رجل الأعمال السوري رامي مخلوف يؤسس شركة جديدة

دبي ـ متابعات: صادقت وزارة التجارة الداخلية السورية على تأسيس شركة “راماك للمشاريع التنموية والإنسانية” المساهمة المغفلة القابضة الخاصة برأسمال 1.03 مليار ليرة، وفق موقع “الاقتصادي” الإماراتي.

ويظهر من النظام الأساسي للشركة أن “ملكية الشركة تعود إلى رامي مخلوف، الذي يملك 99.996% من رأسمالها، بينما يملك كل من صندوق المشرق الاستثماري ومجموعة راماك الاستثمارية 0.002% من رأسمالها.

وستعمل الشركة في مجال تأسيس شركات محدودة المسؤولية أو مساهمة مغفلة تمارس كافة النشاطات المسموح بها قانونا في المجال العقاري والتجاري والصناعي والزراعي والخدمي والاستثماري، إضافة للنقل والسياحة والتعهدات والمقاولات.

ويحق للشركة، شراء أسهم أو حصص في شركات مساهمة أو محدودة المسؤولية تمارس أي نشاط استثماري، كما يمكن للشركة المساهمة في تأسيس مؤسسات مالية وفق الأنظمة والقوانين السورية.

وصادقت الوزارة في نوفمبر الماضي على تأسيس شركة أخرى لرجل الأعمال السوري وهي شركة “راماك للمشاريع التنموية والاستثمارية”، والتي تنشط في مجال الاستثمارات الاقتصادية وكافة أعمال الاستيراد والتصدير، وتنفيذ وإدارة المشاريع التجارية والخدمية والسياحية والزراعية والغذائية واستثمارها وتطويرها والمشاركة فيها.

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. “غلا ” شكراً للرد.
    رامي مخلوف هو واحد من رجال الأعمال السوريين وحقه مثلهم وكل شيء بالمنافسة الشريفة.ويحق له ولكل السوريين داخل البلد مالا يحق للسوريين الذين استغّلوا الانفتاح السوري وهربوا أموالهم خارج البلد.
    أن يؤسس شخص ما شركة ممنوع أم غلط؟؟ الأسبوع الماضي كان رجال الأعمال أعضاء غرف التجارة والصناعة السورية في الإمارات والتقوا نظراءهم الإماراتين من أجل المشاركة في مشاريع إعادة الإعمار ولم يقل أحد أن هذا لأحد أقرباء السيد الرئيس فاتركوه.
    سوريا مفتوحة لكل رجل أعمال يرغب في المشاركة بالبناء والاقتصاد ولا يوجد شيء حكراً على أحد قريب أو غريب شرط أن يكون مخلصاً لسوريا.

  2. الى صالح سوريا
    بغض النظر عن كلامك اللي اعتبره صحيح
    لكن مو يعني ان تكون ابن خال الرئيس تستملك اقتصاد البلد
    انت عايش في ضبابية عزيزي هنالك الملايين من الفقراء الذين ضحوا بدمائهم في سوريا والى الان عايشين في فقر مدقع
    انظر الى الريف الطرطوسي او الحمصي
    وكل هذا من اجل ان يستملك رامي مخلوف اقتصاد البلد ؟؟؟!!!
    الرجاء تنزيل التعليق

  3. “غلا”
    الغبي هو من لا يعرف أن المساعدات الإنسانية التي تأتي لسوريا ، تأتي لمناطق وأسر المسلحين ولا تمر عبر الحكومة . أما عائلة رامي مخلوف فهي عائلة غنية، أباً عن جد، ومشهود لها بمساعدة الفقراء والجميع يعرف هذا إلا” المتغابين” الذين أعماهم الحقد الذين تركوا البلد من أجل الدولارات. حمد بن جاسم ذكر بالتفصيل ثمن كل من خان وباع بلده ابتداء من رياض حجاب( 50 مليون دولار) وكل ضابط وعسكري انشقوا (ابتداء من 15 ألف دولار للعسكري.
    من يحب سوريا هم الذين ظلوا في سوريا ودافعوا عنها وضحوا بأرواحهم ودمائهم من أجل سوريا ليس من هربوا أموالهم ثم هربوا إلى ضفة أعداء سوريا ينتظرون المكافأة.

