشرت جريدة كومرسانت الروسية الاثنين أن الجزائر طلبت مقاتلات مقنبلة روسية وطائرات مروحية.

وقالت أن الجزائر طلبت أكثر من عشر طائرات سوخوي 35. وهي طائرات مقاتلة متعددة الوظائف مثل الهجوم والدفاع والاعتراض. وتوازي الطائرات الحديثة الأمريكية. ويبلغ سعر كل طائرة ما بين 52 مليون دولار الى 65 مليون دولار، حسب التجهيزات الحربية من صواريخ ورادارات وساعات الطيران.

وستقتني 12 من مقنبلات من نوع سوخوي 34  بقيمة 600 مليون دولار، وهي طائرات مقنبلة ومهاجمة بالخصوص.

وكانت الجزائر قد طلبت خلال سبتمبر الماضي سربا من طائرات سوخوي 30 بقيمة نصف مليار دولار.

وأكدت الجريدة الاقتصادية الروسية أن الجزائر طلبت 40 طائرة مروحية قتالية من نوع  Mi-28NE  التي تنصف من الطائرات المروحية المتطورة في مجال الحروب. والقيمة المالية هي 700 مليون دولار.

في نفس الوقت، توصلت الجزائر بطائرات مروحية من نوع Mi-26T2 التي تعتبر أكبر طائرات مروحية في العالم للنقل، وستطلب ثمانية طائرات أخرى من هذا النوع، وكل طائرة تساوي 18 مليون دولار، وسيناهز المبلغ 150 مليون دولار.

وكتبت جريدة “تو سير ألجيري” الجزائرية الناطقة بالفرنسية أن الجزائر طلبت خلال ستة أشهر الأخيرة صفقات أسلحة بقيمة مليارين و800 مليون دولار.

وتضيف أن الجيش الجزائري تابع باهتمام دور الأسلحة الروسية في الحرب ضد داعش والمعارضة في سوريا، وتأكد له قوة الأسلحة الروسية الجديدة.

ووقعت الجزائر على هذه الصفقات المرتفعة رغم تراجع عائدات النقط بانهيار أسعاره خلال السنة الأخيرة الى ما دون 40 دولارلا للبرميل.

وتبرر الجزائر هذه الصفقات بالدفاع عن حدودها الشاسعة ومواجهة المخاطر التي تهددها في أجواء إقليمية متفجرة منها ما يجري في تونس وليبيا والوضع الهش في مالي والنجير، المنطقة التي تنشط فيها حركات إرهابية مثل تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي.

ومن شأن هذه الصفقات أن تدفع المغرب الى الرد بصفقات مماثلة، ودخل البلدان في سباق تسلح خلال العشر سنوات الأخيرة.

وتؤكد التقارير الدولية أن المغرب والجزائر يقتنيان ثلث صفقات الأسلحة في القارة الإفريقية خلال الخمس سنوات الأخيرة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

34 تعليقات

  1. نحن ادراء بحالنا،وليس هناك خلافات بين الدولة الشقيقة المغرب وباقي الدول

  2. لو أنشأوا بهذه المليارات مصانع ومراكز أبحاث لكان أنفع لهم. هل نفعت صدام أو بشار الأسد كل هذه الأسلحة؟ يجب تنمية الموارد البشرية و الحريات العامة. ما أغبى العرب لم يستوعبوا الدرس. نشتري من أعدائنا السلاح لنقتل بعضنا.

  3. فكرة الحرب بين المغرب والجزائر سوى وهم في عقول البعض. الجزائر والمغرب ليست إيران والعراق. الشعبان شقيقان وأكثر. ثمن السلاح الأحرى أن يستثمر في التعليم لأنه عماد المستقبل. يحيا المغرب والجزائر.

  4. good luck algeria.and we need to be ready for any things,and any one, so good luck and i hope the best

  5. الحرب كما عرفها روسو هي مجموعتان من الناس يتقاتلون و لا يعرف بعضهم بعضا من اجل مجموعتين يعرفون بعضهما و لا يتقاتلون.
    المغربي سيقول الله أكبر مهاجما الجزائري و الجزائري يقول الله اكبر مقاتلا المغربي.
    اما الفقهاء فكل بلد يضمن لموتاه الجتة.

  6. شكرا للاخوة الجزائريين على تعليقاتهم ونتمنى لهم الازدهار والقوة لتقف مع المسلمين ضد اعداءهم

  7. راك غالط ٠ القبائيل هم اسياد في الجزائر٠نحن لا نتسلح لمغرب لانه بلد شقيق بل نتسلح للعدو الوحيد وهو الكيان الصهيوني٠

  8. You are mistaken … Algerians are making good living… 200000 marocans are working in algeria.. dont beleive the junk media.. .

