رُبعُ قَرنٍ على مِصيَدة أوسلو: لماذا عارَضناها مُنذُ اليَوم الأوّل؟ وكيفَ تنبَّأ محمود درويش بفَشَلِها واستقالَ مِن القِيادةِ الفِلسطينيّة ودَفَعَ ثَمنًا غاليًا؟ وكيفَ وصف “عُزلَتَه” بطَريقةٍ ساخِرَة؟ لماذا نُؤمِن بأنّها “كبوة” سيَتِم تجاوزها.. ولماذا لم يَثِق عرفات مُطلقًا بالإسرائيليين ورَغبَتِهم بالسَّلام؟

عبد الباري عطوان

في مِثل هذا اليوم قَبل رُبعِ قَرن، دخلت قِيادَة منظمة التحرير الفِلسطينيّة، والشَّعب الفِلسطيني، أكبر مِصيَدة في العَصر العربيّ الحَديث، نَصَبها لها الإسرائيليّون وحُلفاؤهم الغربيّون وبعض العَرب بدِقَّةٍ، ودخلت في دهاليزها وهي مَفتوحة العَينين، مُصدِّقةً كذبَة السَّلام وإقامَة الدولة الفِلسطينيّة المُستقلِّة، وهِي “كذبة” فَضحَتها الوقائِع اللاحقة على الأرض.

كُنّا ثلاثَة أصدِقاء، من بين القِلَّة التي شَكَّكت في مِصداقيّة حفلة التَّكاذُب، وخِداع النَّفس هَذهِ، وعارَضناها عَلنًا، أوّلنا الشَّاعِر والأديب الكبير محمود درويش، والثاني عبد الله حوراني، وثالِثهم كاتِب هَذهِ السُّطور، الكَبير درويش استقالَ مِن اللَّجنةِ التنفيذيّة لمنظمة التحرير الفِلسطينيّة، وتَبِعه على النَّهج نَفسِه حوراني، أمّا أنا فلم أجِد طريقةً للتَّعبير عن رَفضِي لتِلك الخَطيئة غير كتابة افتتاحيّة الصَّحيفة التي كُنت أترأس تحريرها عن الأوضاع في الصُّومال، لتَظهر صباح يوم التَّوقيع والمُصافَحات والابتسامات فِي حديقَة البيت الأبيض.

غَضِبَ الرئيس عرفات مِن هَذهِ الوَقفَة الرافضة لهَذهِ الاتفاقيّة، وما سبقها من اعترافات مُتبادَلة بين إسرائيل ومنظمة التحرير ونَبذ المُقاومة، والوعود بتَعديل أو إلغاء المِيثاق الوطني الفلسطينيّ، وصَب جام غضبه على “كبيرنا” محمود درويش، الذي كانَ يُدرِك مكانته، وحجم تأثيره، وأوقف عنه مُعظَم مُخصَّصاته الماليّة، حتّى أنّه وصل إلى مرحلة لم يستطع خلالها مُغادَرة شقّته المُتواضِعة في أحد أحياء باريس، والمُكوَّنة من غُرفتين وقاعة جُلوس مُتوسِّطة الحجم، وتعود هَذهِ الخَطوة لأمريَن أساسيين، الأوّل الإحباط والعُزلَة، والثاني ضيق ذات اليَد وشُح المال، تَجنُّبًا لإحراجِ عدم القُدرة على دعوة أصدقاء أو عابِري سبيل، أو مُعجَبين على غداء أو عشاء، أو وجبة خفيفة في أحد مقاهي باريس الغالِية، وهو، أي درويش، المَعروف بكَرمِه وشَهامَتِه.

سألته كيف تتحدَّث عن العُزلة وأنت النَّجم المَشهور الذي تتابِعُه الملايين، وتَعشَق إبداعاتِه الشعريّة، قال لي لماذا تَستغرِب؟ السَّبب بسيط، ويُمكِن حصره في ثلاثة، لا نُقود، لا يَهود، ولا نُفوذ.

“لا نُقود”، لأنّ مُعظَم مُخصَّصاته انقطعت، “ولا يَهود” لأنّ “المُوضة” الدارجة في ذلك الوقت كانت المُفاوضات مع الإسرائيليين السريّة والعلنيّة، “ولا نُفوذ” لأنّه لم يَعُد قريبًا من القِيادة وعُضوًا في لجنتها التنفيذيّة، الأمر الذي لم يَعُد يجعله قادِرًا على مُساعَدة كُل ذِي حاجةٍ يَطرُق بابَه ويَطلُب مُساعَدته.

***

عاتبت الرئيس عرفات بعد لِقائي بِه في مكتبه في تونس لهَذهِ المُعامَلة مع الراحل درويش، وقُلت له، أنّنا كشَعبٍ فِلسطينيّ لا نَملُك النِّفط ولا الوَطن، وكُل ثَروتنا مَحصورة في مُبدِعينا، أمثال محمود درويش وإدوارد سعيد وسميح القاسم ووليد الخالدي، والقائِمة طويلة، فكَيف تقطع المُخصَّصات عن أحَد أهَم الشُّعَراء العَرب في العصر الحديث، إن لم يَكُن أهمهم؟

فانتفَض غاضِبًا وقال أنّني لم أقطع راتبه كعُضو لجنة تنفيذيّة في منظمة التحرير، وها هُو ياسر عبد ربه شاهِدٌ على ذلك، فقُلت له إنّ راتب عُضوًا باللجنةِ التنفيذيّة الشَّهري لا يَزيد عن 1200 دولار، ولا يَكفِي أُجرِة شقّة في باريس، فتَعهَّد بإعادَة المُخصَّصات الأُخرَى، وأوفَى بالوَعد فورًا، وتحسَّنت العَلاقة بين الرَّجُلين، ولكنّها لم تَعُد إلى عَصرِها الذَّهبيّ.

