رسالة عاجلة من بايدن إلى روحاني وجناحه الإيراني الإصلاحي.. نحنُ عائدون للبرنامج النووي انتظرونا.. لماذا نعتقد أنّها جاءت متأخرة وملغومة وقد تُقابل بالحذر والرّفض الشّديد؟ وهل إيران مُستَعِدّةٌ للتخلّي عن صواريخها الباليستيّة وحُلفائها في لبنان واليمن والعِراق وغزّة؟ ولماذا بات خامئني أكثر مَيلًا لتجربة كوريا الشماليّة؟ هل نحنُ أمام اغتِيالات جديدة؟

عبد الباري عطوان

سارع جو بايدن الرئيس الأمريكي المُنتَخب إلى توجيه رسالة عالية الأهميّة إلى ايران عبر صحيفة “نيويورك تايمز” يُؤكّد فيها على استِعداده للعودة إلى الاتفاق النووي، مُؤكّدًا أنّه بُدون هذا الاتّفاق ستنزلق دُول المنطقة الرئيسيّة (السعوديّة، تركيا، مِصر) إلى سباقٍ نوويّ يَصعُب التنبّؤ بمخاطره.

هذه الرّسالة التي جرى ترتبيها على عجلٍ في وقتٍ كانت فيه السّلطات الإيرانيّة تُرمّم جُروحها، وتُحاول امتِصاص صدمة اغتِيال العالم النووي الأوّل محسن فخري زادة المُهينة، جاءت لتعزيز الجناح الإصلاحي برئاسة حسن روحاني ووزير خارجيّته محمد جواد ظريف، الذي يُواجِه ضُغوطًا قويّةً من الجناح المُتشدّد المدعوم من المُرشد الأعلى الذي يُطالب بالرّد بقُوّةٍ،  على كافّة الجبَهات على عمليّة الاغتِيال هذه المُتّهمة أجهزة الاستِخبارات الإسرائيليّة بالوقوف خلفها.

***

أخطر ما في هذه الرّسالة التي ستزيد من غضب المُتشدّدين، وإحراج “المُعتدلين” في المُؤسّسة الإيرانيّة الحاكمة عدّة نقاط:

  • الأولى: تأكيد بايدن على أنّ مُفاوضات العودة إلى الاتّفاق النووي ستتناول عدّة مواضيع أبرزها تفكيك برامج الصّواريخ الباليستيّة الإيرانيّة.

  • الثّانية: إشراك دول أُخرى في المُفاوضات مِثل المملكة العربيّة السعوديّة والإمارات العربيّة المتحدة، ودون أيّ ذِكر لمِصر أو العِراق أو تركيا، وهذا يعني وضع إيران وبرامجها النوويّة تحت وصاية إقليميّة بعد الوِصاية الدوليّة.

  • الثالثة: تمديد فترة القُيود على أنشطة إيران لإنتاج المواد الانشِطاريّة التي قد تُستَخدم لصُنع أسلحة نوويّة، وهذا يعني إطالة المُدّة الزمنيّة للاتّفاق النووي إلى أكثر من عشر سنوات.

  • الرابعة: الحُصول على التزامٍ إيرانيّ بوقف كُلّ الدّعم السّياسيّ والعَسكريّ والماليّ للأذرع العسكريّة الحليفة في اليمن ولبنان وسورية والعِراق وفِلسطين المُحتلّة.

سيكون من الصّعب على الجناح الإيراني المُتشدّد أن يقبل بكُل، أو بعض، هذه الشّروط الأمريكيّة التّعجيزيّة المُسبَقة، لأنّ هذا يعني تقزيم “الثّورة الإيرانيّة”، ونسف كُل أدبيّاتها في داخل إيران وخارِجها، وتحويلها إلى “دُويلة” منزوعة المخالب والأنياب، فقبل أيّام أصدر مجلس الشورى الإيراني الذي يُسيطِر عليه الصّقور قرارًا بالإجماع للانتِقام لاغتِيال فخري زادة، مَصحوبًا بقراراتٍ أُخرى برفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى أكثر من 20 بالمِئة، ومنع المُفتّشين الدّوليين من زيارة وتفتيش المُنشآت النوويّة الإيرانيّة.

المسألة الأُخرى التي ربّما تغيب عن ذِهن إدارة بايدن، والمُراهنين على الجناح المُعتدل، أنّ بحث هذه الأهداف المذكورة آنفًا، وخاصّةً مسألتيّ الصّواريخ الباليستيّة، ورفع السّقف الزّمني للاتّفاق، يحتاج إلى أمرين، الأوّل مُوافقة البرلمان ومن ثمّ المُرشد الأعلى السيّد علي خامنئي أوّلًا، والثّاني أنّ إيران مُقبلة على انتخابات رئاسيّة وبرلمانيّة في أيّار (مايو) المُقبل، أيّ بعد أربعة أشهر من تولّي بايدن السّلطة، ولا نعتقد أنّ هذه المُدّة كافية للتّفاوض على الاتّفاق وتعديله، (الوصول إلى اتّفاق استغرق 5 سنوات من التّفاوض)، ولا نعتقد أيضًا أنّ هُناك أيّ فُرصة لاستِمرار الإصلاحيين في الحُكم، وفوزهم في هذه الانتِخابات، ومُواصلة المُفاوضات مع الإدارة الجديدة بالتّالي في ظِل ازدِياد شعبيّة المُتشدّدين.

السيّد خامنئي كان وما زال مُعارِضًا للاتّفاق النووي، وازدادت مُعارضته بعد تخلّي إدارة ترامب عنه، وفرض عُقوبات قاسية، بل قاتلة على إيران، وبات مُقتَنِعًا، حسب مصادر مُقرّبة منه، تفضيله للنّموذج الكوري الشّمالي، فلو تنازل زعيمها كيم جونغ أون عن تجاربه النوويّة والصاروخيّة والباليستيّة ورضَخ للشّروط الأمريكيّة لأصبَحت بلاده مُستَعمرة أمريكيّة.

***

ما زالت أخطار العُدوان الإسرائيلي الأمريكي المُتوقّع على إيران قائمةً، مثلما بات الانتِقام الإيراني لاغتِيال فخري زادة حتميًّا، وسيكون الرّد دقيق ومَحسوب ومُؤلم في الوقتِ نفسه، لأنّ غِيابه سيعني نِهاية النّظام الإيراني، وهو ما كان يهدف إليه ترامب، أيّ تغيير النّظام، فعمليّة الاغتِيال هذه أحدثت جُرحًا غائِرًا نازِفًا في هيبة النّظام وكرامته ومصداقيّته.

