رجال بوتفليقة يتخلون عنه… وتبادل الاتهامات بينهم يعزز تفكك السلطة الحاكمة وضعفها

الجزائر ـ “رأي اليوم”:

“سقط” خيار التمديد من أجندة الداعين له، فأقرب المقربين من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والذين يعتبرون من أشد المساندين له خلال 20 سنة من الحكم، أعلنوا عن مساندتهم ودعمهم للحراك الشعبي الذي تشهده البلاد منذ 22 فبراير / شباط الماضي والاستجابة فورا لمطالب الشعب بعد أن كانوا بالأمس القريب يرون بوتفليقة “الرجل الأنسب لقيادة البلاد “.

فمعاذ بوشارب الذي كان من أشد المدافعين عن خيار “الاستمرارية”، أعلن أمس في تصريح مفاجئ عن مساندة جبهة التحرير الوطني الحاكم الذي يعتبر بوتفليقة رئيسا فخريا له، للحراك الشعبي الرافض لتمديد حكمه، وهو التصريح فاجأ قيادات وكوادر حزبه في اجتماع صاحبه الكثير من التوتر بسبب المشادات والملاسنات الكلامية التي تفجرت بين الحاضرين المطالبين بتنظيم مؤتمر استثنائي لانتخاب أمين عام جديد باعتبار أن ” القيادة الحالية غير شرعية “.

وخصص بوشارب حيزا هاما من تصريحاته للحراك الشعبي، قائلا إن “الشعب قال كلمته كاملة غير ناقصة، وجبهة التحرير تساند هذا الحراك الشعبي”، في تصريح مفاجئ ومختلف عن التصريح الذي أدلى به مباشرة بعد أول مظاهرات شهدتها البلاد بتاريخ 22 فبراير/ شباط الماضي، رد فيه على المتظاهرين ” نقول للداعيين للتغيير أحلام جميلة وصح النوم “.

 وقال بوشارب “الشعب يدافع اليوم عن الجزائر بمسيرات سلمية، وطلب التغيير والرئيس استجاب بصراحة، بتغيير النظام وجزائر جديدة”، ووجه في هذا السياق دعوة إلى “الجلوس على طاولة الحوار للوصول إلى الجزائر جديدة، دن إقصاء لأحد”، واعتبر أن السيادة الشعبية هي أساس الحكم.

وتضاف هذه التصريحات إلى أخرى أدلى بها الناطق الرسمي لحزب التجمع الوطني الديمقراطي (ثاني قوة سياسية في البلاد) بقيادة رئيس الوزراء الجزائري الأسبق أحمد أويحي وصفت بـ “الخطيرة” قال فيها إن “قوى غير دستورية كانت تسير الجزائر” وهو مصطلح استورده صديق شهاب الرجل الثاني في الحزب من قاموس المعارضة وبالأخص زعيم حزب طلائع الحريات المعارض على بن فليس وزعيم جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله، وقال “هناك قوى تزعجها الأحزاب، وهي قوى غير مهيكلة يمكننا تسميتها غير دستورية غير منظمة.. موجودة في كل مكان وزمان والجزائر سيّرت من طرف هذه القوى في العهدة الأخيرة منذ 6 أو 7 سنوات، وتزعجها أحزاب المعاضة والمولاة لأنها تأخذ منها جزء من الحكم “.

وكشف أن “حزبه كان ضد ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة وأنه لم يكن مقتنعا بترشيح بوتفليقة لولاية خامسة لوضعه الصحي، ووصف القرار بـ “فقدان البصيرة”، شهاب قال أيضا أنه لم تكن لديهم الشجاعة الكافية للإدلاء بقوة بكل ما كان يخالجهم.

وسيطر تبادل الاتهامات على خطاب قادة أحزاب السلطة الذين دخلوا في عزلة سياسية كبيرة بعد تعاظم الرفض الجماهيري لتمديد حكم بوتفليقة، وحمل معاذ بوشارب غريمه في الساحة رئيس الوزراء الجزائري السابق والأمين العام لثاني قوة سياسية في البلاد، مسؤولية “الأزمة وما آلت إليه الأوضاع في الجزائر” وقال بلغة صريحة وواضحة “بعض الأشخاص يريدون إلصاق التهم بجبهة التحرير، لا يمكن تحميلنا ما حصل لأننا كنا مجرد حزب عضو في الحكومة، وحزبنا لم يكن على رأس الجهاز التنفيذي خلال السنوات الماضية”.

 ويرى متتبعون للمشهد السياسي في البلاد، أن تبادل الاتهامات بين رجال السلطة هو دليل على تفكك “الجماعة الحاكمة” وهو ما أكده الكاتب والمحلل السياسي احسن خلاص في تصريح لـ “رأي اليوم” قائلا إن “الاتهامات المتبادلة بين مكونات السلطة في الظرف الحالي لا تخدم نظام بوتفليقة وهي محاولات للتهرب من المسؤولية “.