الرئيس عرفات كان مُحاصرًا من مُعظَم العَرب، وأهل الخليج خاصَّةً، لأنّه وقف مع العِراق أثناء أزمة غَزو الكويت، وعادَته مَنظومة إعلان دِمشق، أو دول “المَع” على وَجه التحديد، التي تَضُم دول الخليج السِّت (أهل المال)، ومِصر (التَّاريخ والرِّيادة والكَثافة السُّكّانيّة)، وسورية (قلعة العُروبة والصُّمود والرَّفض)، وكان يتعرَّض لضُغوطٍ من عدَّة “لوبيّات”، بعضها فِلسطيني من مجموعة رأس المال، وبعضها عربيّ، وثالثها أوروبي، واعتقد أنّ الذَّهاب في ممر أوسلو الذي هَندَسه السيد محمود عباس يُمكِن أن يَحمِي منظمة التحرير، ويَكسِر عُزلَتها، ويُعيدها إلى السَّاحةِ الدوليّة، ويَبذُر البَذور الأولى لدَولةٍ فِلسطينيّةٍ.

أذكُر أنّه انتحَى بي جانبًا، عندما خرجنا من مكتبه في حي يوغرته في تونس بحُجَّة التَّمشِّي، وللابتعاد عن أجهزَة التَّنصُّت، وقال لي أريد أن أقول لك أمرًا أرجوك لا تذكره أو تنسبه إليّ إلا بعد وفاتي، فتَنهَّد وقال “أنا ذاهب إلى فِلسطين عبر بوّابة أوسلو، رَغم كُل تَحفُّظاتي، من أجل ان أُعيد المُنظَّمة والمُقاومة إليها، وأعدك أنّك ستَرى اليهود يهربون من فِلسطين مِثل الجرذان التي تهرب من السَّفينة الغارِقة، هذا لن يتحقَّق في حياتي، ولكن في حياتِك أنت، وأكَّد لي أنّه لا يَثِق بالإسرائيليين مُطلقًا، وأجزِم أنّه كان صادِقًا، وأنا أحكُم هُنا على الظَّواهِر، والله أعلم بالبَواطِن.

الرئيس عرفات نالَ الشَّهادة التي كانَ يتمنّاها، وبالسُّم الإسرائيليّ بعد حِصارِه في مكتبه لأشهُر لأنّه رفض توقيع اتِّفاقات كامب ديفيد، والتَّنازُل عن القُدس وحق العَودة، وفجّر الانتفاضة المُسلَّحة الثانية، وكان يأتِي بالأسلحة من أيِّ مكانٍ مُتاح، وأعلم جيّدًا أنّه كانَ يتعاون ويدعم مُجاهدي حركة “حماس” في قِطاع غزّة والضفّة، بالمال والسِّلاح، وأقامَ جِسرًا في هذا الإطار مع “حزب الله” في جنوب لبنان وقِيادته، وكانوا يُرسِلون الأسلحة في سُفن تَحمِلها في براميل وتُلقِيها في البحر قُبالَة قِطاع غزّة، لأنّه أدرَك أنّ الإسرائيليين لا يُريدون السَّلام، وتَقديم أيِّ تنازلات، وقِيام الدَّولة المُستَقِلَّة.

لا أكشِف عن بعض هَذهِ المعلومات، وربّما يكون بعضها مَعروفًا، دِفاعًا عن المَرحوم بإذن الله عرفات، وإنّما شهادةً للتَّاريخ مع قَناعَتي الرَّاسِخة بأنّ اتِّفاقات أوسلو كانت خطيئةً تاريخيّةً، وطَعنةً مَسمومةً في قلبِ القضيّة الفِلسطينيّة، قادَت إلى كُل الكوارِث الحاليّة ابتداءً مِن عار التَّنسيق الأمني، ومُرورًا بإعطاء الضُّوء الأخضر للتَّطبيع العَربيّ مع إسرائيل، وانتهاءً بصَفقة القرن التي بَدأ تطبيقها على مَراحِل، أوّلها الاعتراف بالقدس المحتلة عاصِمةً أبديّةً لكُل يهود العالم، وثانِيها إلغاء حَق العَودة، وثالثها الكُونفدراليّة مع الأُردن، والتَّهدِئة في القِطاع، وربٍما ضَم مُعظَم المُستوطنات و800 ألف مُستوطِن فيها إلى إسرائيل.

***

لَديّ إيمانٌ راسِخٌ بأنّ صفقة القرن، أو أي صَفقةٍ أُخرى، لن تُنهِي القضيّة الفِلسطينيّة، والصِّراع العربيّ الإسرائيليّ، رُغم كُل السلبيّات والتنازلات، والمُجاهَرات بإثم التطبيع، ونقل دولة الاحتلال الإسرائيلي من خانَة الأعداء إلى خانَة الأصدقاء والحُلفاء، وقاعِدة هذا الإيمان هو ما نَراه من صَلابَةٍ للشَّعبِ الفِلسطيني والشُّرَفاء في الأُمّتين العربيّة والإسلاميّة، وهم الأكثريّة، تِلك الصَّلابة التي رأيناها في خَمسَة انتصارات، ثلاثة في قِطاع غزّة، واثنان في جَنوب لبنان في أقلِّ من ثَلاثَةِ عُقود.