بنيامين نِتنياهو الذي يُواجِه انتخابات برلمانيّة رابعة، ومُحاكمة وشيكة بتُهم قضايا فساد ويُريد تزعّم حِلفًا سُنِّيًّا عَربيًّا ضدّ إيران، لا يملك إلا بضعة أسابيع لتنفيذ مُخطّطه الفوضويّ هذا، وما تقاطر المسؤولين الأمريكيين في إدارة ترامب الى منطقة الشّرق الأوسط، وبالتّحديد الرياض والدوحة وأبوظبي (بومبيو ثمّ كوشنر) إلا تحضيرًا لتنفيذ هذا المُخطّط العُدواني، وإفشال إدارة بايدن قبل أن تبدأ، وهذه الأسابيع القليلة المُقبلة القادمة هي فُرصته الأخيرة لجرّ ترامب إلى الحرب بطَريقةٍ أو بأُخرى، ولا نَستَبعِد عمليّات اغتِيال أُخرى، أو هجمات عسكريّة مَحدودة، أو مُوسّعة في الأيّام القليلة القادمة.. واللُه أعلم.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

51 تعليقات

  1. إيران لن ترد اليوم ولا في الغد ولا في المستقبل القريب ولا البعيد
    قد يكون الرد الإيراني الغير مباشر مقتصرا فقط على الساحة العربية للأسف ولربما تنجر لحرب مع الدول العربية كما يخطط الغرب ولكن ليس مع الولايات المتحدة بشكل مباشر
    إيران تدرك التفوق العسكري والاستخباراتي للولايات المتحدة والكيان الصهيوني وعلية نستنتج أن فرص الرد الإيراني عليهم مباشرة ضعيفة جدا إن لم تكن معدومة
    أما الجماعات التي تنطوي تحت رايتهم فهي محاصرة سواء كانت في لبنان أم في اليمن مع أفضلية نسبية للعراق التي بدأ الجيش الأمريكي بالانسحاب منها !

  2. الغرب والعربان منافقين
    أول مفاعل نووي غربي تم بناؤه في عهد الشاه
    والتزم العربان الصمت
    الشاه أعلن البحرين مقاطعة سابعة ايرانية استولى على الجزر الثلاث
    على إيران الجمهورية الإسلامية ان ترد الصاع صاعين

  3. على رؤساء و وزراء خارجية إيران وسوريا ولبنان و الجزائر والعراق ولبنان وباكستان وتونس وتركيا واليمن و مصر و الكويت و قطر عقد اجتماعات متبادلة وحراك سياسي لمواجهة التحركات المشبوهة الفاشلة والمحمومة لترامب الآفل و صبيه كوشنر في المنطقة

  4. يريدون اتفاقا جديدا خاص بالصواريخ وتقليص نفوذ إيران قبل أن يعود ترامب مرة أخرى في 2024 ليتملص من الاتفاق ويفرض عقوبات قصوى آخرى وهكذا تبقى إيران تحت رحمتهم . على أي ان ان تتحول الى كوريا شمالية شرق اوسطية ولا حل آخر ولا أي اتفاق يمكن الوثوق به مع الكذابين .

  5. للاخ الي يقول على السعوديه وتركيا الحصول على قنبله نوويه
    كيف خطر لك ذالك
    لماذا بالذات السعوديه وتركيا مثلا لماذا مش اليمن والعراق
    فسعودية اليوم وتركيا دول خطره على العرب
    واحتمال ان يتم استخدام قنابل نوويه صغيره ضد اليمن وضد سوريا والاكراد من قبل السعوديه وتركيا

  6. عندي اقتراح للاخوه الايرانيين فيما يتعلق بالرد على جريمة اغتيال العالم فخري زاده رحمه الله.. وهو ان يتم اسقاط القمر الصناعي الذي تم من خلاله التحكم بسلاح القتل.. طبعا هذا رد اولي
    وسلامتكم

  7. (تحالف سني عربي بقيادة اسرائيل) !!!!

    لم يرى الاسلام ولا العرب عبر العصور اهانة كهذه الاهانة وذلا كهذا الذل .

    ان مجرد ترديد هذا العنوان في وسائل الاعلام يعد انحطاطا واذلالا لاهل السنة ، فكيف يمكن وصفه عند تطبيقه عمليا !!!

  8. قالها الاستاذ عبد الباري صريحة وواضحة
    ولكن يبدو ان بعض الاخوة القراء لا يركزون الا على مايستهويهم عندما يقول في بداية مقاله (( مؤكدا انه بدون هذا الاتفاق ستنزلق دول المنطقة الرئيسية (السعودية ،تركيا،مصر ) الى سباق نووي يصعب التنبؤ بمخاطره ))
    .. والحال هذه فانه من سابع المستحيلات ان يقبل
    الغرب بايران النووية ..اقول الغرب لان الرؤى الغربية تصبح متطابقة عندما يتعلق الامر بمستقبل الشرق الاوسط ..فتتوحد كل الرؤى الغربية حتى اؤلئك الذين يصرون على العودة الى الاتفاق النووي (الفرنسين ) لسببين رئيسين ..اشار الاستاذ عبد الباري عطوان الى السبب الاول فيها : وهي الحجة الغربية التي تكاد تكون مقنعة.. وهي ان
    امتلاك ايران للسلاح النووي سيفجر حالة من السباق النووي في الشرق الاوسط ويعزز طموحات دول مثل تركيا والسعودية ومصر على امتلاك هذا السلاح ..و ربما الامارات وبعض دول المغرب العربي في مراحل لاحقة ..
    السبب الثاني : ان امتلاك دول الشرق الاوسط للسلاح النووي سيعزز قدرات هذه الدول مما يؤهلها للخروج من تحت عباءة الهيمنة الغربية والامريكية تحديدا و يغير قواعد اللعبة في الشرق الاوسط ..ويخلق واقعا جديدا في معادلات الصراع على النفوذ ..بين الدول العظمى الولايات المتحدة والصين وروسيا ..ويكرس واقعا جديدا ومغايرا تماما ..في وقت يسعى فيه الغرب جاهدا الى ان يبقى الشرق الاوسط في وضع ستاتيكي ثابت تبقى فيه اليد الطولى لاسرائيل لانها تضمن المصالح الغربية وترعاها .