  9. تحية لك و للمغرب ٠الحساد لا يتركننا و شأننا ٠الجزائر و المغرب شعب واحد ٠الجزائر تتسلح للعدو الوحيد هو الكيان الصهيوني٠

  10. احسنت ٠الجزائر لا تتسلح للمغرب بل للعدو الوحيد وهو الكيان الصهيوني٠امن المغرب من امن الجزائر ٠ لسنا اغبياء في المغرب العربي لندخل في حروب لا تخدم سوى العدو المشترك ٠هناك كثير من الحساد في المشرق والغرب لا تسروهم وحدة الجزائر والمغرب٠ سلام

  11. إن فكر المغرب في ضرب الجزائر مثلا فقد ينسى القواسم المشتركة بين البلدين والشعبين لكنه لن ينسى طريحة عام 1963 حين اراد ان يجهز على بلد الاحرار مع سبق الاصرار والترصد لعلمه اننا وقتها كنا نضمد جراحنا اي انه اراد استغلال ضعفنا ،فهل سيفعلها اليوم وهو يعلم قوة الجزائر ماشاء الله .لذلك اعتقد ان الجزائر من حقها لن تتسلح لرد اي عدوان خارجي من المغرب الضعيف السحيق الذي يغزو ارض الصحراء الغربية ولا يفكر حتى باسترجاع سبتة و مليلية

  12. لكل الاخوة الجزائرين و خصوصا لمحمد لمين
    متى اعتدى المغرب على الجزائر ألم تكن هي السباقة في كل مرة في 63 و في أمكالا 1 ؤ 2. و مهما بلغت الجزائر من قوة فلن تصل إلى جيش صدام الدي صنف ثالث جيش بالعالم حينها انظروا إليه حاليا. القوة ليست بكترة السلاح بل بالرجال و عدالة الحق.

  13. بسم الله ردا على اخي عبد الواحد من المغرب على عبارة ( مشاريع الأقاليم الجنوبية، الطاقة الشمسية, البنيات التحتية ) والله يااخي انا اعيش في مدينة الداخلة لو ان الحكومة المغربية انصفت في عدم قمع الحقوق والمطالب والحريات وتوزيع ثروات الصحراء على اهلها كما كان يفعل المرحوم الحسن الثاني لكسبوا قلوب اهل الصحراء ولكن للاسف خيراتنا وبمساعدة لوبيات في السلطة تنتهك يوميا من طرف اشخاص معدودوانعلى رؤس الاصابع فلا حسيب ولارقيب فكل مسوول وكل والي يتقلد السلطة في الداخلة ياتيها حمالا لا يملك درهنما ولادينارا ويخرج منها ملياردير من النهب والسرقة من اقتصاد مدينتنا دون محاكمة “””اخي واخوتي ان هذا الاغنية الطنانة منذ سنوات اي مشاريع الاقاليم الجنوبية من طاقة وبنية تحتية لا نقول الاكما يقول المثل سمعنا جعجعة ولا نرى طحينا لان ميزانيتها تذهب سدا لا يستعمل منها الا نسبة واحد في المئة والباقي لجيوب من يصنفهم لوبي السلطة رجال اعمال عفوا لصوص اعمال والادهى من ذلك ليسو من الساكنة “””ولا يفوتني الا ان اعلمكم ان الاغلبية الساحقة من سكان الداخلة متمردة من هذا الوضع و لا نرى في هاتيه الاكذوبة اي تنمية الاقاليم الجنوبية الا فزاعة وفرصة للوبيات النهب والتحايل على القانون بمساعدة السلطة (وافترس يا الذئب لغنم محد السارح ابعيد )اي لا يوجد قانون الرقابة والمحاسبة فان قلت كلمة حق في وجه هذه الفوضى اتهمت لااسكاتك “””واخيرا اقول للذين يزخرفون القول في التنمية الاقاليم ان هذه خيراتنا وثرواتنا رغم ضخامتها لم نستفد منها وهذه حقوقنا قمعت حرياتها وكان من الممكن الاكيد ان تكون مدينة الداخلة افضل من دبي بالامارات ولكن فقدت عذريتها بما قلنا سالفا من بنية تحتية هشة والطاقة الضعيفة وتهميش ساكنتها واداراتها الشبيهة بالسجون بعيدة كل البعد عن المواطن “”وفي الاخير اختم بمثل صحراوي (هذا الي ذا اولو يحكم في اعقا بو )ودعكم من الكذب على اهل الصحراء والشعب المغربي لان للصبر حدود ياااااااسلطة او حكومة فاشلة وشكرا

  14. الشعوب العربية يتم شحنها على كره الاخر و كل هذا لاجل طموح سمو الملك او سيادة الرئيس. مرة يلصقوها بالدين كما تفعل السعودية و هؤلاء بالقَبَليَّة الملوكية و الديكتاتورية (مواجهة انظمة). كل ما يحصل هو خوف على العروش لا اكثر ولا اقل ولا علاقة له بحقوق الشعوب فبالنهاية كله في جيب السلطان. العتب لا على هؤلاء من يعيثون فسادا و حروبا لمآربهم و نزواتهم، العتب كل العتب على خضوعها.

