رجل أعمال أردني يعتذر عن تولي وزارة”السياحة” وحكومة الرزاز تنفي العرض

رأي اليوم- عمان

مباشرة بعد إعتذار علني لرجل الاعمال المتخصص بالمرافق السياحية عصام فخر الدين عن قبول توليه وزارة السياحة الاردنية تقدم مصدر مسئول في الحكومة  نافيا ان يكون رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز قد عرض اي منصب وزاري  في حكومته على اي شخصية.

 وابلغ المصدر المسئول بان الرئيس الرزاز لم يعرض وخلافا لما يتم تداوله عبر المنصات الاجتماعي المناصب الوزارية بعد على اي شخصية لا بخصوص وزارة السياحة ولا غيرها.

 وكانت مواقع حراكية بالجملة قد تداولت نشر رسالة يفترض ان فخرالدين ارسلها للرزاز كتابة.

 وحسب الرسالة التي لم تتبين صدقيتها بعد فإن فخر الدين تلقى عرضا مباشرا من الرزاز بتولي وزارة السياحة في التعديل الوزاري المقبل.

لكن الاخير وحسب نص الرسالة المتداولة إعتذر عن قبول الوظيفة لإعتبارات اخلاقية لها علاقة  بتعارض المصالح حيث يدير وعائلته سلسلة من المرافق السياحية إضافة لوجود إنشغالات خاصة.

 الحكومة بادرت لنفي الواقعة التي تعتبر إشارة أولى على قرب الدخول في إستحقاق التعديل الوزاري

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. فخر الدين هو واحد من الشرفاء في هذا الوطن وهو فخر الاْردن والأردنيين الذين يرفضون ان يكونوا أدوات في أيدي حكومة ديماغوجية، حكومة ارتكبت جرائم بحق الوطن والمواطن، وأولى هذه الجرائم مخالفة نصوص صريحة في كتاب التكليف السامي، حكومة قامت على أشلاء حكومة الملقي و قدمت قانون ضريبة اكثر ظلما من قانون الملقي، عوضاً عن تقديم برنامج إصلاح اقتصادي يُحفز الاستثمار، وهذا النفي ما هو الا استكمالا لعنجهية دولة الرزاز وحكومته

  2. رجل شريف ذو مبادئ و يفرض على الناس احترامه بأخلاقه في زمن عز فيه الشرفاء

  3. هذا موقف صحيح أن صح تعارض مصالح نعم مش مثل البعض رئيس مجلس نواب و يمتلك هو و عائلته اكبر شركات المقاولات و طبعا و كما هو مفترض فإن رئيس مجلس النواب قوه يمنحها له القانون و هذا تثبته الإشاعات

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here