  9. على السعودية وتركيا ومصر وإيران وكل دولة عربية او إسلامية السعي للحصول على السلاح النووي وعلى الشعوب الصبر وتوجيه كافة إمكانيات الدولة لهذا الهدف لأنه لا إستقلال ولا أمن من مكر الأعداء بدون السلاح النووي.

  10. لو كان في امكان الايرانيين انتاج القنبلة النووية لانتجوها ..خلال الستة وستين 66 عام الماضية من عمر برنامجهم النووي ..ففاقد الشيء لايعطيه ..وهم لم ينتجوها عندما كانوا خارج دائرة الحصار والضغوط الاقتصادية فكيف ينتجوها وهذا هو الحال اليوم ..نتمنى ان ينتجوها على الاقل ستشجع بقية العرب ..على ان يلتفتوا الى حالهم ويدخلون مضمار السباق النووي في الشرق الاوسط .
    ثم كيف ينتجون القنبلة عندما يكون الحلفاء هم اول المتامرين ..ويبيعون الاسرار..الى الصهاينة والامريكيين ..نتمنى ان تخيب توقعاتنا .

  11. هنا يكمن سر بيت القصيد للسيد بايدن الديمقراطي! لا فرق بينه وبين السيد ترامب الجمهوري. هذا يتعجرف وذاك واسع الحيلة. إذا كان السيد بايدن خالص في توجهاته مع إيران لمذا لم يدين فقط جريمة العالم الإيراني… وتعهد من قبلها بملاحقة قتلة الصحفي السعودي خاجوقجي! انه يؤكد بهذا الصمت ان الفاعل الحقيقي هي “إسرائيل” مثلما صرحت به إيران. وبما ان “إسرائيل” ربيبة امريكا الديمقراطية والجمهورية فلم يمسسها سوء مهما حصل وسوف تضل في نظر السيد بايدن كما كانت في نظر “سلفه” السيد ترامب.
    في هذا المنعرج المصيري للعالم على قادة روسيا الاتحادية ان يبرهنوا على مدى قدرتهم مع التفاعل الإيجابي المقتدر والقادر مع حلفائهما في المنطقة العربية. وعلى إيران ان تراجع سياستها وحساباتها إذا اقتضى الأمر ولا تبقى رهينة “القدر المحتوم” مع “الحليف الروسي الأناني المتلكئ ” حتى لا تقع في مصيدة نقطة “لا رجوع” مثل ما هو حال سوريا المدمرة اليوم. ما فائدة الوجود او البقاء العسكري الروسي “القانوني” في سوريا في ضل احتلال الناتو وارهابيه الذين يسعون في أرضها فسادا… دون التكلم عن الاعتداءات ” الإسرائيلية” المتكررة دون رادع. من يريد لروسيا الاتحادية بناء خريطتها الجيوالسياسية على جماجم الشعوب؟ هل نسي العالم ثورات الشعوب الطاحنة.
    ألا نتعلم من التاريخ. في بداية حكم السادات لمصر وقبل ان ينقلب على عقبيه في صفقة “كامب ديفيد” كان الجيش المصري في حاجة ماسة لأسلحة لمجابهة العدوان ” الإسرائيلي”. فلم يجد الا مساندة الجزائر. ذهب وقتها الرئيس بومدين حاملا “صكا ابيض” وطلب من السيد “بريجنيف” تزويده عاجلا لمصر بكل ما تحتاجه من اسلحة لتدافع عن نفسها. بمجرد ان تلكأ لأسباب معينة السيد “بريجنيف” لتلبية الطلب تفاجأ هذا الأخير برد فوري لا لبس فيه من الرئيس هواري بومدين:” إذا كنتم لا تريدون إبرام هذه الصفقة سوف نتجه في الحين إلى موردي أسلحة آخرين”! هنالك تأكد السيد “بريجنيف” انه امام شخصية لا تتردد في اخذ المواقف السيادية عندما تقتاضيه الأمور. فما كان جواب الأمين العام للحزب الشيوعي السوفياتي إلا ان قال سوف يلبي حالا هذا الطلب المستعجل لفائدة الجيش المصري. بعدها صرح الرئيس السادات بان “مصر في هذه الشدة سوف لن تنس ابدا هذا الموقف القوي والشجاع للجزائر في صالح مصر”… ما أكثر الأصحاب حين تعدهم ولكنهم في النائبات قليل!

  12. كل هذه الإنتهاكات والإغتيالات الصهيوغربية والتعديات على السيادة والأرض والعقوبات المميتة وكل ذلك وأكثر لجر فارس إلى حرب شاملة يجب أن يقابل ذلك بذكاء ودهاء وحكمة وخبرة وفطنة وصبر شديد ويتم رفع تخصيب اليورانيوم إلى أعلى مستوياته وعلى روحاني إدراك حاجية إيران لذلك وحتى تركيا ومصر والعربان لامتلاك قدرة نووية رادعة في أسرع وقت ممكن فالكيان الصهيوني نفسه هذا الكيان اللقيط يمتلك ما لا يقل عن 200 رأس نووي فلا عجب تجرأ الغرب والصهاينة على من لا يمتلك قوة رادعة لا تقل عن القوة النووية والمنطقة دخلت في المراحل الأخيرة للخطة الصهيوعالمية جر المنطقة لحروب مع بعضهم البعض لنقلهم للمرحلة الأخيرة الحرب الشاملة والغريب وكأن هناك من لا يعي ذلك وهاهي الأمم المتحدة والدول الأعضاء في مجلس العرج أزمعو على السلام العادل في العالم وهذا البيان لا زال مسموعا منذ العام 1946 إلى الآن وكلها مجرد حبر على ورق ليصدق الناس ذلك في كل مرة يسمعوه وهي أكاذيب ودجل شريحة الدجال لم يكذبو في شيء واحد سلامهم المزعوم الدين لله والوطن للجميع البيت الإبراهيمي مهد وقبلة النظام العالمي الجديد ونزع مسار رحلة إبراهيم من شعوب المنطقة ونسب أحقيتها للدين الإبراهيمي الجديد كما تم نزع القدس من المسلمين من عرف النظام العالمي الجديد إلى جانب الصهيونية العالمية والماسونية حق المعرفة أدرك أن الغرب جميعهم والصهاينة يعبدون إبليس ويتبعون الدجال ويريدون إدخال العالم تحت لواء شريحة الدجال أفيقوا قبل أن تساقو إلى الموت وأنتم تنظرون ورجاءا انشرو.

