رسائل لعمان ورام الله تعلن “إنتهاء حل الدولتين” وعدم إقامة دولة فلسطينية وعريقات يرد عبر الإعلام الأمريكي وبإسم المنظمة: سنلغي الإعتراف بإسرائيل ونتنياهو سيدفع الرواتب وإتفاقية أوسلو ستكون “قتيلة” إذا نقلت ” السفارة”

dddddddddddddddddddddddd

 رأي اليوم- عمان- خاص ورصد

 لوح قيادي فلسطيني بارز بورقة  إلغاء الإعتراف بإسرائيل ردا على الأنباء التي تتحدث عن إحتمالية نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس.

 وابلغ كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات بان بأن منظمة التحرير الفلسطينية ستلغي إعترافها بإسرائيل إذا نقل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.

وتحدث عريقات حول الموضوع لمحطة سي إن إن الأمريكية  وقال: “نحن في منظمة التحرير سنسحب اعترافنا بدولة إسرائيل لأنه لا يمكن تحت أي ظروف أن نعترف بإسرائيل تقول الولايات المتحدة أن القدس جزء منها”.

 وأضاف: “ثانيا، الاتفاقية التي تم توقيعها مع إسرائيل ستموت لأن نتنياهو قرر قتلها.

 ولذلك، سوف يكون مسؤولا عن دفع مرتبات الأساتذة والأطباء وعمال النظافة في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية… يمكن إبقاء السلطة، سوف تُدمر لأنه يدمرها”.

وتابع عريقات: “ثالثا، سوف نذهب إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة ونطالب بتعليق عضوية إسرائيل إلى أن تخضع للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن”.

 وأكد أنه “بالإضافة إلى ذلك، الفلسطينيون في ظل عدم إمكانية تحقيق حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية سوف يطالبون بحقوق متساوية ومواطنة متساوية مع إسرائيل”.

وأضاف: “نظام الفصل العنصري هذا يجب أن ينتهي وسوف نحاول توفيق أوضاعنا في واقع الدولة الواحدة الذي تم خلقه بالقوة وبمستوطنات نتنياهو وبينيتس وليبرمان”.

ويبدو ان موقف عريقات مبرمج  تماما في ضوء رسائل خاصة وصلت لكل من رام الله وعمان مؤخرا من الجانب الإسرائيلي عبر مبعوث  إسرائيلي خاص   علمت رأي اليوم انه زار العقبة الأردنية ورام الله والتقى الرئيس محمود عباس.

 وإحتوت هذه الرسائل المكتوبة على ما أسماه المبعوث الإسرائيلي تأكيدات نهائية وقطعية وهي عدم قيام دولة فلسطينية وإنتهاء الجدل في حل الدولتين تماما.

وإعتبر رئيس الوزراء الأردني الأسبق طاهر المصري في  تعليق لرأي اليوم بان إسرائيل تنفرد بالمعالجات وتفرض الوقائع في ظل حالة الإنقسام بالأمة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

12 تعليقات

  1. بما ان قرار نقل السفارة قرار أمريكي وان السفارة سفارة أميركا، لماذا لا يلغي عريقات اعترافه بامريكا؟

  2. قامت اوسلو والسلطة الرافقة لها على اساس 5 سنوات تنتهي بحل نهائي فاذا بها بعد 25 سنة هي الحل النهائي .عريقات لا يمثل الا نفسه وتفويضه وتفويض رئيسه انتهى قبل سنين طويلة وضرر السلطة الفلسطينية الاستراتيجي على فلسطين واهلها وقضيتها يتساوى بضرر الصهاينة والغرب والعرب .عريقات مسخرة من مساخر منظمة ما يسمى التحرير وهي في الحقيقة منظمة تفريط زضررها اعظم من ضرر الاحتلال.

  3. Unfortunately as everybody already knows this Palestinian authority is a punch of collaborators. They finished all forms of resistance to the occupation for salaries and VIP cards. They are bankrupt and can do nothing and it is all threats only and nitinyaho knows that. If abbas resigns, Oslo accord created a thousand abbas and there is dahlan and others waiting in line.