  15. ماشاء الله مزيد الأسلحة الفتاكة حتى يعرف كل امرئ قدره والتذكير للكاتب المحترم كيف يكون سباق تسلح بين ثاني أقوى و أضعف جيش عربي!!!

  16. أقول إلى اخواني الجزائري اللعبة واضحة
    النفط مقابل السلاح
    الغاز مقابل السلاح
    الفوسفاط مقابل السلاح
    السمك مقابل السلاح
    الحل ليس شرائح السلاح
    الحل هو الوحدة والحوار بين الغرب الجزائري موريتانيا بعيدا عن الوصاية الغربية ولا الشرقية مصيرنا واحد هو التفتيت والتقسيم أقرئي التاريخ الحديث ثم البعيد لو كي مون جاي من أجل هذا الهدف الغرب لم يأتي علا ظهر دبابة بل كان يحكم موريتانيا و نصف الجزائر قبل سادس بيكو فزاع الصحراء خلق من أجل فتح أسواق السلاح الدوائي الطعام…….
    بالحرب مصيدة للجميع فإن فرضتها سنحارب مع الدولة المغربية

  17. الجزائر تدخل في سباق تسلح مع جارها العربي الشقيق المغرب من أجل عيون صحراويين تحتجزهم في تندوف في الوقت الذي لا تهتم فيه بسكان منطقة القبائل الذين تمارس عليهم العنصرية وتمنعهم من الحق في تقريرمصيرهم تبا لهذه الدولة الحاقدة التي سيكون مصيرها في النهاية كمصيرليبيا فمن يحفر حفرة لأخيه فلا بد أن يسقط فيها

  18. الجزائر لها 7 حدود اغلبها بها توتر فمن حقها اذن ومن واجبها ان تكون على اعلى درجة من التسلح ومن الجهوزية ..ولا يهمها من يتسابق معها للتسلح او للتنمية ..كل بلد حر فيما يرى مصلحته

  19. أصلا ياسادة و يا عارفين قولوا لي بالله عليكم متى كانت عوائد الغاز في الجزائر تصرف

    لتنمية البلاد والعباد ؟ غايتها كما عرفنا هي شراء ادوات الهلاك

    إما لاجل إبادة الخصوم الوطنيين او لتحريض بعض الجيران على كلهم

    فكر العسكر واحد من المحيط الخليج

    في أمان الله

  20. السعودية وباقي الممالك قد تدفع المغرب الى ارتكاب حماقات ضد الجزاىر.كما فعلت مع صدام اذا من الضروري ان تاخد الجزائر احتياطاتها…حتى لاتتحول الى سوريا جديدة…

  21. ماذا بعد التسلح ؟ أتتركون شعبكم تحت رحمة الفــقـر و الحاجة ، وتقـمـعـون أي احتجاج على سياسة الجنرالات الفاشلة و الفاسدة ؟ لك الله يا شعب الجزائر الشقيق . لك الله من سياسات العسكر التي لا يهمها إلا مصالح الجنرالات و مرتزقة البوليزاريو حيث المساعدات الدولية تباع ويترك أولـــئك المحبوسين في مخيمات العار بتندوف .

  22. لا أعتقد أن المغرب سيتخلى عن خيار التنمية ( مشاريع الأقاليم الجنوبية، الطاقة الشمسية, البنيات التحتية ) ويدخل في سباق التسلح. سباق المملكة مع عجلة نمو البلاد.

  23. If it is to defend their borders good luck,but if these weapons are going to polisario to attack Morocco while the algerian brothers and sisters are struggling for their living I believe the algerian generals should be toppled.
    Thank you

  24. In the countries that respect themselves and their citizens, the government spend tax payer’s money on the social services to create growth and prosperity. Welfare spending is necessary during the era of high unemployment. But in countries like Algeria they spend tax payers’ money on buying Arms that they will never use. It only serves those generals to grow their banks’ accounts. Morocco should not get involved in this race because it’s a lost case. It will be no war between the 2 countries, and if it does start, it will be devastating to both of them especially to those who hold power.

  25. مند شهرين كان عندنا في العمل متدربين في مجال السياحة و هم جزائريون،والله كانو طيبين و متخلقين و كما نقول في المغرب وﻻد الناس. المغاربة كالجزائرين:نفس الطبع.ارجو ان تتعقل القيادة الجزائرية.فاﻷمير عبد القادر استقبل في المغرب فوجد المساندة.

