رسالة إيرانية إلى نصر الله في ذكرى “انتصار تموز”

طهران ـ متابعات: بعث الأمين العام لمجلس الأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، رسالة إلى  الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله بمناسبة ذكرى انتصار المقاومة اللبنانية في حرب تموز 2006.

وقال شمخاني في الرسالة إن “محور المقاومة يتابع عن كثب مساعي إسرائيل لإثارة التوتر، وسيفرض عليها الهزيمة في أي جبهة كانت”، وأضاف أننا “سنشهد قريبا زوال إسرائيل من الوجود وتحرير فلسطين”.

وتابع شمخاني أن “المقاومة الإسلامية حطمت أسطورة الجيش الصهيوني الذي لا يقهر وهزمت المشروع الصهيوني الأمريكي للشرق الأوسط الجديد”.

وأضاف في رسالته أن “المقاومة الإسلامية في لبنان استطاعت، إلى جانب جبهة المقاومة، إنقاذ العالم من خطر الإرهاب التكفيري من خلال التضحية بالشهداء، والعالم اليوم مدين لمقاتلي المقاومة”.

ولفت شمخاني إلى أن “الصدق والشجاعة والبصيرة للسيد حسن نصر الله كانت عاملا حاسما في حركة ودور “حزب الله” في خلق الوحدة الوطنية اللبنانية والأمن والسلام على حدود لبنان”.

وإذ أكد استمرار دعم إيران لجبهة المقاومة بوجه إسرائيل، شدد الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني على أن “رجال جبهة المقاومة يتابعون ما تفعله إسرائيل وسيفرضون عليها الهزيمة”، وقال: “قريبا ستكون فلسطين حرة، وسيصلي أبناء المقاومة في القدس الشريف”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. كلما مرت بِنَا المحن وتجبر وتأسد علينا نظام الكيان الصهيوني المجرم رجعت إلى انتصار 2006 عندما تحطمت أسطورة المركافا وأسطورة الجيش الذي لا يقهر وأخذ جنوده الجبناء في البكاء واللوعة على زملاءهم من ماتوا بداخل المركافا أو قل المهزلة … وما رمت إذ رميت ولكن الله رمى!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here