الإسرائيليّون أرادوا إنهاء منظمة التحرير وزعيمها أحمد الشقيري من خِلال هَزيمَة حزيران عام 1967، فخَرَجت لهُم المُقاومة من وَسط رَمادِها، واعتقدوا أنّ اتِّفاقات أوسلو ستَدفِن هَذهِ المُقاومة في ثناياها، فجاءَت المُقاومة الإسلاميّة المُمثَّلة في حركة “حماس″ و”الجِهاد” و”اللِّجان” لتُبَدِّد هذا الوَهم وتُفشِل كُل الرِّهانات بالاستسلام.

اتِّفاقات أوسلو كانت “كَبوةً” لم تَعُد على الشَّعبِ الفِلسطينيّ إلا بالكوارِث، ولكن دُروس التَّاريخ عَلَّمتنا أنّ أُمّتنا تجاوَزت مِحَن كثيرة تتواضَع أمامها هَذهِ الاتِّفاقيّات وأخطارِها.. والأيّامُ بَيْنَنَا.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

53 تعليقات

  1. ألا ليت شعري لما يزل الباب مفتوحا لنقض اتفاقية أوسلو التي كانت عنوانا رئيسا للبدء في تدمير القضية الفلسطينية وإنهائها على مراحل، وها هي المرحلة ربما الأخيرة أو قبل الأخيرة في عهد ترامب لإنهاء القضية الفلسطينية على المستوى الدولي. لكن الظن أنها ستبقى مغروسة في أنفس أصحاب الحق من العامة وليس الساسة بالمجمل حتى يعود الحق إلى أصحابه.

  2. يا سيدي الفاضل..
    اوسلوا مؤامرة لا تغتفر أبطالها عباس وزمرة مستفيدة والوضع الفلسطنيني الآن صعب جدا جدا وعرفان ليس قديس ….ويبدو من الأساس ان هناك مندسين على حركات المقاومة الفلسطنينة حتى نصل إلى هذا اليوم الذي يتم فيه الاعلان عن وفاة اوسلوا الذي سيؤدي إلى تعقيد المشهد الفلسطيني كثيرا بعد انعدام الثقه بكثير من القيادات الفلسطينية أما لأنها مشاركة بالتآمر او لانها ضعيفة …..

  3. أنت صادق فيما ذهبت اليه بأن صفقة القرن ولا غيرها لن تمر ولكن ليس للاسباب اللتي ذكرتها بل بسبب الطفل الفلسطيني فطالما ان هناك طفل فلسطيني يحمل حجرا ( وهم هناك دائما ) فلن تمر اي صفقة باذن الله

  4. ما ذا كان سيحدث لو لم يكن هناك شيء اسمه أوسلو ؟.
    هل كانت فلسطين قاب قوسين أو أدنى من التحرير،فمنعتها أسلو؟.هل كان الإسرائليون سيمتنعون عن بناء المستوطنات كل هذه المدة لو لم تكن أوسلو؟. هل أوسلو هي التي جلبت تلك المستوطنات التي بنيت منذ 1967 إلى غاية 1993؟.
    الإسرائليون احتلوا فلسطين من بحرها إلى نهرها قبل أوسلو بزمن طويل .
    لقد جرب الفلسطينيون وسائل عديدة لتحرير أرضهم،من بينها الكفاح المسلح،والمقاومة السلمية،و الجهود الدبلوماسية وكل ذلك لم يجد،لسبب بسيط وهو أن الكيان الصهيوني قد زرعته قوى دولية عظمى متسلطة في فلسطين،ومنحته شرعية الأمم المتحدة.والمنظومة الدولية تتسابق فيما بينها لإظهار الدعم والمساندة لإسرائيل. ليس الأمر متعلقا فقط بالولايات المتحدة والغرب.وإنما كذلك الاتحاد السوفيتي قديما، و وليدته روسيا الآن وكذلك الصين والهند و غيرهما من دول العالم.
    و إلى أن تتغير موازين القوة الدولية فستظل القضية الفلسطينية تراوح مكانها،حتى يأتي الله بالفتح أو أمر من عنده، بغض النظر عن أداء أي قيادة فلسطينية تتصدر المشهد. وإن بعث لهم صلاح الدين،أو جفارا… .
    القضية أكبر من الجميع،و أشد و طأة،و أكثر تعقيدا و لا يمكن مقارنتها بأي قضية أخرى في التاريخ المعاصر. ومن هنا أقول إن إلقاء اللوم على أسلو و المرحوم عرفات فيما يجري للقضية الفلسطينية أمر يفتقر إلى نظرة علمية منصفة،تضع الأمور في نصابها.
    من السهل والمريح تخوين الآخرين و شتيمتهم، لا سيما إذا كانوا أمواتا لا يستطيعون الدفاع عن أنفسهم.لكن يبقى الحق حقا والباطل باطلا.
    رحم الله ياسر عرفات و غفر له سيئاته،وجعل كل ما قام به لصالح القضية الفلسطينية – وهو كثير – في ميزان حسناته.