  4. رامي من عائلة فقيرة جدا بالأساس كما عائلة الأسد ولكن بفضل الفساد وغياب المحاسبة واستغلال السلطة صار رجل أعمال وكل الدولة تحت تصرفه .. لولا أنه قريب للرئيس بشار لما حصل على شركة الخلوي التي يجب أن تكون للدولة لأنها تدر ذهبا من دون تكاليف . أسس جمعية خيرية وأصبح بواسطتها يحصل على المعونات الدولية ليضع معظم المعونات في حساباته ويرمي بالفتات لبعض الفقراء .. ومع ذلك يجد أغبياء يروجون له .

  5. انا معارض للمعارضة السورية التي اثبتت ولائها لبني صهيون وبنغس الوقت اقول فليعلم النظام اننا لن نقبل ان تذهب تضحيات جيشنا السوري البطل لصالح رجال الاعمال بغض النظر عمن يكونون

  6. السوريون الذين بقوا في سوريا وصمدوا في وجه الإرهاب بمختلف صنوفه ودفعوا ضريبة الدم ويعانوا ما يعانوه من فقر وغلاء المعيشة ينبغي أن يكافؤا لا أن نسلبهم ما بقي لهم من أمل في الحياة الحرة الكريمة.

  7. للاسف هذه مصيبتنا مع الانظمه التي تدعي الوطنيه ومقاومة الامبرياليه والصهيونيه انها انظمه فاسده ومتشبثه بالسلطه ينخر فيها المحسوبيه والمنسوبيه والشلليه فها هي ايران والجزاءر وفنزويلا كلها دول نفطيه وفيها من الثروات الطبيعه تكفي لاعاشة شعوبها باعلى مستويات الحياة لكن نرى شعوبها مسحوقه بالفقر والجهل والامراض وخيرة ابناءها مشرده في كل اصقاع العالم بحثا عن الحريه والكرامه الانسانيه.

  8. لا تغلطوا إذا كنتم عرب فعليين . وحده رامي مخلوف دعم الجيش السوري والحكومة السورية بأمواله . ما لكم لا تعلقوا على مشروع تشريع الوجود الصهيوني في الخليج؟؟. ما معنى هذا التآخي الذي نزل فجأة على حكام الخليج بدعوة البابا الذي دعا إلى قبول الصهاينة بدعوى التآخي بين العرب والصهاينة؟؟ أليس هذا استكمال لصفقة القرن؟؟

  9. من الواضح ان بعض المعلقين غير سوريين وليس لهم معرفة او دراية بسوريا واقتصادها وليس لهم اية صلة بسوريا ويعلقوا بتعليقات وهمية تكرر فيها كالببغاء كلمات بعض العملاء والمجرمين الذين يلقبون انفسهم انهم معارضة ، حيث اثبت الوقت انه لا يوجد هناك وجود للمعارضة سوى لأفراد مجرمين باعوا شرفهم وعرضهم خيانة للوطن. وها هو الشعب السوري لفظهم بعد الانتصار المدوي للدولة السورية على الإرهاب وحاضنيه. بالنسبة لرامي مخلوف كل شركاته مقرها في الامارات وبيروت والكويت وعمان. وهو رجل أعمال ناجح وله فضل كبير في رعاية عائلات كثيرة من خلال تأمين وظايف عمل لمواطنين كثر مي سوريا وغيرها من البلدان..

  10. انه رجل فاضل فعلا حيث انه لم يملك الشركه بالكامل بل ترك لشركات اخري نسبه معقوله 002 % هل هناك كرم اكثر من ذلك ؟؟؟ والله عيب ان يملك حفنه قليله مقدرات بلد كسوريا !!

  11. كل التحية لمحور المقاومة الذي وقف بوجه المؤامرة ضد سورية قلب العروبة النابض..،
    وكل التحية للمقاوم البطل رامي مخلوف الذي وقف في خندق المقاومة ضد العدو الاسرائيلي وكان في الصف الاول ولم يهاجر وهو يستثمر اموال الشعب السوري لخدمة النضال من اجل القضية الفلسطينية و دعم نضال الشعب الفلسطيني .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here