  13. الى متى سوف نبقى نحن العرب رهيني ارادة الغرب و الاسرائيلي و لا حول لنا و لا قوة الا اذا قبلوا او وافقوا او باركوا …..ما هذه المهزلة التي اوقعنا انفسنا بها …..ايران و تركيا دول مسلمة حتى لو كان ايمانهم بالاسلام قاصرا على وحدانية الله و ان محمدا نصف رسول فيجب علينا ان نضع ايدينا بايدهم مع التحفظ على التاريخ التركي ……كنتم خير امة اخرجت للناس جميعا …. الان نحن اذل امة اخرجت للناس جميعا ….يجب على الحكام العرب الحاليين الرحيل دون استثناء حتى لو كان هذا الحاكم جيد ، لان كلمة جيد لا تكفي هذه الامه المتعطشة للمجد .

  14. والله انا مش فاهم شيء طالما ايران بهذه القوه شو عليها من العالم تكمل ؟؟؟؟؟

  15. يا جماعة الخير. لازم تفهموا شئ إنه إذا إيران صنعت قنبلة نووية فلن يستفيد منها لا الشعب الإيراني و لا الطائفيين العرب لانه ببساطة النظام في إيران هو نظام دكتاتوري و كل ما يهم الدكتاتور هو إخافة الناس ليبقى على الكرسي. الذي سيحدث ستصبح إيران كوريا الشمالية و سيعاني الشعب الإيراني أكثر و ستنتشر الحروب الطائفية في العراق و سوريا و لبنان و اليمن و الوضع سيزداد سوئاً.

  16. جو بايدن كان من أشد المتحمسين لغزو العراق، وهو الذي اقترح مشروع تقسيم العراق الى ثلاث دويلات أو أقاليم (شيعي، سني، كوردي)، وإنفصال الأكراد عن العراق ككيان مستقل كي لا تقوم للعراق قائمة بعد ذلك “خدمة وحماية لإسرائيل “.
    يبدو الذاكرة قد ضعفت لدى البعض.

  17. الحل هو الغوص في السرية وإنتاج قنبلة نووية الاعداد للحرب يمنع الحرب لا امان لتركيا ولا إيران ولا مصر دون القنبلة النووية. اسرائيل شر مطلق وراينا ترامب بداية الديكتاتورية الأميركية وغدا غيره. على إيران حماية نفسها وتركيا ومصر أيضا. القنبلة النووية هي الضمان.

  18. يجب الرد بدون تهور وإلا فأن الصفعة الثانية سوف تكون قاتلة ومن افضل الردود انشاء قنبلة نووية. فامريكا والناتو امام كوريا الشمالية عاجزون حائرون ,كن قوياً لتحافظ على السلم العالمي لا كما المجتمع العربي دول ذليلة تابعة لا تمتلك حق القرار وليس لها أمام الدول اعتبار وإنما. تمشي الي حتفها ونهايتها وتدفع الاموال مقابل ذلك
    هي الشاة تتبع جزارها. وتنسى بترنيمه دارها

  19. سلام علیکم
    انتخابات القادمه الریاسیه والوکلاء الناس ل قیاده المدینه ( شورای شهر بالفارسیه)
    اما رای الناس فی شوارع الایران قد تراجع لموافضه مع آمریکا فهو شعار الاصلاحیین و الاعتدال الروحانی اما لیس هذا بمعنا موافقتهم لتیار الاصولیین ای المحافظین. و فی رای العامه نحن نحتاج الی اصلاح حقیقی فی اداره البلد

  20. اجمل خاتمة في هذا المقال هي هذه((الله اعلم)) فهي تدل على، كباقي التحليلات والتوقعات السابقة، ان لا شئ سيحدث.
    سوف تتوالى التهديدات والتصعيدات،ونسمع كلمات مثل:الدقيق والمحسوب والمزلزل والحتمي حتى تبرد الأمور، وكما يقول المغاربة: اللي دّ شي دّاه واللي زلق طاح على عين قفاه .

  21. على ايران المبادرة والاعلان رسمياً وعدم الانتظار بما يلي:
    – عدم الرضوخ لاي ابتزاز امريكي جديد والاعلان رسمياً انها ستعود الى الاتفاق النووي الموقع عام 2015 كما هو دون زيادة او نقصان وانها لن تفاوض على اي شيء جديد
    – المطالبة بتعويضات عن الخسائر المادية والاقتصادية التي المّت بها جراء انسحاب امريكا من الاتفاق وفرض عقوبات اقتصادية عليها حيث ان ايران لم تُخل ابداً بالاتفاق وبقيت ملتزمة به حتى بعد انسحاب امريكا تحت ضغط الكيان الصهيوني وصهاينة الامريكان
    – إن ارادت امريكا التفاوض على الصواريخ الباليستية فذلك شأن اخر وله ثمن اخر واعتقد ان ايران اعلنت في السابق ان لا مفاوضات او حديث عن ترسانتها الصاروخية
    – عدم الرضوخ لاشراك اي دولة جديدة في الاتفاق النووي المبرم اصلاً حيث ان الموضوع هو بين امريكا وايران
    – عدم الرضوخ لاي ابتزاز امريكي جديد
    نطلب من الايرانيين التريث وعدم الاستعجال وأن لا تستحوذ فكرة الانتقام على دبلوماسيتهم وصبرهم وبعد نظرهم فالوقت ما زال مبكراً على الانتقام وعليهم استثمار هذه الفرص التاريخية لتحقيق اهدافهم والايرانيون معروفون بالدهاء والحنكة السياسية والحلم وكظم الغيض عند الغضب وهم قوم لا ينسى ولا يسامح من اعتدى عليهم ولن ينسوا رجالاتهم الذين قضوا في خدمة الوطن والقضية الفلسطينية