  5. استاذ عبدالباري هناك مغالطات في في مقالك اوجزها بما يلي أولا :من عارض اتفاق أوسلو ( سواء في الداخل أو الخارج ) كانوا الاكثرية . ثانيا : قولك عن الشاعر محمود درويش شعوره بالعزلة بالتأيد انه شعر بذالك ولكن أعتقد ليس للاسباب التي ذكرتها الاسباب اللتي ذكرتها تقزم الرجل العملاق اللذي لم يجبر على ترك الوطن لضيق ذات اليد او أن لا يهود ليقارعهم كان دائم المقارعة لهم وبالكلمة فهي كانت سلاحه أما السبب الثالث الذي أوردته الا وهو غياب النفوذ فهي ثلثة الاثافي فنفوذ مححمود كان من خلال تضحيته ومن خلال قلمه وليس كما حاولت ان توحي بانه من خلال قربه من اصحاب او صاحب القرار ثالثا : كيف بالله عليك انك كنت من ضمن القله الرافضين لاوسلو واللتي باركها عرفات وفي نفس الوقت علاقتك الشخصية به ( على الاقل من طرفك ) لم تتأثر بحيث سمحت لك تلك العلاقة تؤثر على عرفات باقناعه باعادة مخصصات محمود درويش الامر الذي أدى الى تحسن العلاقة بينهما أى أن الامر لم يكن بسبب اراء ومبادىء . رابعا : انك تحاول ان تجد تبريرا لموافقة عرفات الذهاب الى اوسلو الا وهو العزلة والحصار الذي كان يعانيه من بعض الدول العربية هذا الكلام غير منطقي الشعب الفلسطيني والعربي والاسلامي كان بمعظمه ان لم يكن بكليته معه . كان خوف أو هاجس عرفات هم أولائك الذين ذهبوا الى واشنطن بعد مؤتمر مدريد وخشيته أن يطاح بزعامته . خامسا : المقاومة الفلسطينية انطلقت في العام 1965 اى انها لم تخرج من رماد هزيمة الانظمة العربية في حزيران في العام 1967 .وشكرا

  6. الى الاخ ادهم مصطفى
    تحية اخوية خربية مقدسية
    قرات تعليقكم القيم عنكثب واعنقد ان الفقرة الاخيرة منه كانت الخلاصة المصداقية التي تعبر عن شحص عرفات ومسلكه وانجازاته ىتضحياته والتي صدفت في وصفها بالقول ان الجزء الاكبر منهاكان الاحباط الذي نعانيه نحن الشعب الفلسطيني في الواقت الحاضر .
    وهذا القول لايجاف الحقيقة والواقع لكن ارى ان أذكر بمخلومة ثابتة وموثقة بصدق وأمانة وشهادة للتاريخ وهي ان ما انجده ياسر عرفات من عمل ثوري بطولي او مواقف سياسية كالتي ابداها في الحمعية العامة للامم المتحدة علم1974 واتش شاهدتتها بنفسي امذاك حين امسك بغصن زيون قائلا لاتجعلوا هدا الغصن يسقط من يدي الى اليد الاحري التي سوف تحمل الكلا شينكوف ، فوقف المندوبين حميعا يصفقون له والتعززت القضية الفلسطينية على جميع الاصعدالمحلية والإقليمية
    والدولية والاممية كانت بتوجيه مشورة وتخطيط من نائبه الزاحل شهيد فلسطين الثاني بعد عبد القادر الحيسيني – خليل الوزير وتوجيهاتهر ومفاهيمه الثورية الثورية التي دوخت العدو الصهيوني في الداخل والخارج ،.
    واما احداث الاحباطات التي منيت بها الثورة الفلسطينية منذ احداث ايلول الاسوذ عام 1970 مرورا باحدث لبنان عام 1982 وامتداداً إلى مدريذ عام1991ووصولا الى اوسلو السوداءعام 1993 ومن تقلباته السياسية وتحالفاته الكتيلبة التي ادت الى هذا الاحباط المتراكم الى اليوم من صنع ىوأنتاج وهرولة الرعيم القائدابو الكوفي والعقا الذي سقط صريع هواه رافكاره الخائبةالمتظفلة
    واوافقك القول ” وعل نفسها جنت براقش ” لكن ليتها اقتصرت على براقش وحدها ؟ فطزاطيشها اصابت القضية في مقتل
    اخي ادهم مصطفى
    اصدقك القول انه لوما كان لعرفات سوى جريمة أوسلو لكنت كافية للحكم علية ودمغه بقض البصر والبصيرة وجردته من لبس بذلته وحطته الثورية كقائدتوزعيم يؤهله لقيادة الحركة النضالية الفلسطينية ، ولو بفيت القيادة بير ابن فلسطين البار والسياسي المخضرم المرحوم احمد اسعد الشقيري لقلب الموازين العرفاتية رأساً على عقب ، ولكانت القضية الفاسطينية وصلت اوج عظمتها فى التحرر والحرية والسياذة الفلسطينية !
    الاخت الكريمة توجان الفيصل
    =======+ + +++====
    وبهذه المناسبة ابعتها بتجية اجلال واحترام للاخت المناضلة توجان الفيصل الرائها النيرة والتي عبرت فيه عن رايها الصائب وهو رأي الغالبية العظمى من شعبنا الفلسطيني المناضل في ان حكم الفرد الواخد والتفرد في السلطة وفي الامر وابهي وغياب الذموقراطية قد بعثر الجهد الفلسطيني واضاع نضاله واخر الوصول الى الاهداف المرجوة في الحرية والتحرر !
    مع اطيب التحيات للجميع
    اجمد الياسيني -بيت المقدس الشريف