وكان القيادي في حزب التجمع الوطني الديمقراطي، والذي كان ضمن الطاقم المدير لحملة بوتفليقة والمعارض لأحمد أويحي بلقاسم ملاح، قد حمله مسؤولية “انحراف الحزب عن مساره وخطه السياسيين، بالسماح بوصول أشخاص غرباء عن النضال إلى مناصب قيادية وتبديد 600 مليار دولار من أصل الـ 1000 مليار دولار وذلك عبر 8 حكومات.

ويرى المحلل السياسي توفيق بوقاعدة، ان ما صرح به رجال السلطة مؤشر جديد لضعف جماعة الحكم وبداية تفكك ما يربطها، وقال في تصريح لـ “رأي اليوم” إنهم “مستعدون للتضحية بأي شيء فقط من أجل استمرارهم وبقاءهم في الحكم “.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. شعب الجزائر المناضل العالم العربي يترقب نضالكم السلمي من أجل وضع بلدكم في المسار الصحيح، انتم أهل لذلك وتعديل مسار الأمة كلها ان شاء الله

  2. على الجميع ان يعي … على الجميع ان يعي .. ادارة الدولة ليست لعبة لا وقت للنظريات . ان موضوع تأسيس المجلس التأسيسي في الجزائر ليس فوريا على المزاج كما يتوهم البعض بل يجب اختياره من قبل مجلس حكماء الجزائر بحيث يتم غربلة السيرة الذاتية لكل مرشح و التاكد من وطنيته الخالصة وعدم الارتباط مع المستعمرين الاجانب و سؤال المحيطين به عن مصداقيته ثم يوضع في المجلس . لا يمكن اختيار المجلس من قبل افراد الشعب المتأثرين بوسائل التواصل الاجتماعي باندساس استعماري ولكل فرد رأيه العشوائي و تصبح الامور شوربة .

  3. كتب سائق سيارة خلف سيارته العبارة التالية : ما فيس حد صالح كله بتاع مصالح —
    هذه حال الدنيا.

  4. اتقوا الله واتركوا الرجل المريض يخلد إلى سريره ،نسأل الله له حسن الختام. ، رأس الحكمة مخافة الله.

  5. إ
    من المفترض أن يكون الوقت قد حان للتقاعد والراحة ، سيدي الرئيس ، إذا سمعتني

  6. سبحان مغير الاحوال !!!
    انهم لايختلفون اليوم عن (الحراقة) في شيئ سوى انهم عجائز
    عندما اوشك زورق السلطة على الغرق هاهم يقفزون الواحد تلو الاخر طلبا في النجاة
    لقد سقطوا في المياه الباردة في بحر الفساد ,ولا اضن انهم سينجون
    اعتقد انهم لن يستطيعو التجديف الى بر الامان لانهم عجائز وفاشلون
    ولن يسعفهم الشعب لانهم طالموا صموا اذانهم عن استغاثاته .
    انهم حراقة السلطة العجائز.

  7. الاخوه في الجزائر كل العرب تراقبكم..لا تخذلونا. نحن معكم..لا يحتال عليكم اهل السلطة والدجالين..القرار لكم فقط .أرمو الخونة في البحر..ولا توقفوا هدفكم..الله معاكم ونحن ندعو لكم

  8. النظام يمثل مسرحية الانقلاب على بوتفليقة والاستطفاف مع الشعب.
    إنهم فقط يريدون الركوب على الأمواج لكي يقولوا اتجاهها عن الطريق الصحيح.
    إنهم فقط يتهيؤون لكي ينقضوا على مطالب الشعب واسترجاع الحكم بالمكر والخداع.
    لا إصلاح بمن أفسد البلاد.

  9. الى الامام يا شعب الجزاءر، سلمية حضارية موفقة باْذن الله!

  10. صحفي يسال مسؤولا امريكيا كبيرا قضى فترة طويلة في أفغانستان يساله عن انطباعه العام عن الافغانيين وطالبان فرد الأمريكي قاءلا اغرب شيئ لاحظته هو السرعة في تغيير الولاء من جهة إلى جهة اخرى. قلت في نفسي هذا الامر لا يتعلق فقط بافغانستان بل بكل السياسين اينما كانوا لكن في للبلدان الاسلامية المسالة اكثر وضوحا. هل هم الموالون الرئيس الجزائري يتنصلون منه دون حياء بمجرد ضعفه وعجزه واالقوا بكل ثقلهم في حراك الشارع اللذي هو الاقوى حاليا حتى اشعار آخر.

  11. اعتقد ان ما يحصل في قارب الحزب الحاكم في الجزائر هو ما حصل في قوارب قبله في دول عربيه
    عندما يوشك قارب من يحكم البلاد على الغرق وتتسع الثقوب ولم يعد اغلاقها يجدي نفعا رغم كل المحاولات ترى من عليه يحزم حقائبه ويقفز خارجه
    لعلى وعسى يحجز مكانا في القارب الاخر ليتصدر المشهد من جديد لينطبق على حركات الشعب المثل : كانك يا ابو زيد ما غزيت
    اعتقد ان ما يحصل داخل الحزب الحاكم هو استراتيجية سياسية اكثر منها تنصل او انقلاب عليه

  12. طز في احزاب إدارية كونتها الدولة من اجل خدمة مصالحها لا مصالح الشعب أحزاب يعتبر مناضليها موظفين لدى السلطة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here