  22. سياسة امريكا مثل الأم الهامله عندما طفلها يبكي من الوجع تمد اصبعها على مرتبان العسل و تلحس الطفل علشان ينسى الوجع
    و اتمنى إيران تعرف هذه الشئ مش مثل الانظمه العربيه المتطفله التي تلحس العسل و تنسى الوجع .
    انشر

  23. هنالك عالم جديد يتشكل .. وواقع يتم فرضه رويدا رويدا… ومشروع كبير سيكون باكوره عطاء الصهاينه… وتتويج نفسهم بالعلو الكبير … حيث مستقبل كبير يعكفون على تصميمه.. وخرائط جديده للعالم..
    ويريدون إسقاط الدول الكبرى…. ويجرونها من انوفها… لتدخل الحروب .. بالتزامن مع انفجار الألغام الارضيه… التي وضعت في طريق تلك الدول .. التي وصلت إلى نهايه المطاف.. وتآكلت شعاراتها… وتحطمت مبادئها امام صخره الواقع… وتعثرت بالحفر التي تم حفرها لها..
    العالم الصهيوني الجديد… الذين يضعون اللمسات الأخيرة عليه.. وبينما العالم يندفع بطبيعته…نحو الحروب التي كانت إحدى سمات التاريخ…
    حيث تتصارع الدول حتى الفناء…
    الأن هذه الإمبراطورية التي تريد الخروج من الشرنقه…
    والإستمتاع بالظهور .. والشعور بالتفوق.. والعلو…
    ومن ثم دفن العالم القديم.. والإتيان بنظام عالمي جديد..وهذا هو السر …في جائحة كورونا…التي تجعل الدول الكبرى تجنح للحرب… للحفاظ على شبابها…وهيبتها.. وكما أسميها((حرارة الروح))
    حيث لا زال في تلك الدول ..من يعتقد أنه قادر على تغيير قدره…وتجنب ذالك المصير الذي ينتظره…
    العالم الجديد… كان يتم بنائه منذ امد…
    حيث تم ضخ الدماء في الصين .. وتسمينها لتكون قوه عظمى …مستعبده لدى اسيادها… مقابل وعود بمستقبل ذهبي …واجتياح العالم… وإلتهام استراليا .. وتمهيد العالم لها … لتبني طريق الحرير ….
    حيث يصب ريعها في فلسطين… كانو هنالك دول على الطريق .. آمنت بالفكره.. وأصبح بينها وبينهم اتفاقيات
    عالم بلا مليارات من البشر… وبدون هذا الإزدحام بالدول المتعطشه.. ثلاث إمبراطوريات .. تتحد …
    لذالك الحرب على إيران..ليست مجرد حرب على ايران..
    هنالك الكثير من التفسيرات والتحليلات… والنظريات
    لكن اكيد ان هذه الحرب …لن تكون مجرد حدث عابر…
    ولها تأثيرات.. على الأرض بأسرها… وستتسبب إنهيارات إقتصاديه…وما يتبعها من فوضى كارثيه .. لان العالم تعود على نمط حياه.. هنالك من هو قادر على ضربه بالصميم… تعطيل التكنلوجيا مثلا… ضرب الأقمار الصناعيه… تقطيع الكابلات البحريه… بالإضافه …
    الى كل تلك الإضطرابات الشعبيه.. والدول التي تنتظر على احر من الجمر الإنقضاض..على بعضها…
    يعني حرب عالميه …. وصراع الجبابرة من اجل البقاء…
    يا هل ترى هل هنالك من يقف حجر عثرة في وجه هؤلاء…. لما لا …
    فلطالما أدمى الذباب مقلة الأسد…
    اعتقد ان هنالك إنشقاقات امريكيه داخليه…
    منهم من يريد الإنضمام للمستقبل الجديد..
    ومنهم من لا زال يعتقد أنه قادر على الإسترسال …
    صراع عظيم وممنهج… وهذا له حلفاء وهذا له حلفاء..
    جو بايدن انتظرو.. ستكونون معنا . . وسنعوضكم عن كل شيئ.. وسنجعلكم…تنالو ما تصبون إليه…
    وسنجعل لكم العالم العربي… ارض مشاع

  24. الرد الوحيد لإيران على اغتيال فخري زادة و على العروض الأمريكية هو إنتاج القنبلة النووية فهذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكن فيها الدخول بمفاوضات سلام حقيقية.

  25. لا أعتقد أن بايدن سيرفع العقوبات وخاصة القاسية منها عن ابران فضلا عن العودة للأتفاق النووي ، فهذا أمر مستبعد ، ترامب وضع الأساس لكيفية التعامل المستقبلي مع ايران ، زمن بايدن سيتمثل بكثير من الوعود وقليل من الفعل على الأرض كسبا للوقت واحداث فتنة في الداخل لتركيع ايران ، أعتقد أن المحافظين هم على صواب ، لننظر فقط للمعاهدات ( وليس اتفاقات كما هو الحال مع ايران ) التي أبرموها مع الأتحاد السوفياتي ، أين ستكون وما هو ما هو مصيرها ؟؟؟

  26. اذا لم ترد إيران فسوف يغتالون شخصية اخرى ومهمة مثل خامنئي أو أحد بمثل مركزه لكي ترد إيران فلهذا إذا لم ترد في هذا الوقت فعلى الاقل يجب تعزيز الحماية الامنية الداخلية في ايران وفي كافة محور المقاومة لكافة الشخصيات البارزة والأماكن الحساسة فمخططهم الشيطاني هو جر ايران للرد في هذآ التوقيت قيل مغادرة ترامب منصبه

  27. على الدول التي تنتظر بايدين في سدة الحكم بالرغم من الغموض الذي يكتنف مجيئه فأن هؤلاء يحلمون ان يقدم بايدن اي خطوة جدية في قضية الرجوع الى الاتفاق النووي ، وهذه الشروط المذلة هي نفسها كان ترامب قد سعى لتحقيقها، بايدن هو ترامب وترامب هو بايدن وامريكا هي الكيان الصهيوني والكيان الصهيوني هو امريكا وكفانا احلام وتمنيات ، ان استطاعت امة ان تحفظ كرامتها فالطريقة هو المقاومة بكل اشكالها هو الحل الوجيد والذي يعطي الثمار وغيره من الطرق هو الاذلال والعبودية،، ما غزى قوم عقر دارهم إلا ذلوا،، الامام علي(ع) ، ايران ومحور المقاومة هذا نهجهم ولذلك نرى عزتهم وكرامتهم اما الجانب الاخر فهم في ذل وعار.

