رحيل الملحن السعودي طلال باغر متأثراً بكورونا رغم تلقيه جرعتين من اللقاح

 

رحل اليوم الخميس، الموسيقي والملحن السعودي طلال باغر عن عمر ناهز 65 عاماً متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

ونعى الراحل العديد من الفنانين والموسيقيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونشر بعضهم صوراً تجمعهم به، داعين له بالرحمة والمغفرة.

من جانبه، كتب نجل الراحل، ريان عبر حسابه في “تويتر”: “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، وببالغ الحزن والأسى أنعي والدي وحبيبي وروحي (طلال محمد باغر) اشوفك في الجنة يا ابويا”.

كما أوضح، أن والده قضى أكثر من 14 يوماً في قسم العزل بالعناية المركزة، تحت التخدير لعلاج الالتهابات الناتجة عن كورونا.

وفي اليوم الذي سبق وفاة باغر، رئيس لجنة الموسيقى في الجمعية العربية للثقافة والفنون بجدة، قال ابنه إن حالة والده وصلت للمرحلة الحرجة، مطالباً الجمهور بالدعاء له. وكتب ريان، في تغريدة سابقة قبل وفاة والده، قائلاً: “حالة الوالد جداً حرجة أسأل الله أن يلطف به وأعتذر عن الرد على أي رسالة أو اتصال”.

وكان باغر أعلن سابقا عن إصابته بفيروس كورونا، وذلك رغم تلقيه جرعتين من اللقاح المضاد واتخاذه جميع الاحترازات الوقائية.

ونقل إلى المستشفى لمتابعة حالته الصحية، قبل أن يعلن لاحقاً أنه عاد مجدداً إلى بيته بخير وعافية، مؤكداً أن اللقاح ساهم في تخفيف أعراض الإصابة.

لكن حالته انتكست فيما بعد، فعاد مرة أخرى إلى المستشفى، وساءت حالته الصحية، فوضع على جهاز “تنفس اصطناعي” إلى حين وفاته.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. وكان باغر أعلن سابقا عن إصابته بفيروس كورونا، وذلك رغم تلقيه جرعتين من اللقاح المضاد واتخاذه جميع الاحترازات الوقائية.

    يظهر جرعتين اللقاح مزورة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here