رجلان محاصران داخل كهف بألمانيا بعد هطول أمطار غزيرة

برلين  (د ب أ)- حوصر رجلان داخل كهف بجنوب غرب ألمانيا يوم الأحد بعد هطول أمطار غزيرة، وقال رجال الإنقاذ إنهم لن يتمكنوا من إخراجهما حتى اليوم التالي.

وصرح ميشائيل هوتينجر، قائد فريق الإنقاذ لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن أربعة غواصين نجحوا في الوصول إلى الرجلين في كهف فالكنشتاين بولاية بادن فورتمبيرج، ووجدوهما بصحة جيدة.

وقال هوتينجر “بالتأكيد لا يوجد خطر يهدد حياتهما” ، مضيفًا أن الرجلين هما مرشد وسائح، وأنهما تلقيا بطانيات وأطعمة دافئة.

وكان الرجلين قد حوصرا على مسافة حوالي 650 مترًا داخل الكهف، الذي يتدفق عبره نهر الزاخ، بعد أن ارتفعت المياه فجأة. ولم يكن من الممكن تنفيذ عملية انقاذ فوري بسبب قوة التيار.

وقال هوتينجر: “بالنسبة للغواصين ذوي الخبرة، فإن ذلك يمثل مشكلة مع مسار المياه حاليا. وبالنسبة للغواصين عديمي الخبرة سيكون ذلك من المستحيل عملياً”.

وقال إن كل من الرجلين سيجري إرشاده من قبل غواصين اثنين في أعقاب جلسة تعليمات قصيرة يوم الاثنين، مضيفًا أن القرار النهائي بشأن مهمة الإنقاذ سوف يتخذه الغواصون داخل الكهف.

وقال أيضًا إن الرجلين كانا أحمقين عندما قررا الذهاب إلى الكهف. وقال إن الظروف الجوية السيئة والأمطار الشديدة تعني أنه كان ينبغي أن يعرفا أن المياه يمكن أن ترتفع وأنهما يخاطران بأن يحاصرا بداخله .

ويعد كهف فالكنشتاين وجهة سياحية شهيرة في منطقة شفابن ألب الجبلية.

ومع ذلك، فإنه يطلق عليه “الكهف النشط” ويحذر موقع السياحة المحلية من أنه يمكن أن يكون خطيرًا وأنه يُسمح فقط بالدخول إلى مسافة 20 مترا فقط إلى داخله بدون مرشد، ما لم يتم الحصول على موافقة مسبقة من السلطات المحلية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here