رضوان ضاوي: نصّ مسرحي مغربي جديد “أهل المخابئ”

رضوان ضاوي

صدر للمؤلف والمخرج المغربي الأستاذ كريم الفحل الشرقاوي، المدير الفني والإداري لمركز نون للأبحاث الدرامية والمسرحية والإستراتيجيات الثقافية، نص إبداعي مسرحي بعنوان “”أهل المخابئ” ضمن منشورات مركز نون للأبحاث الدرامية والمسرحية والإستراتيجيات الثقافية ، في فبراير 2019.

تجدر الإشارة إلى أن المؤلف كريم الفحل الشرقاوي قد قدم الكثير للمسرح المغربي، نذكر على سبيل المثال: مسرحة اللوحة التشكيلية في مسرحية “موسم الطيور السوداء”، ومسرحة القصائد الشعرية في العرض الفني “قصائد البرج المائي”، كما قام بأدرمة ومسرحة المقالة الصحفية في مسرحية “السيد ميم” عن مقالات صحفية للأستاذة بديعة الراضي. كما عمل على أدرمة ومسرحة رواية “الحجاب” للشاعر حسن نجمي، وفاز بعدة جوائز، من بينها جائزة البحث المختبري والجائزة الكبرى للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية على تقديمه لمسرحية “الرجل الذي باع الشمس” بنسختين ولغتين العربية والأمازيغية، وتعتبر مسرحيته “التمثال” المسرحية الأكثر تتويجا في تاريخ المسرح المغربي بحصولها على ثلاثة عشر جائزة في الموسم الواحد، والتي قدمها بثلاث معالجات درامية وثلاث رؤى إخراجية. وتتكوّن المسرحية من تسعين صفحة، تتضمن مقدّمة للدكتور عبد الكريم برشيد، والنص الدرامي الذي ينقسم إلى تسع طبخات:

 الطبخة الأولى: اجتماع عاجل وطارىء واستثنائي. الطبخة الثانية: مندوب اللجنة الثورية المختبئة العليا. الطبخة الثالثة: طوبى لجلود الأنبياء، الطبخة الرابعة: مشاهدات أهل المخابئ. الطبخة الخامسة: قصف فوق المخابئ وتحتها أيضا. الطبخة السادسة: ديمقراطية أهل المخابئ الفضلاء. الطبخة السابعة: أسواق الباعة المحترفين. الطبخة الثامنة: لنضرب نصفين بربع واحد. والطبخة التاسعة: اليوم أكملت لكم خلطتكم العجينة.

يكتب الدكتور عبد الكريم برشيد في مقدمته لهذا النص المسرحي ما يلي: ” يقدّم هذا الاسم مسرحية من مسرحياته للقراءة ويشكل هذا الفعل –في ذاته- تجربة جديدة ومغايرة في مسيرته الإبداعية. ويفتتح هذا المشروع بنص مسرحي يحمل اسم “أهل المخابىء، وهو نص جديد وغريب ومثير ومدهش في كل شيء. نص فيه سوريالية تقفز على الواقع.. وفيه شاعرية تتحدى النثرية.. وفيه شخصنة للأشياء…وفيه أحلام تصل الى درجة الكوابيس.. وهي تعيد ترتيب هذا الواقع وتؤثثته وذلك بنفس عناصر هذا الواقع وبنفس المكونات والمفردات التي نعرفها..”

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here