  4. صائب عريقات يهدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في نقل السفارة الأمريكية الى القدس ! لو قام ترامب بجلب منظمة التحرير واللجنة المركزية والسلطة كاملا لوضعهم جميعا في غرفة من غرف البيت الأبيض .

    نحن لا نلوم مثل هؤلاء الناس على تفوههم بمثل هكذا كلام ، ولكن نلوم الشعب الفلسطيني الذي لم يكن مغلوبا على أمره الا في زمن السلطة الفلسطينية .

    توقفوا عن كلامكم المقرف ، فالكل يعرفكم ويعرف تاريخكم ال….

  5. الى متى ينتظر أهلنا في فلسطين المحتله حتى يعلنوها علنا وصراحه أن سلطة رام الله هي كذلك سلطة احتلال
    ويجب مواجهتها ومقاومتها كما قوات الاحتلال الاسرائيلي, لأن لافرق بين الاثنين!!
    والتعامل مع قوات الشرطه والامن السلطويه كما يتم التعامل مع جنود الشرطه وجيش الاحتلال الاسرائيلي!

  6. مرحى مرحى، الآن فقط علمت السلطة الفلسطينية بعبقريتها الفذة أن حل الدولتين قد إنتهى بعدما أبلغهم به الصهاينة!!
    منذ متى كان لليهود عهد و لا ذمة؟ بعدما تاجرت السلطة الفلسطينية بالقضية الفلسطينية لعقود تأتي الآن و تقول إنها ستسحب الإعتراف بالكيان الصهيوني!
    دعوا المتاجرة بالقضية الفلسطينية و التكسب من ورائها و اعلموا إن ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة

  7. من المفترض ان يتم حساب القوة الفعلية لمن يستهدف تحدي ومواجهة مشروع نفل السفارة الامريكية وتتضمن تلك القوة جملة العلاقات العربية والاقليمية والدولية والواضح حتى الان ان كفة تلك القوة ليست راجحة لصالح ما طرحه المسؤول بالسلطة الفلسطينية.ليس هنالك حلا سحريا خاصة مع ما جرى من تنازلات فرضتها علاقات ما سمي باتفاقية السلام مع المحتل.هل من الممكن التفكير بتفيذما يمكن ضمن ميزان القوى القائم ورفع درجات الاحتجاج وصولا الى اعادة الاعتبار لكافة اشكال المقاومة؟أو هل يمكن طلب تنفيذ الحماية الدولية للشعب الفلسطيني؟وهل يمكن اعادة طرح والعمل على مشروع الدولة الفلسطينية الديمقراطية التي تجمع كل سكان فلسطين الطبيعية والتاريخية بدلا من التهديد اللفظي المطروح اعلاه؟؟

  8. انه يقول الحقيقة في جزئية الرواتب و هم يعرفون حاجة الاحتلال لهم لذلك يبتزونه بامنه لانهم صمام امان له و لمستوطناته : لقد ارتكبوا بحقنا ابشع جريمة و رغم ذلك يواصلون استغفالنا بوطنياتهم الموهومة

  9. لا تلوموا اسرائيل او امريكا! ابحثوا في غباء هذه الامه التي حطمت الحجر والبشر بسواعد ابنائها الاشاوش! لن يضير اسرائيل اي شكوى في الامم المتحده. الم تشتكوا في الستين عاما الماضيه؟

  10. إذا نقلت السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس إذا قدر الله ، لن تفعل السلطة الفلسطينية شئ و إنها صمام أمان للإحتلال الإسرائيلي و تعاونه على إمتصاص غضب الشعب الفلسطيني الأبي ، لكي الله يا فلسطين الحبيبة…

  11. لم يعد يستمع إليكم أحد. لم يكلفكم أحد. لم ينتخبكم أحد. لا بد من محاسبتكم على تفريطكم وفسادكم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here