  7. فلسطين وقدسها وترابها وهوائهاوبحرها ومائهاوكل ما فيها لم تفوض احد ان يتنازل عن ملم متر منها لا حاضرا ولا في غابر الدهور ولا يملك احد ان يتصرف بالنيابة عن الامه العربية والاسلامية وكل تنازل باطل عروبة واسلاما*ما جرى ومايجري منذو النكبة والى الان عين الفشل القومي العظيم مجسدا قائما ولكننا امة تنهض منا الرماد على مر الازمان ولاعذر لاحد

  8. الى الاخ العربي المحترم
    التالي رأي و اجتهاد شخصي بحت

    لا بد وان الرئيس عرفات كان يدرك ان تدمير و حصار العراق هو يعتبر تدمير وحصار لفلسطين ولقضيتها.
    كذلك لو اصطف عرفات مع العراق أو لم يصطف ,لا بد وانه كان يدرك ان مدريد هي الخطوة التالية التي كانت ستفرض عليه؟

    تخيل الرئيس عرفات لو انه اتخذ فسطاط الصهيوفرس في الحرب العالمية على العراق عام 1991 ثم بعدها يدفع
    الى مؤتمر مدريد بعد الحرب مباشرة ؟
    سيقولون ذبح العراق و ذبح فلسطين .

    -و حول الكويت ففي الحالتين ايضا , لو ضم صدام الكويت أو لم يضمها ,
    فمخطط تدمير العراق كان قادم و بقوة لتمهيد الطريق الى مدريد بعد الحرب مباشرة
    ثم لانتزاع كل القدس بالتوازي مع صفقة القرن بعد الغزو 2003 و ما تلاها من انتشار صهيوفارسي في المنطقة العربية
    المرفقة بالفوضى الخلاقة ؟

  9. أنا بحسب رأيي أن إتفاق أوسلو هو بداية الذل والهوان بل أن أعتقد أنه فاتح المجال لتطبيع بي العرب وإسرائيل فلذا وجب على الفلسطينيين محاكمة موقعين هاذا الإتفاق المشؤوم وأنا على يقين من أن الوضع السيء الذي تعيشه قضيتنا الفلسطينيه سيتغير وستعود حركة المقاومه قوية وصلبه إلى الضفه والقدس وستزيد وستراكم المقاومه في غزه من قوتها وقدراتها وأنا برأيي أن ننسى العرب لانهم لديهم مشاكلهم وقضاياهم وأصبحوا لايهتموا بقضيتنا وأن ننسى إيران لأنها لم تعد مقبوله من الكثير من أبناء شعبنا لذا علينا كفلسطينيين شرفاء محبين للمقاومه أن نتوجه إلى عمقنا الإسلامي الأسيوي (تركيا – باكستان – ماليزيا – أندونيسيا) من أجل الحصول على الدعم المطلوب وأن يتم تشكيل حكومة ثوريه في غزه من قبل الفصائل وحكومة منفى على يد فلسطينيين الخارج من أجل تمثيل الشعب بشكل صحيح ونقل طمحواته إلى المحافل الدوليه

  10. استبدال لتعليق آخر لم يُنشَر :
    عندما نتكلم عن ارض كانت جزءا من دولة واحدة لنحو 1400 عام، فلا بد من تتبّع الاحداث وعمليات البيع والتنازل و بما تشكلت بموجبه المنطقة بأسرها، مرورا بكامب ديفيد التي كان بيع فلسطين للاحتلال هو ثمن استرداد سيناء، وليس انتهاء بتدمير او تسويف او شيطنة اية قوة عربية او اسلامية من شأنها تهديد الكيان، حينها من الممكن القول ان عرفات حاول استرداد 20% من ارض فلسطين المبيوعة سلفا، اكثر منه تنازل عن 80% منها.
    وما الصفقة والتصفية الآن وبدعم رئيسي من الاطراف الرئيسية المسؤولة عن بيع فلسطين بالكامل بما فيها القدس قبل عرفات واوسلو، الا دليل على كل ذلك.
    اذا كانت اوسلو طلقة في صدر القضية، لم تقتلها، فإزالة هذه الطلقة الآن من المكان الذي استقرت فيه في الصدر سيكون هو سبب الوفاة المباشر للقضية. وموقف عباس تجاه الصفقة يمثل صحوة وموقفا متقدما، بشرط الالتزام به، فليتمسك كل طرف في الداخل بثوابته، حتى يأتي امر الله.
    على فكرة، فلسطين سوف تتحرر بكم وبدونكم، و الذين سيحررونها يعتبرونها قضية عقائدية مقدسة لن يعبؤوا برأي حتى أهل فلسطين بذلك، كما لم يستشر صلاح الدين اهلَها عندما حررها، واذا تنازلتم كأهل فلسطين مع حتمية تحريرها فسيكون موقفكم ومنظركم عند التحرير وِحِش أوي، على رأي الاخوة في مصر.