  28. يجب ان لا تصدر الخيارات السياسية والاستراتيجية بدوافع عاطفية وكردات فعل تلقائية . ربما من المفيد لايران ولمحور المقاومة بشكل عام ان تجنح ايران إلى اتباع سياسة التسويف كما تفعل دول الاستكبار وأوضح مثل هو سياسة الصهيوامريكيين فيما يتعلق بفلسطين المحتلة . لنسترجع بالذاكرة إلى احتجاج أمريكا على كل حكم كان يصدر على الصهاينة لقيامهم بجرائم على الانسانية بحجة ان هذا يؤثر على عملية السلام وعلى المحادثات بينما كان وما زال الكيان الصهيوني يسخر بالخفاء من امر تلك المحادثات الهدف كان دائما كسب الوقت لتحقيق الشروط التي تساعد على ضم الاراضي الفلسطينية وعلى بناء المغتصبات وعلى تهويد كل ما يستطيعون تهويده . يمكن لايران ان تفاوض في موضوع برنامجها النووي وتتبع سياسة التسويف وتنزع من الأعداء تبريرات الحصارات المفروضة عليها إلى ان يساعدها الوقت الى ان تمتلك السلاح الذري

  29. تحية سلام ورحمة للجميع عجبا لبشر مازال يظن ان الصواريخ التقليدية وغير التقليدية او اسلحة دمار هي رمز للقوة .ساعود لهده النافدة الفكرية بعد الغوص بموضوع المقال امريكا ياكبيرنا ومعلمنا الدكتور عطوان هي في صراع وجودي ليس مع اي كان فهي مع الصين في حلبة صراع السمو اليابانيين فالساقط اليوم على الارض سيكون هو المغادر لمقعد الزعامة واخواننا اهل الشان في ايران الاسلام على علم بحقائق الامور وانما اتوجه لهم بكلمة قصيرة الفكر انتم اهله والعزة بالاسلام عنمتموها كثمرة صدق للانسانية اياكم من الخداع والسقوط في حسابات المصالح الضيقة ايران الثورة الاسلامية اكبر من مغانم سيسلمها لكم هدا او داك لتكونوا في ميزان قوته ادا تادت ايران الوطن والشعب لازيد من اربعة عقود من اجل امة اسلام جامعة مانعة فباب النصر قريب والله لعباده نصير .نعم نحن امة واحدة وغيرتنا على اهلنا في الدين والمصير قد تخفي بعض الاخطار .فادا كان الحلم هو التام امة الاسلام فلابد اولا من تنقية الداخل ومد الجسور بين الشعوب من اجل الاستاناس والسكينة رحمتا وتكاملا لابد من ربط الاواصل فهي الجهاد الاكبر اما اسرائيل وامريكا كابتلاء وقدر نحس فحين يصح الجسد يدهب البلاء .الحرب اليوم تكاليفها باهضة وبالاخص ان جاءت في لحظة ضعف امة وتشتت شعوب فاحياء روح الاخوة والمودة بين الشعوب اهم من ردود الافعال الغير المدروسة .الشعوب لابد لها من تنقية العروش وتولية اهل التقوى والايمان بالله وبالانسانية كاصحاب راي وشورة .لابد من تصفية اعشاش الدبابير وتطليق السياسة بالعشر لا بالثلات فقط الاعتصام بحبل الله والتقيد بحكمه تحت اطار مجتمع انساني يحترم الوسطية كشعار ومبدا حياة بعيدا عن المصالح الميكافيلية .امريكا ايها الاخوان ان تقربت لايران فلمصلحتها اولا واخيرا .وقد يكون هدا الخطاب نوعا من جس نبض الايرانيين او تنويم مغناطيسي من اجل ضربة اكبر هؤولاء لا امان لهم فكلهم صهاينة بامتياز يودون ان يستيقطوا يوما والعرب واهل الاسلام قد ابتلعتهم البحار هم وعروبتهم واسلامهم فقد ورث لنا الله الصلح والسداد في العقيدة و ورث لنا المفسدون منا الغباء في السياسة .اسمحوا لي ايها الاخوة الكرام فالمقام والمقال كبير جدا لايعرفه الا اهل الايمان بالله والاوطان وليسمح لي كدالك اخونا ومضيفنا الدكتور عطوان على هده المخارج الفكرية التي نطرحها على متابعيه وكما يقال ادا رايت النمل بالسلم فالعسل بالعلية والنمل هنا من فصيلة النملة التي اسمعت سيدنا سلمان النبي المرسل كلمات اضحكته نتمنى ان تضحك الايام لامة الاسلام عما قريب ان شاء الله والله المستعان ( القوة متى واين في مابعد لو اطال الله في عمرنا ) المرجو النشر

  30. للأسف أصبحت ايران مثل الغريق الذي يتعلق بقشة
    والسبب دعم أعراب الردة اللامحدود للعدو الصهيوني الذي سيرمي بهم على قارعة الطريق بعد الانتهاء من خدماتهم له كما هو عادة الصهاينة الاسرائيلين في التخلص من عملاؤه العرب

  31. ماورد في صحيفة نيويورك تايمز
    قد يفسر امرين
    1- اختبار و مراقبة ردود افعال القيادة الايرانية في هذة الظروف في ظل تدارس صيغة الانتقام ، او الاحتفاض بحق الرد و تغليب مصلحة ايران الاستراتيجية فيما اذا
    2- وضع القيادة الايرانية في زاوية اما الحرب او الاستسلام.
    فكل ذلك هوا بمثابة وضع العربة امام الحصان ، بمعنى ان ذالك يحقق اهداف اللوبي الصهيوني في شن العدوان على ايران لان هذة الرسالة ومخاطرها يضع ايران اما خيارات المواجهه باي حال من الاحوال ويدفع الايرانيين الي الانتقام اولاً و الاحتفاظ بسيادة البرنامج النووي والصواريخ البالستية ولن يقبل الايرانيون هذة الشروط ..مهما كانت النتائج.
    والله اعلم.
    اللهم احفظ هذة الدولة الاسلامية ووحدة ترابها وبرنامجها وعز اقتصادها..
    .

