رجاء الجداوي في ندوة تكريمها بمهرجان أسوان: تحية كاريوكا رفضت دخولي مجال الفن

 

أسوان (مصر) – ( د ب أ) – كشفت الفنانة المصرية رجاء الجداوي اليوم الخميس عن تركها عالم الأزياء من أجل التمثيل ، مشيرة إلى أن الراحلة تحية كاريوكا كانت ترفض دخولها مجال الفن.

وقالت الجداوي ، خلال ندوة أقامتها إدارة مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة لتكريمها اليوم ، إن مهرجان أسوان لأفلام المرأة يجمع خليطا مميزا من الإعلاميين والصحفيين والفنانين وصناع السينما والأهالي المحبين للفن وهو أمر مفيد للمحافظة وأهلها.

وأوضحت أنها من مواليد محافظة الإسماعيلية ولها 5 أشقاء مشيرة إلي أن والدها ووالدتها انفصلا وهي في سن صغيرة، ولذلك انتقلت للعيش مع خالتها الفنانة الكبيرة تحية كاريوكا وتغيرت حياتها فبعد أن كانت تعيش في أسرة متوسطة انتقلت للطبقة الارستقراطية وتعلمت في مدرسة داخلية لمدة طويلة.

وأشارت الجداوي إلى أن الفنانة تحية كاريوكا كانت ترفض دخولها مجال الفن حتي لا تمر بما حدث لها من شقاء إلى أن حدثت صدفة غيرت حياتها بعد أن رشحها المخرج عبد العزيز جاد لدور شقيقة الفنان أحمد رمزي لأنه رأي أنها تشبه الشخصية رغم أنها لم تكن وقتها تتحدث العربية بشكل جيد، وكانت تتحدث وقتها الفرنسية والإيطالية والانجليزية بشكل جيد.

وعبرت الفنانة رجاء الجداوي عن سعادتها البالغة بتكريمها خلال افتتاح مهرجان أسوان الدولي لسينما المرأة، مشيرة إلى أنه أمر يدعو للفخر لتكريمها من مهرجان ببلدها، لافتة إلا أنها عندما تلقت خبر الجائزة شعرت بنجاح كبير وتتويج لما قدمته في مسيرتها.

وأشارت إلى أن المخرج هنري بركات رشحها للمشاركة في فيلم دعاء الكروان مع النجم أحمد مظهر والنجمة فاتن حمامة ، مؤكدة أنها تعتبر مشاركتها في فيلم إشاعة حب الأصعب في مسيرتها لأنها كانت في بدايتها وكان يشارك بالفيلم قمم فنية مثل يوسف وهبي وعمر الشريف وسعاد حسني.

وشددت رجاء الجداوي علي أنها تعلمت من فاتن حمامة وسميحة أيوب الالتزام والتمثيل وتعلمت من أشرف عبد الغفور اللغة العربية وعندما عملت في مسلسل العائلة مع الفنان محمود مرسي نسيت اللغة العربية ولكنه ساعدها وحفزها ووقف بجانبها طوال فترة التصوير لأنه كان يحبها كثيرا.

وقالت رجاء: “ظللت حبيسة شخصية الفتاة الأرستقراطية إلي أن شاركت في مسلسل أحلام الفتي الطائر مع النجم الكبير عادل إمام وقدمت الزوجة الخائنة الشريرة وصدمت من رد فعل الجمهور لأنه كرهني بسبب الشخصية وقررت البعد عن تقديم مثل هذه الشخصيات”.

وأوضحت أنها قدمت شخصية الأم في سن صغيرة رغم بعد النجوم عن ذلك لأنها لا تري عيبا في هذا الأمر لأنها دائما تبحث عن التنوع ، مشيرة إلى أنها تمنت أن تكون ثناء جميل في فيلم بداية ونهاية لأنها أحبت شخصية نفيسة.

ولفتت إلى أنها تحترم جميع المخرجين الذين تعاملت معهم وتعلمت منهم الالتزام وأنها لا تمانع كذلك في العمل مع شباب المخرجين ، مشيرة إلى أن أصعب المخرجين الذين عملت معهم كان المخرج الكبير نور الدمرداش لأنه صعب المراس.

وأوضحت أنها بدأت العمل في المسرح بشكل احترافي مع الزعيم عادل إمام في مسرحية الواد سيد الشغال وتعلمت علي يده ما هو المسرح وله الفضل الأكبر في مسيرتها الفنية.

وأضافت الجداوي أن جدها الثاني من مواليد السعودية وكان يملك صندلا بحريا قبل الانتقال والعيش في السويس ، لافتة إلى أن لقب الجداوي تم إطلاقه علي العائلة نسبة لمدينة جدة ومازالت لهم أصول تعيش هناك إلي اليوم.

وأشارت إلى انها تحب الفن والعمل وتشعر بالتوتر دائما قبل التصوير إلى الآن لافتة إلى أنها لم تقدم كل ما لديها بعد لأنها مازالت تبحث عن التنوع.

وردا علي سؤال بشأن تقديمها البطولة المطلقة قالت رجاء الجدواي : “بالفعل لم أقدم أدوار بطولة ولكنني بطلة بما قدمت ، فالدور ليس بحجمه ولكن بقيمته وتأثيره ، وما يفرق عندي من هو بطل المشهد وليس البطل العام للعمل الفني”.

وأوضحت أن هناك نجوما قدموا أدوارا صغيرة وكانوا أكثر أهمية من بطل العمل ، لافتة إلى أنها تري أن المسرح له قدسيته بدليل عملها مع عادل إمام في عملين الأول استمر 8 سنوات والثاني استمر 9 سنوات بسبب حب الجمهور لمسرحتي الواد سيد الشغال و”الزعيم” .

وأكدت أن عملها في المسرح لم يعطلها عن السينما والدراما ولم تتأثر علاقتها بأسرتها ، لافتة إلى أنها تعلمت من المسرح تقدير الوقت والاعتذار عندما تكون مخطئة وهو أمر لا يقوم به الكثير.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here