ردا على بيان معارض..وزير سابق بالاردن يؤكد ولاء شيوخ قبيلة بني حسن للقيادة

عمان- رأي اليوم

ابلغ وزير اردني اسبق علنا بان شيوخ وزعماء قبيلة بني حسن إجتمعوا بمعيته في لقاء خاص مؤكيدن إعتزازهم بالقيادة الهاشمية المظفرة.

 وقال الوزير الاسبق خليف الخوالده أن كبار وشيوخ قبيلة بني حسن أكدوا على الالتزام التام بالثوابت الوطنية الاصيلة والاعتزاز عاليا بالقيادة الهاشمية المظفرة.

كما أكد شيوخ قبيلة بني حسن  وفقا لما نقلته صحيفة عمون على دعم جهود القيادة الهاشمية الخيرة والمثمرة بالعمل الجاد كل من موقعه لحماية وبناء الوطن.

وبحسب ما نشره الخوالدة عبر حسابه في تويتر، جاء حديث شيوخ بني حسن خلال استقباله لهم السبت، مؤكدا الخوالدة أن لا شيء يعدل الوطن.

 ويبدو ان  تصريح الخوالده له علاقة بنفي بيان سابق صدر بإسم ابناء القبيلة يتضمن مضامين معارضة متشددة.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. إن الخلاص من العشائرية، ومواجهة ما تفرزه من مظاهر التخلف وبعث الفرقة بين أبناء الوطن الواحد، هو مسؤولية كل القوى الوطنية الحية والمتنورة والمؤمنة والمقتنعة بهويتها الوطنية، ومسؤولية مؤسسات المجتمع المدني من أحزاب ونقابات وغيرهما من القوى التي تنادي بقيم العدل والمساواة والتسامح والتعددية، وإقامة مجتمعات ديمقراطية تقوم على أساس المواطنة الكاملة بعيداً عن الجنس والدين والطائفة والعشيرة والمنشأ الاجتماعي.. تصان فيها الكرامة والحرية الشخصية، وتمارس فيها الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة، ويسود فيها القانون والمساءلة والمحاسبة وغيرها.

    هذا النضال (برأيي) لن يؤتي أكله وثماره إلا من خلال مناهج تعليمية وتربوية تؤسس لبنية مجتمعية تقوم على أساس فهم وتربية وطنية واضحة، تبدأ من مرحلة المدرسة إلى مرحلة الجامعات، فبدون ذلك فإننا سنبقى غارقين في ثقافة الجهل والتخلف، هذه الثقافة التي لن تنتج مجتمعات حضارية.
    مع تأسيس الدولة الوطنية الحديثة بركائزها الوطنية القائمة على حكم القانون وسيادته على الجميع لم يعد للتكتلات العشائرية وأدوارها ( أجابية كانت أم سلبية) أي أهمية، بل أمست حجر عثرة أمام التطور الاجتماعي والاندماج والوطني وإرساء أسس المدنية. حيث تعد العشائرية اليوم من التشكيلات السياسية- الاجتماعية المضادة لحركة التاريخ.
    فبينما ترنو مملكتنا الأردنية الهاشمية بقيادتها المتنورة، وبمنطلقاتها العقلانية والديمقراطية إلى ترسيخ أسس الدولة الوطنية الحديثة، بأدواتها وفكرها، لا تزال العشائرية تتحكم بجزء من مسار تقدمنا، وتعرقل عملية الانتقال إلى المجتمع المدني، وتؤخر عملية تكوين مجتمع وطني موحد جميع (الأردنيين) فيه مواطنون متساوون في الحقوق والواجبات.
    فحتى يتحقق مفهوم الدولة الوطنية الحديثة كاملا، على المواطن الأردني أن يكون انتماءه أولا للوطن، وانحيازه أولا للدولة، ولا يحتمي بالعشيرة بديلا عن الدولة والقانون.

  2. والبيان شو نحكي عنه…؟ مين كنب البيان… انا مثلا؟؟!
    وزير سابق اجتمع مع العشيره كلهم تراجعوا عن البيان!
    كيف لو اجتمع معهم رئيس الديوان؟؟!!

  3. .
    — الواحد ماهو ماين على أولاده ليمون على عشيرته ، لا البيان الاول يؤذي ولا بيان الرد يفيد .
    .
    — صرنا مثل اللي يربط سرج للموتورسيكل ليجمع بين التراث والتكنولوجيا.
    .
    .

  4. كل الاردنيون مواليين ومخلصين للاردن وللهاشميين بدون تحديد اسماء عشاءر او اشخاص لا يجوز هيك مزايدات لمصالح شخصيه

  5. شو يعني “ولاء العشيرة”..العالم يستعد لإستعمار القمر والمريخ وانتم بعدكم بالمشيخة ولبس العبي والقهوة السادة، جملة “ولاء العشيرة” تعني ان رأي الأفراد الشخصي (مغيب) ولا يؤخذ به ولا أهمية للفرد كإنسان وإنما اهمية الفرد في الاردن تأتي من أسم عائلته واسم عشيرته،الاردنيون يعتقدون انهم يحسنون لأنفسهم بهذا الكلام ولكن الواقع انهم يسيئون لأنفسهم أسوأ إساءة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here