  32. مقابلة بايدن مع نيويورك تايمز والشروط التي أعلن عنها تعني الإنسحاب من اتفاق 2015 من غير فوضوية ترامب و همجيته.
    يتضح أن فكرة الإتفاق و مضمونه سنة 2015 هما نتاج اعتدال باراك أوباما و مستشاره لشؤون الشرق الأوسط روبرت مالي Robert MALLEY.
    و ضع شروط جديدة للعودة للإتفاق تمثل انسحابا فعليا منه مما يؤكد أن إسرائيل و أمريكا لا تحترمان التزاماتهما.
    البرنامج الصاروخي و الدور الإقليمي تحدث عنهما ماكرون 2018 أثناء محاولته إقناع اترامب بالبقاء في الإتفاق.
    نذكر أن فرنسا تحت هولاند الذي كان ماكرون وزيرا معه اتخذت موقفا متشددا قريبا من موقف إسرائيل عند الإعلان عن الإتفاق الأولي نهاية 2014.
    هذا مع العلم أن جاك شيراك و وزير خارجيه دومينيك دفيلبان هما من بدآ الحوار مع إيران حول البرنامج النووي سنة 2005 و إليهم تعود فكرته.
    على إيران أن تعرف أن الإتفاق قد انتهى.

  33. الاصلاحيون في ايران، اي حكومة السيد روحاني، وكما يبدو يريدون الرد ولكن بشكل لا يؤدي الى الانجرار الى حرب مستمرة….
    المحافظون يريدون ردا حازما بحجم الجريمة الكبرى في اغتيال الشهيد زادة.
    والطرفان سيرفضوا كل الشروط الجديدة على الاتفاق النووي، ولن يسمح المرشد بذلك ابدا.
    بايدن سيحاول ارضاء الصهاينة ودول الخليج بالضغط على ايران، ولكنه لا يريد ان يبقى خارج الاتفاق النووي.
    نتانياهو وترامب يعرفون ذلك مسبقا وسيستمرون في اعتداءاتهم على ايران لتعقيد امر رجوع امريكا للاتفاق في فترة تولي بايدن.
    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

  34. يعني بالعربي، الجمهوريين بقيادة ترمب و بومبيو و بنس فازوا في جدال القضية الإيرانية في واشنطن. بايدن لن يعود او ينخرط في اتفاق مع إيران إلا بنفس الشروط التي وضعها بومبيو مسبقا. الا وهي قيود على الدعم الخارجي لمحورها، و لبرنامج صواريخها و قيود طويلة و اشد على البرنامج النووي.

    اخطر ما في الامر ان الإيرانيين شعروا بانفراجة و رائحة مستقبل زاهر عند رفع العقوبات. عندنا أعاد ترمب العقوبات، كان وقعها اشد عليهم. لأنه في السابق كانوا كمن يعيش في بيئة رائحتها نتناول لذلك لم يشعروا بالفرق عندما كانت تتوالى العقوبات. لكن بعد الانفراج و استنشاق الهواء العليل، العودة إلى الحفرة شيء صعب و مؤلم جدا. لم يكونوا يريدون التنازل لترمب من باب العناد لكنهم سيكونون مضطرين للتنازل لبايدن صاحب اللسان العسلي.

    نهج ترمب و بومبيو نتينياهو فاز.

  35. شروط بايدن تعجيزية ولايمكن لإيران قبولها ، اذا كان بايدن حقا يريد الرجوع إلى الإتفاق النووي فعليه أن يجعل التفاوض حول هذا الملف مع 4 +1 ويلغي النقاش حول الصواريخ البالستيه وإذا أصر بايدن على إشراك السعوديه والإمارات في المفاوضات وأصر على نقاش الصواريخ البالستيه فهو يحكم على الإتفاق بالفشل إيران أثبتت أنها ليست ندا سهلا لتقبل بهذه الشروط وهي على إستعداد أن تبقي مع العقوبات ولا تقبل على هكذا شروط مذله ، بايدن بهذه الشروط لا يختلف عن اترامب وان كان الأسلوب يختلف ، من يتابع مجريات الملف النووي الإيراني قبل سنين عده إلي حصول الإتفاق عام 2015 يدرك أن بايدن سيرضخ في النهايه إلى شروط الجمهورية الإسلامية

  36. يبدو أن الأمن الإيراني بل حتى المخابرات الإيرانية مخترق من المخابرات الإسرائيلية والأمريكية بحيث اصبحوا يغتالون عالم نووي متمكن او مسؤول عسكري مخضرم في اي وقت وفي أي مكان داخل إيران او خارجها أمر غاية في الخطورة ووصمة عار على جبين كل المسؤولين سواءا كانوا من المخابرات او الرؤساء او جنرالات ….

  37. ايرانيون عودونا على عدم الرد او تكليف حليف لهم برد خفيف حتى لا تغضب امريكا و اروبا. ايرانيون يتبعون سياسة لا دفاع ولا هجوم بل سياسة حرب بالوكالة أي على الحلفاء أن يحاربوا بالنيابة عنهم خارج الأراضي الإيرانية.

  38. أعتقد أن هذه الرسالة هي طوق نجاة لحكومة روحاني حتى لا تسقط حكومته..و الغرض منها كسب مزيد من الوقت و امتصاص غضبة الشرفاء في ايران إلى أن يكتمل التحضير لعملية اغتيال أخرى أو تخريب اخر و هكذا كالعاده تسقط ايران بسهوله في فخ الدبلوماسيه الأمريكيه اللتي اعتمدت سياسة العصا الغليظه و الجزره الوهميه.. يعلمنا التاريخ أننا لا نتعلم منه شيئا

