رجل الأعمال السوري رامي مخلوف يشير إلى اعتقال الأمن لموظفيه

دمشق ـ (د ب أ)- قال رجل الأعمال السوري رامي مخلوف إن الأجهزة الأمنية السورية لم تتوقف طيلة فترة الستة أشهر التي مضت عن الاعتقالات الأمنية لموظفيه الواحد تلو الآخر، مبينا أنهم “اعتقلوا أغلب الرجال من الصف الأول ولم يبق لدينا إلا النساء”.

وأكد مخلوف، وهو ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد، في منشور عبر صفحته على فيسبوك اليوم الخميس اعتقال الاستخبارات لعدد كبير من موظفي شركاته، مشيرا بأن الهدف من ذلك الضغط عليه من أجل التنازل عن أمواله.

وأضاف “بعد عدم حصولهم على مبتغاهم وهو إخضاعنا للتنازل لهم وبعد كل الاجراءات التي اتخذوها بحقنا من حجوزات على كل شركاتنا، وعلى كل حساباتنا وعلى كل ممتلكاتنا لم يكتفوا بذلك فقد أغلقوا عدة شركات بقرارات تعسفيّة وبالتالي سرحوا مئات الموظفين ومنعوا بقية الشركات من ممارسة أعمالها بالشكل القانوني الطبيعي”.

وكشف مخلوف أن الحكومة السورية حلت شركة كانت تقدم المساعدات للمحتاجين وحلوا شركة نور للتمويل “التي كانت تساعد ذوي الدخل المحدود بقروض ميسرة”.

وأضاف رجل الأعمال السوري” أن الأجهزة الأمنية بدأت بالضغط على النساء في مؤسساتنا من خلال اعتقالهن واحدة تلو الأخرى”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. رامي مخلوف رجل أعمال مثله مقل رجال الأعمال الآخرين.
    يعمل بعقود موقعة مع الدولة أصولاً.
    يدفع الضرائب المترتبة عليه سنوياً.
    خدم الدولة في عزّ الحرب وفي أصعب أحوالها دعم الدولة بالمليارات.
    كان دائماً يقول: أنا لن أكون عب~اً على أحد.
    بنى شركته ” سيريا تل. كواحد من أولاده
    لماذا كل هذا الضغط عليه لزعزعة مؤسسة من أركان الاقتصاد السوري؟؟
    ما عدا ما بدا؟؟؟

  2. .
    — رامي مخلوف يعيش حاله انكار لم يصحوا منها بعد لشدتها ، ملفه بيد سيده حديديه خبيره تدقيق من موسسات ماليه دوليه وهو يحاول معالجه الموضوع على طريقه معلمين بسطات سوق الحميدية .
    .
    — التقيد بخطوات قانونيه في ملاحقته هدفه جعل الاحكام التي ستصدر بحقه وبحق شركاته قابله للتطبيق خارج سوريا .
    .
    — الاهم لا شماته لكنه اذاق الالاف المر وسلبهم حقوقهم ،،، بعده ماشاف شيء .
    .
    .
    .

  3. المهم الوفاء و الوطنية وليس المال الاسود .. سزريو فوق الجميع .

    المهم الوفاء و الوطنية وليس المال الاسود .. سزريو فوق الجميع .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here