  11. لا اوسلو ولا مائة اوسلو استطاعت تغيير ايمان و قناعات الشعوب العربية

    لا اوسلو ولا مائة اوسلو استطاعت تغيير ايمان و قناعات الشعوب العربية 400 مليون . لكن على العرب و مجلس حكماءه ان تعي الاخطار المحدقة بكل جدية و حزم فالصراع مع العدو الاسرائيلي و حلفاءه ليس بالسلاح العسكري فقط بل هناك اساليب اخرى للرد على الاعداء . على كل الدعاة و الائمة العرب المسلمين و الشعوب العربية 400 مليون الانتباه الى موضوع المؤامرة الخفية على الاسلام من حيث التحريض على تشكيل ما سمي اسلام معتدل و مسلمين معتدلين بحيث يتم تدجينهم على مقاس الامريكي الغربي ة من ثم اطلاقهم في المجتمع ليقوموا بتمميع الدين و خلق شكوك فيه بين الشباب العربي . مثلا هناك مؤسسة راند Rand و امثالها التي تقوم بغسيل عقول القلة من العرب . أصدرت مؤسسة راند الأمريكية Corporation RAND مؤخراً تقريراً بعنوان (بناء شبكات مسلمة معتدلة)، يقدم توصيات محددة وعملية للحكومة الأمريكية أن تعتمد على الخبرات السابقة أثناء الحرب الباردة في مواجهة المد الفكري الشيوعي، وأن تستفيد من تلك الخبرات في مواجهة التيار الإسلامي المعاصر. يوصي التقرير أن تدعم الإدارة الأمريكية قيام شبكات وجماعات تمثل التيار العلماني والليبرالي والعصراني في العالم الإسلامي؛ لكي تتصدى تلك الشبكات والجماعات لأفكار وأطروحات التيارات الإسلامية التي يصنفها التقرير بالمجمل بأنها (تيارات متطرفة)، كما يؤكد التقرير على الحاجة لأن يكون مفهوم الاعتدال ومواصفاته مفاهيم أمريكية غربية، وليست مفاهيم إسلامية، وأن يكون هناك اختبار للاعتدال بالمفهوم الأمريكي يتم من خلاله تحديد من تعمل معهم الإدارة الأمريكية وتدعمهم في مقابل من تحاربهم وتحاول تحجيم نجاحاتهم. . الاعداء يعلمون قوة الاسلام ولهذا الغرض فقد وضعت الدراسة لعام 2007 بعض الملامح الرئيسة التي يمكن من خلالها تحديد ماهية الإسلاميين المعتدلين، أهمها ما يلي 1 -القبول بالديمقراطية: يعتبر قبول قِيَم الديمقراطية الغربية مؤشراً مهماً على التعرف على المعتدلين؛ فبعض المسلمين يقبل بالنسخة الغربية للديمقراطية، في حين أن بعضهم الآخر يقبل منها ما يتواءم مع المبادئ الإسلامية؛ خصوصاً مبدأ (الشورى) ويرونه مرادفاً للديمقراطية. كما أن الإيمان بالديمقراطية يعني في المقابل رفض فكرة الدولة الإسلامية. 2 -القبول بالمصادر غير المذهبية الدينية في تشريع القوانين: وهنا تشير الدراسة إلى أن أحد الفروق الرئيسة بين الإسلاميين المتطرفين والمعتدلين هو الموقف من مسألة تطبيق الشريعة.

  12. رحم الله اباعمار الشهيد الرمز الزعيم ذو النهج الاسلامي اعماق ابو عمار لايدركها الا القليلون من أبناء شعبنا العظيم لقد كان كلامه ورباطه في اكناف بيت المقدس يمزق قلوب إدارة بوش المجرمة الصهيونية الحاقدة والارهابيين من أمثال شارون وباراك ونتنياهو لذلك ادركوا خطورة الرجل وقاموا بتسميمه واستبداله بشخص لايصلح لقيادة منظمة بحجم م ت ف شخص اقل ما يقال فيه بأنه مهزوم داخليا خالي من اي روح للتضحية

  13. سعدت بوعي الشعب الفلسطيني وعرب آخرين كثر, والذي أبداه معلقون هنا ووضعوا القضية كأولوية على الأشخاص لهذا لا يلزمني ان أعلق , فقط أذكر بآخرين جرت تصفيتهم بعد تقديم المطلوب بما جعلهم ورقة محروقة .. ومنهم ثلاثة في سلسلة واحدة ..إسرائيل تعرف نقاط الضعف (الواضحة لا يلزم تبينها أية درجة من الذكاء) فتتآمر وتغري وتبتز.. ثم ترحّل للآخرة من استهلك وتقول : اللي بعده .. فيقفز التالي ,مبتهجا مهللا, للفخ . هذه مثلبة “القائد الفرد” المنزه المعصوم. ولو كانت السلطة, أي سلطة, ديمقراطية وبالإنتخاب لنجا هؤلاء ونجت شعوبهم ولحلت القضية مبكرا .