  39. يا استاذ هو بالتاكيد تصرفات الأمريكان بعد الاتفاق النووي وضعت ادارة الرئيس روحاني في موقف صعب امام الصقور في إيران. لانه حتى قبل ان ينسحب الأمريكان من الاتفاق، لم يلتزمو بشكل مقبول. الموضوع الان هو رحيل ترامب بدون مشاكل، وبعدها عودة امريكا الاتفاق كما وقعت عليه الدول السته مع إيران. على هذا ما في مفاوضات، بايدن قال سيعود للاتفاق ونقطه عالسطر. اما مواضيع الصواريخ ودعم المقاومه وتعديل مدة الاتفاق، فبايدن اكيد يقصد ان هذه مواضيع يرغب في التفاوض عليها بعد ان يعود للاتفاق. والمنطق يقول ان الايرانيين سوف لن يدخلو في تفاوض ولا في اي موضوع قبل ثلاث او اربع سنوات من عودة امريكا للاتفاق والإلتزام الكامل به. ما هي إيران شافت أيه إللي حصل، وهي إيران تعرف الأمريكان اكثر مما يعرفهم اي دوله تانيه. وهي في النهايه لازم يحصل أتفاق شامل نهائي، يحدد فيه مصير فلسطين وإسرائيل ودول الخليج والعراق. الموضوع كله، ان النظام العالمي المفروض على الدول الأسلاميه وخصوصا العربيه منذ نهاية الحرب الاولى، نظام ظالم لا يعترف بحقوق المواطن السياسيه والمدنيه. بالمقابل، اقل شيئ ممكن يقبل الأمريكان والدول الكبرى هو ضمان عدم ولادة إمبراطورية عثمانيه او عباسيه او امويه جديده تعود بهم الى عصور الفتوحات الأسلاميه.

  40. لا نشك للحظه ، ان القياده الايرانيه ستعطي العالم دروساً ، في كيفية التعامل مع قوى الاستكبار العالميه ، وعلى رأسها امريكا .
    صحيح انه كان هناك بعض التضحيات ، إلا انه إذا نظرنا الى الداله بتمعن ، نشاهد ان التطور كان هائلاً في ظل الحرب والعقوبات والحصار !.
    لا تقلقوا على الجمهوريه الاسلاميه ، فهي هبه من الله لنصرة المستضعفين ، ورد كيد المعتدين .

  41. سلام علیکم ورحمه الله انتخابات مجلس الشوری لنواب جدد انتهه قبل ۱۰ شهوروالعام المقبل انشاالله انتخاب الریس الجدید

  42. مصر ستصبح دولة نووية !
    لا اعتقد انه إسرائيل ستسمح لمصر بان تمتلك مشروع نووي
    السعودية ممكن لانها لن تشكل خطرا على إسرائيل وكذلك تركيا العضو الأساسي في الناتو لن تشكل خطرا على الكيان الصهيوني أبداً
    لكن مصر وبعد احباط الصهاينة اليهود من ردة فعل الشعب المصري على صورة محمد رمضان مع المغني أو المجند الاسرائيلي في دبي لا يمكن لإسرائيل ان تسمح لمصر بأن تمتلك سلاح نووي على الإطلاق
    مصر عدد سكانها تجاوز آل ١٠٠ مليون مصري منهم ٩٠ مليون يكرهون إسرائيل

  43. إنها سياسة الجزرة والعصا. سوف ينفد امال الإيرانيين. لا يوجد ديمقراطي ولا جمهوري كلهم ​​تحت يد سيد واحد.
    قلنا ذلك في تعليق سابق: «
    ………..
    ……….
    سترى مبعوث بايدن يخبر الإيرانيين إذا قمت بالرد فلن يكون هناك انفتاح من الرئيس الجديد بايدن لكم. روحاني أحمق و ضعيف لأنه سيصدق كل ذلك. عندما يدخل بايدن البيت الأبيض ، ستتضاعف العقوبات مرات ومرات. سيظهر الإيرانيون أنهم ضعفاء حقًا. وليس لديهم مستقبل إلا بتغيير روحاني ولكن بعد فوات الأوان لن يعود القطار, ولن يكون لدى الناس المزيد من الأمل.
    »

  44. هذه الرسالة هي صفعة على وجوه أؤلئك المراهنين على الادارة الديمقراطية القادمة
    (ادارة بايدن)..وهي رسالة تهدف الى تقوية صف الاصلاحيين وحكومتهم التي يرأسها حسن روحاني الذين يواجهون ضغوطا كبيرة خصوصا بعد اقرار البرلمان الايراني جملة من القرارات التي تهدف الى تفعيل اليات الرد على اغتيال العالم النووي فخري زادة في ضواحي العاصمة طهران..
    وهي القرارات التي رفضت من طرف الحكومة فاضطر البرلمان الى اعادة تعديلها وعرضها على مجلس تشخيص مصلحة النظام ..
    كما ان الرسالة تهدف وبصورة اخرى الى فرملة وكبح كل اجراء قد تتخذه المؤسسات الايرانية لجهة رفع مستويات تخصيب اليورانيوم ..على وعد بالعودة الى المفاوضات والاتفاق النووي ..اذ ان المفاوضات هي في حد ذاتها هدف ..لربح المزيد من الوقت في وقت تزيد فيه الضغوطات الاقتصادية والمالية من حجم المعاناة داخل المجتمع الايراني .
    كما انها تهدف الى احداث شرخ سياسي اكثر عمقا في صف النظام الايراني الذي يشهد هذه الايام تجاذبات سياسية كبيرة بعد حادثة اغتيال الاب الروحي للبرنامج النووي الايراني بين الاصلاحيين والمحافظين ..
    ان هذه التجاذبات السياسية قد تدفع بالمحافظين المتشددين الى واجهة الاحداث وقد يسيطرون على مؤسسات النظام في الانتخابات المقبلة ..مما يعني بالضرورة انكشاف النظام امام الاوروبيين الذين يمسكون بالعصا من الوسط ..وبالتالي فقد ينقلبون الى الضفة الاخرى في هذا النزاع الديبلوماسي ..ويصبحون على قناعة تامة بالمعالجات الامريكية لهذا الملف الشائك .

  45. حلم بایدن و آل بالجنة.. قضی الأمر الذی فيه یستفتیان و إنا من المجرمین منتقمون!!

  46. تحليل عميق منطقي سليم في الصميم ويعني أن ادارة بايدن تكمل بشكل ما مشروع ترامب لمصلحة اسرائيل فقط في الشرق الأوسطوأي رهان على ادارة بايدن القادمة سيكون مضيعة للوقت لا غير!

  47. قطر لم تقبل بإملاءات ووصايا كيانات العدوان والحصار ” في عز أزمتها ” فهل يتصور عاقل أن تقبل إيران بإملاءات ووصايا الشرطي ” الطيب ”
    وهي في ” أوج قوتها واقتدارها ” ؟!

  48. الرد واجب مقدس
    وعلينا تاديته…وخير البر عاجله…واللا تعد ضعف وخيانه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here