رسومات على الصخور شرقي تركيا محل اهتمام علماء الآثار

هكاري/ أوزكان بيلغين/ الأناضول

تشد رسوم منحوتة على الصخور في جبل “جيلو” بولاية هكاري جنوب شرقي تركيا، اهتمام الزوار وعلماء الآثار الذين يعتقدون أنها تعود إلى عصور ما قبل التاريخ.

ويمكن مشاهدة رسوم لبشر وحيوانات وأشكال أخرى، منحوتة على صخور بالقرب من قمة الجبل الذي يبلغ ارتفاعه 4 آلاف و135 مترا، ويعتقد أنها تعود إلى عصور قديمة جدًا.

وفي حديث للأناضول، قال محمد إيشيقلي، عضو الهيئة التدريسية بقسم علم الآثار بجامعة أتاتورك بولاية أرضروم شمال شرقي تركيا، إن منطقة الأناضول تمتلك إرثا تاريخيا وثقافيا.

وأوضح أن الرسوم المنحوتة على الصخور، يمكن العثور عليها في منطقتي القوقاز، وشرقي الأناضول، وخاصة في ولايات هكاري وقارص وأغري، شرقي وجنوب شرقي تركيا.

وقال: “هذه الرسوم يمكن أن تعود لعصور ما قبل التاريخ، أو إلى بضعة قرون ماضية من تاريخنا، وهذا لا يمكننا تحديده إلا عبر دراسات ممنهجة”.

وأكد إيشيقلي أن رسومات الصخور تستحوذ على مكانة كبيرة لدى علماء الآثار، مبينا أن تأريخ هذه الرسومات أمر في غاية الصعوبة.

وأضاف: “في الحقيقة هذه الرسوم عبارة عن حكاية تحاول الصخور أن تنقلها إلينا.. وبعض الباحثين يزعم أنها تعود إلى عصور سحيقة”.

وبيّن أن: “هؤلاء الباحثون يعتقدون أنها تعود إلى بداية العصر الحجري الحديث قبل 12 ألف عام”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here