  14. بعد قراء التعليقات اضيف :
    ١-أسلوا هو تصفيه للقضيه الفلسطينيه بشرعنه العماله ل اسرائيل وخلق كيان يعمل لدي اسرائيل لتحقيق مطالب ورغبات قاده اسرائيل مقابل مساعدات امريكيه و حريه التحرك ومناصب وهميه ليست ذات قيمه في موسسات السلطه التي لا و لا تمثل الشعب الفلسطيني ولَم ينتخبها احد ولا احد يوافق على قرارتها او يدعمها .
    ٢- اتفاق يقود ل تصفيه المقاومه وتجريمها ولصق صفه الاٍرهاب بها و تجريم اي عمل ضد اسرائيل و شرعنه التنسيق الأمني وما فيه من عماله وحمايه للاسرائليين.
    ٣-مقدمه لتقسيم كل الملفات و تقديم مزيد من التنازلات .
    ٤-عملت على إنهاء اي حقوق للاجئين او النازحين و إعطاء فتره كافيه لتوطينهم او استكمال هجرتهم خارج فلسطين والعمل على التضيق على فلسطيني الداخل لدفعهم للهجرة .
    ٥-السلطه الفلسطينيه الغير شرعيه الغير منتخبه المضيعة لحقوق الفلسطينيين اساءت للفسطينيين و قضيتهم في عده مناسبات بفضل قرارتها الغير سليمه إطلاقا مما أدى الي مزيد من اهدار حقوق الفلسطينيين في دول الشتات . تصرف السلطه في الاردن ولبنان و تونس وغيرها من الدول ساهم في الاساءه للفسطينيين لا دعمهم .
    ٦- يجب على السلطه الفلسطينيه ان يتم حلها فورا و إيجاد هيكل قيادي جديد يكون منتخب بكافه أعضاءه وذات أهداف واضحه و ان يتم عمل استفتاء شعبي قبل اي قرار مصيري ياخد من قبل هذه المنظومة . ولابد ان تشمل هذه المنظومة كافه الفلسطينين سواء كانت حماس او غيرها من الفصائل المسلحه ، يجب على هذه المنظومة التنصل من كافه اتفاقيات السلطه وتجريم اي عماله ل اسرائيل ووقف التنسيق الأمني فورا .

  15. وزير خارجيه ايران في ١٩٩١ سوءل من قبل دير شبيغل الألمانية ما وضع عرفات في غزه رد عرفات لا اكثر ولا اقل يعتبر مختار حاره لما اسرائيل روح روح تعال تعال وهذا الي حصل والآن نفس الشيء مع عباس والشله عباس لايستطيع الخروج من رام الله اوالرجوع لها الي بمواقفه اسرلءيل مش عيب

  16. “الرئيس عرفات كان مُحاصرًا من مُعظَم العَرب، وأهل الخليج خاصَّةً، لأنّه وقف مع العِراق أثناء أزمة غَزو الكويت، وعادَته مَنظومة إعلان دِمشق … الخ”

    أستاذ عطوان المحترم،

    أميل إلى الإعتقاد بأن أوسلو لم يلد بالضرورة من رحم حصار العرب للراحل عرفات أو بسبب موقفه من غزو الكويت — أو بسبب فخ نصب لأبرياء — بقدر ما كان لسببين أساسيين:

    = الأول، تتويجا لفلسفة المهادنة والمصالحة التي طالما روّج لها اليمين العربي وتبناها — ولسنوات طويلة — الراحل عرفات وحركة فتح. وقد كان هذا الخلاف مبدئيا، يتمحور حول فهم طبيعة الصراع مع الصهيونية وكيفية استعادة ما سُلِبَ، أي بين جناح أصرّ على أولوية الصراع المسلح وكان من رموزه الراحل جورج حبش وأحمد جبريل، وبين جناح طالما فضل الحل التفاوضي وسعى إليه سراً أو جهرا. ولقد كان هذا الخلاف، والذي تعود بداياته إلى منتصف الـسبعينات، هو السبب الرئيس في شق الصف الفلسطيني ( وكذلك سببا للعلاقة المتوترة والتي وصلت حد القطيعة مع سوريا والراحل الأسد الذي كان أكثر تشدداً تجاه التفاوض مع الإحتلال ).

    = الثاني، يتعلق بشخص الراحل عرفات نفسه. فرغم مواقفه القيادية والتاريخية المشهود لها في تاريخ ونضال حركة التحرر الفلسطينية، فلقد كان الراحل يميل إلى يكون متسرعا في قراراته، متقلبا في ولاءاته، ومتفرّدا في رأيه. على سبيل المثال، فلقد كان موقفه المؤيد والعلني للعراق في غزوها الكويت صعبُ الفهم والتبرير لقائد شعبٍ عانى نفسُه من الغزو والإحتلال — وقد كان الراحل أبو جهاد من أنصار التزام موقف الحياد على أقل تقدير. ثم كان الحوار المنفرد والسري في أوسلو والذي أجهض المفاوضات العلنية والرسمية والجارية في وقتها برعاية أمريكية. نعم، قد يكون الرئيس عباس العقل المدبر لإتفاق أوسلو سيء الصيت، ولكن لم يكن لعباس ولا لأي قيادي فلسطيني أخر القدرة أو الجسارة على الانخراط في خط أسلو لولا المباركة والتفويض الكامل من قبل الراحل عرفات. لقد خسر الشعب العربي الفلسطيني جزءا غير قليل من حقوقه المشروعة بسبب الثقافة السياسية العربية السائدة وممارسات التفاوض التي اتبعها الراحل عرفات والتي طالما اتسمت بالطابع الارتجالي، الإنفرادي، الذي تنقصه الكوادر المتخصصة والإحترافية، والتي طالما تجاوزت ضرورة احترام مبادئ وأطر العمل المؤسسي. لقد أدت هذه الممارسات إلى ارتكاب الخطايا — وليس الأخطاء فحسب.

    اعتقادي الراسخ أنه من الواجب في هذا الوقت المصيري السعي ليسس فقط إلى فهم ( و تفهم ) تاريخنا بل السعي الجاد لوضع الإصبع على الجروح– ورغم كل الألم — لتفنيد ونقد هذا التاريخ خشية أن نُبتلى بإعادة أخطاء — أو حتى خطايا — الماضي.

