رسميا.. حاتم بن عرفة لاعب جديد في صفوف بلد الوليد

برشلونة- متابعات: أعلن نادي بلد الوليد الإسباني بشكل رسمي، الثلاثاء، عن ضم اللاعب الفرنسي حاتم بن عرفة في عقد يمتد، على الأقل، حتى يوم 30 يونيو 2020 المقبل أي حتى نهاية الموسم في صفقة انتقال حر.

وسيقوم النادي الأندلسي بتقديم لاعبه الجديد أمام وسائل الإعلام اليوم وسيخوض مران الفريق غدا تحت قيادة المدرب سيرجيو جونزاليس رفقه زملائه نظرا لأن الفريق ليس لديه مران أمس، وفق “asعربي”.

ومع وصول اللاعب الفرنسي صاحب الأصول التونسية بالأمس الاثنين تمكن من اجتياز الفحص الطبي بنجاح ثم تواجد داخل مكاتب نادي بلد الوليد، ليصبح بذلك بن عرفة أول لاعب صاحب مستوى عالي ومسيرة كبيرة يعاقد معه الأسطورة البرازيلية السابق والرئيس الحالي للنادي الأندلسي، رونالدو نازاريو، منذ شرائه النادي في شهر سبتمبر 2018.

جدير بالذكر أن حاتم بن عرفة، البالغ من العمر 32 عاما، شارك في 15 مباراة دولية مع منتخب فرنسا، كما لعب لصالح العديد من الندية داخل فرنسا وإنجلترا وهذه ستكون المرة الأولى له في أحد الأندية الإسبانية.

ومن المحتمل أن يعلن بلد الوليد أيضا صفقته الأخرى بضم اللاعب السنغالي سيكو جاساما على سبيل الإعارة قادما من نادي ألميريا، الذي يلعب في الدرجة الثانية الإسباني، وذلك بعد خوضه أيضا الكشف الطبي وتجاوزه بنجاح بالأمس.

وبدأ بن عرفة مسيرته مع نادي أوليمبك ليون قبل أن ينتقل إلى مارسيليا في صيف 2008 مقابل 12 مليون يورو ثم انتقل إلى نيوكاسل على سبيل الإعارة في صيف 2010 مقابل 2.5 مليون يورو قبل أن يشتريه النادي الإنجليزي بشكل دائم مقابل 6 ملايين يورو، وذهب بعد ذلك إلى نادي هال سيتي على سبيل الإعارة في صيف 2014، ثم أصبح لاعب حر لينتقل إلى نيس ليلعب معهم موسما ثم ذهب بعد ذلك إلى باريس سان جيرمان في صفقة انتقال حر أيضا، ثم إلى نادي رين الفرنسي، وبعد انتهاء عقده مع رين في يوليو 2019 قضى تلك الفترة حتى الآن بدون نادي، علماً بأنه قضى مع رين موسم 2018-2019 وخاض خلاله 41 مباراة بمختلف البطولات، سجل خلالها 9 أهداف وصنع 6.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here