رحيل دراماتيكي مفاجئ للفنان اهيثم أحمد زكي 

 

القاهرة- “رأي اليوم”- محمود القيعي:

غيب الموتُ فجر اليوم الخميس الفنان الشاب هيثم أحمد زكي(35عاما) بمنزله بمدينة 6 أكتوبر. 

وصرح الفنان أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، بأن الفنان الراحل هيثم أحمد زكي كان يعاني آلاما في المعدة الأيام القليلة الماضية.

وأضاف زكي، في تصريحات صحفية اليوم الخميس، أن خطيبة الفنان الراحل أخبرته بأن هيثم توجه إلى المستشفى لإجراء بعض الفحوصات الطبية الثلاثاء الماضي، وأنه عاد بعدها إلى منزله، لكنه 

اختفى بعدها تمامًا ولم يجب على اتصالاتها المتكررة.

وكشفت مصادر أمنية، أنه تبين من خلال الفحص والتحري أن “هيثم” مقيم بمفرده داخل المنزل، وغير متزوج، وتتردد عليه خالته.

وأضافت المصادر أنه عقب دخول القوات باب الشقة من قبل القوات بعد استئذان النيابة بكسر الباب، عثرت على الفنان مُلقى جثة داخل “الحمام”.

وتابعت المصادر أنه من خلال استجواب أفراد الأمن الخاص المكلف بتأمين الكومبوند، تبين أنّ الفنان هيثم خرج فجر أمس، وكان يبدو عليه حالة التعب والإرهاق، وأخبرهم أنه يعاني من “مغص”، وذهب إلى إحدى الصيدليات داخل الكومبوند، لشراء أدوية، وعاد مرة أخرى إلى الشقة.

وكشفت المصادر أنه لم يظهر طول اليوم، ولم يرد على هاتفه سواء اتصالات خالته أو خطيبته، ما دفعهما إلى التوجه إلى قسم الشرطة وقامتا بالإبلاغ عن تفاصيل الواقعة.

وأضافت المصادر أنه تم العرض واستئذان النيابة العامة التى أمرت بكسر باب الشقة ،وتم إخطار نيابة أكتوبر .

زملاؤه ينعونه 

وقد سارع عدد كبير من زملاء الفنان الشاب ومحبيه بنعيه، فكتبت درة: ‏هيثم أحمد زكي في ذمة الله .. لا أكاد أصدق رحيلك المبكر .. وجع قلب.. الله يرحمك يا صديقي يا طيب القلب ويجعل مثواك الجنة..وتكون في مكان أرحم و أحسن ..ويرحم والدك العظيم أحمد زكي ووالدتك الجميلة هالة فؤاد”.

وكتبت الفنانة أروى جودة: “‏إنا لله و إنا إليه راجعون.. صدمة كبيرة وفاة زميلي و صديقي هيثم احمد زكي.. لا حول و لا قوة الا بالله.. اللهم بدل ذنوبه بحسنات.. في الجنة ان شاء الله”.

الإعلامية لميس الحديدي كتبت معلقة على وفاة هيثم: “رحل الشاب الصغير هيثم احمد زكي. لحق بوالديه احمد زكي و هاله فؤاد. و كأنه لم يحتمل ان يعيش وحيدا. خلعت قلوبنا يا هيثم ، هل نبكيك ام نبكيه مره اخري . لا اله الا الله”.

وكتب الشاعر أيمن بهجت: “‏انا ماكنتش اعرفه شخصيا بس كنت طول الوقت متعاطف معاه وحاسس ان حظه قليل في الدنيا وفاة أمه وهو طفل وبعدها والده حتى في الفن كان بيوجعني اوي احساسه لما بيشبهوا ممثلين تانيين بأبوه وهو لا وكنت حاسس انه اتظلم ونجوميته اتأخرت .. نقول ايه ما يغلاش على اللي خلقه .. الفاتحة‎” .

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته عاش يتيماا ومات وحيدا بس ربنا احن عليه واخده عند حبايبه امه وابوه ربنا يرحمهم جميعا ويرحم اموات المسلمين والمسلمات ويحسن خاتمتنا يارب العالمين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here