رضا يوسف احمودى: عمر البشير المشير: الإسلام السياسي يقوده الدراويش

رضا يوسف احمودى

 

منذ سنتين وفى حوار فايسبوكى مطوّل مع أحد أصدقاء الرّئيس عمر البشير ذكر أنه منذ ان عرف المشير وهو ضابط شاب بالقوّات الخاصّة يشهد عن تقوى البشير وحرصه عن صوم كل إثنين وخميس مع آدائه لصلواته فى وقتها … الرّئيس كثيرا ما يسبّب مشاكل لطاقم حراسته نظرا لتواضعه وحرصه على التواصل مباشرة مع الناس سواءا فى الشارع او فى زيارات لبيوتهم فى أرياف السودان.

الأهمّ فى الحوار أن صديق الرّئيس إعترف بأنه فى السّنوات الاخيرة بدأ الفساد يستشرى فى أجهزة الدولة بشكل ينذر بعواقب اقتصاديّة واجتماعيّة وخيمة على البلد.

خسر السودان فى السّنوات الاخيرة جنوبه مع فشل فى السيطرة على اقليم دارفور الذي يشهد تطاحنا قبليّا بين المزارعين والرّعاة تستعمل فيها مختلف الاسلحة ويساق فيها الاف النساء والاطفال وكذا الرجال الى الاسر ثمّ العبوديّة فى حقول وبيوت الاغنياء والعسكر.

“مطمور العرب” يعجز عن اطعام سكّانه واشباع ابسط حاجياتهم نتيجة سياسة تعتمد على المناورات الخارجيّة والمسكّنات الداخليّة دون استراتيجيّة واضحة سبقتها اليها جارتها اثيوبيا بمساحة متقاربة وسكان ولغات واديان أكثر منها عشرات المرّات.

فور اندلاع الإضطرابات الأخيرة يرسل المشير عبد الفتّاح السّيسي عدوّ الأخوان وزير خارجيته ورئيس مخابراته الى الخرطوم لإنقاذ الإخوانى عمر البشير الذى ساهم بشكل كبير فى اسقاط نظام العقيد معمّر القذّافى فى “ربيع عربيّ ” يهدّد اليوم نظام البشير. السّياسة فى المنطقة اجتمعت فيها مزاجيّة الافارقة مع خبث العرب …

قريبا قد يعلن البشير عدم ترشّحه لعهدة أخرى مع ارتماء غير مشروط فى أحضان مصر وضخّ استعجاليّ لأموال خليجيّة … 

الصينيون بنوا نهضتهم على مقولة بسيطة لماو تسيتونغ : ليس المهم ان يكون القطّ ابيضا او أسودا بل المهم أن يصطاد الفئران.

ماذا لو قال المشير عمر البشير : ليس المهم أن أصوم كلّ إثنين وخميس بل المهم ان أوفّر الغذاء لمن يصوم ومن لا يصوم.

 الاسلام السّياسي العربي يقوده الدّراويش لا العلماء عكس ما يجرى فى الدّول المسلمة غير العربيّة… 

مستقبل السودان فى دارفور…

كاتب تونسي

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here