  26. الغرب والشرق يستغل حروبنا لاثبات قوة وتفوق اسلحته….اصبحنا فاران تجارب بامتباز…

  27. كل هذا السلاح من اجل البعبع داعش!! الجزائر تشتري السلاح نيابة على البوليزاريو..

  28. السلام عليكم و رحمة الله،
    انا كمغربي سعيد لان الجزائر تشتري سلاح جديد، لاني اعلم ان الجزائر الغنية بالبترول هي الدولة المقبلة على تدخل خارجي بدعوى حقوق الانسان و المظاهرات و غيرها… و ان ارى دولة عربية قوية خير و كله خير… اما الشعب المغربي و الجزائري فهم اخوة حتى ولو ان حكامنا يزرعون الشوك بين الشعبين فإن الشعب المغربي و الجزائر قادر بحول الله ان يبرهن على المحبة و الصداقة و الاخوة و هذا نلاحظه في اوروبا و في ملاعب الكرة و لا ننسى اننا مسلمون … … اني مقيم في الديار الاروبية و اجد في الاصدقاء الجزائرين و التونسين قواسم مشتركة كاللغة و نفس العقلية و نفس المشاكل و نفس الاحلام و نفس النظرة للحياة و المستقبل…. اتمنى من الله ان تنعم دول العربية بالسلم و الامان و ان تتحد دول المغرب العربي لتكون يد واحدة و لتكون كلمة الله هيا العليا …
    العالم اليوم لا يحترم الى القوي و كلما زادت قوتك اضطر العدو للتفكير مليا قبل الاقدام على اي خطوة .. و قوة الدولة تعطي الهيبة لسكانها و تحفض كرامتهم، و حتى اصحاب السياسة يكون لهم متسع للحركة و المناورة في اي مفاوضات…
    من هذا المنبر ادعو المغرب و الجزائر للاستثمار في الشباب و التعليم و اعلموا ان لا امريكا و لا روسيا تستطيع حماية بلدانكم… هذه الدول العظمى تحكمها مافيا المصالح و لا يعرفون معنى العواطف و الصديق و غيرها من المشاعر الشياشة…. كما يقولون بزنيز إز بزنيز.

  29. بحاول بعض المحللين دائما ان يربطوا صفقات السلاح الجزايرية بما يسمونه تسابقا جزائريا مغربيا على التسلح في المنطقة. بينما عوامل الوحدة بين الشعبين تعتبر اكثر من عوامل التفرقة.
    أما قضية الصحراء المغربية فسوف تجد حلا نهائيا لها بين الشعبين الشقيقين، وذلك باعتراف الإخوة الجزائريين بمغربية الصحراء وغلق هذا الملف نهائيا، خصوصا وأن بان كي مون قد اعتذر للمغرب على انزلاقاته اللسانية.
    المغرب مسالم دائما ويجنح للسلم، لكنه في نفس الوقت قادر على إلحاق الهزيمة بكل معتدي غاشم…

  30. الجزائر دولة غنية لا دين عليها شعبها من اسعد الشعوب بها خيرات من كل نوع تنعم بالفصول الاربعة لا تعتدي على غيرها ملاذ امن للوطنيين و المعارضين الاحرار امثال مزالي و سعد الدين الشازلي و الغزالي و القرضاوي و الغنوشي و و و لا تنافق في مواقفها لذلك نحن نعتز بها لم تشترك لضرب اخوة لها في سوريا و اليمن و العراق كما لم تقم لها علاقات مع عدو الامة اسرائيل ، و للحفاظ على امنها و امانها هي تتسلح و هنيئا للجيش الجزائري su 34 et su 35 فخر الجزائر و سليل جيش التحرير

  31. للجزائر الحق الدفاع عن أمنها في هذا الجوّ المكهرب ، من الاٍرهاب الدولي ، أمّا لو كان غير ذلك فالأمم تدافع عن نفسها بمكافحة الجهل ولنا في سنغافورة القدوة ، أما المغرب فهو بلد شقيق أدام الله عليه نعمة الأمن والسلام

  32. صفقة بـ 2 مليان و 800 مليون دولار صقفة زهيدة تستطيع الجزائر الوفاء بها إزاء الشركات المصنعة ، وهناك
    في الأفق صقة أخرى تخص الطائرات المقنبلة الروسية التي تعادل B52 الأمريكية . إضافة الى توسيع الأسطول
    البحري الحربي . كل هذا يدخل في باب تحسين القدرات الدفاعية الجزائرية .

  33. لا علاقة له بالمغرب لان تسليح الجيش المخزني اقل بكثير من الجزائري
    انما هي التحديات و الحدود الشاسعة مع عدة دول ياتي منها تهديد ارهابي و الحد من عصابات التهريب و المخدرات
    و الارهاب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here