    رأيي الخاص والصريح — ومع الاحترام العميق لشخص وانجازات وتضحيات الراحل ياسر عرفات — هو إن جزءا غير قليل من مآسي وإحباطات الحاضر يمكن أن يعزى إلى ما جنته ” براقش “على نفسها. أقولها بقلب دام، حزين.

    مع كل الإحترام والتقدير.

  17. أخي محمود الطحان:
    السلام عليكم :
    تقول يجب علينا أن لانعتب على الدول العربية التي تطبع مع إسرائيل وأن لا نطلب منهم أن يكونوا فلسطينيين أكثر من القيادة الفلسطينية!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    وأنا_ من خلال قراءتي لتعليقاتك المحترمة_ أستشف أنك قومي عربي…
    يا سيدي أنا عربي مولود في دمشق.. لكنني أقول لك إنني أعتبر نفسي أكثر فلسطينية من كل من يحمل جنسية فلسطينية ويؤمن بالسلام مع هؤلاء السفلة…
    فاللوم والعتاب على كل عربي يؤمن بهكذا إيمان..
    أستاذي وحبيبي عبد الباري
    أنتم الإخوان الثلاثة الرافضون لأوسلو لستم من القلة القليلة!!!
    بل أأكد لك أنتم ونحن الأكثرية الساحقة!!!
    إنهم هم القلة القليلة وهاهم الآن متنافرون..
    تحية للأبطال في غزة ولكل من قاوم هؤلاء السفلة القابعين في أرضنا المقدسة حقيقة لا نفاقا ولا رياء..

  18. يا اخ مناضل، يمكن سبب نجاح حزب الله وحركة المقاومة الوطنية اللبنانية في الانتصار يعود الى ان ايا من كوادرها او مناضليها لم يسكن في باريس او لندن من اجل نشر عدالة قضيته بين الأمم.

  19. ____ المصيدة الأولى كانت ( كامب ديفد ) و الثانية كانت ( أوسلو ) و الثالثة |||||| صفقة ذات أسهم عربية !!!
    . فخاخ أعدت للفراخ .

  20. ____ المصيدة الأولى كانت ( كامب ديفد ) و الثانية كانت ( أوسلو ) و الثالثة |||||| صفقة ذات أسهم عربية !!!
    .

  21. عندما الصهاينة المجرمين يقبلون بعودة الفلسطينيين للضفة ويعيشوا بالضفة فهم وحسب ما فهمنا تصرفات الصهاينة انهم عندما قبلوا بهم فهم ضامنين امنهم بل واكثر من ذلك بدل مراقبة القادة عن بعد ومجازفات فهم بالضفة ورام الله يراقبون حركتهم ويعرفون كل شيء ممكنا عنهم اكثر لو كانوا بتونس او بغداد او دمشق او لبنان ,,

  22. الأخ الكريم العراق عراقي والشمس شمسي المحترم
    موقف ياسر عرفات من الغزو العراقي للكويت هو السبب بوقف المساعدات الخليجية للمنظمه..كان الأجدر به إتخاذ موقف الوسيط وهو اضعف المواقف نتيجة الغزو العراقي للكويت لأننا نناضل من أجل التحرر من الإحتلال الإسرائيلي لفلسطين فكيف نقف مع احتلال عراقي للكويت!!!الكويت التي انطلقت منها حركة فتح التي نعرفها في الستينيات من القرن الماضى!!!جميع المواقف ألتي اتخذها عرفات بتلك الازمه كانت مصائب كبيره حلت على شعبنا الفلسطيني الذي عاش بكل إحترام وأمن في الكويت؟؟؟وكانت خطيئه كبري من صدام حسين رحمه الله بهذا التصرف الذي مكن وجلب الكثير من المشاكل في المنطقه العربيه وتم تدمير إنجازات العراق العظيمه نتيجة تصرف انفعالي كان من الممكن حله بطريقه الحوار بين الأشقاء وكان عرض الملك فهد أثناء قمة عراقيه كويتيه في السعوديه قبل الازمه بيوم واحد كان عرضا لو تم الأخذ به لتجنبنا كل ما حل بنا كامه عربيه لا زلنا نعاني منها حتي اليوم ولتمت المحافظه على العراق وإنجازاته هذا هو الواقع الحقيقي لما حصل نتيجة مواقف غير سليمة

  23. استاذنا الكريم الكثير العطاء استاذ عطوان ,, هناك مقولة تدعى اعرف عدوك ,, اعرفه جيدا من كل جوانبه ,, فان عرفته وتعاملت معه بعكس ما هو مفترض ففي ذلك خطأ والخطأ القيادي يكون اشبه بكارثة احيانا اذا لم تصلح الامور ,,
    فالصهاينة تاريخهم وحاضرهم يؤكد انهم عدوانيين توسعيين ولهم قناعات منها صهيونية مختلطة بادعاءات مزيفة تلمودية ينسبوها كذبا ولم يتغيروا بل ازدادوا عدوانية ,, وربما السيد محمود عباس كان محقا بما قال ان هدفه العودة لفلسطين والعمل من الداخل فهو كمن يقصد ان اوسلو بمثابة حصان طروادة ,, لكن محمود عباس بعد كل تلك السنين يريد لجم المقاومة في غزة ونزع سلاحها كأحد شروط المصالحة وعودة ضخ المعاشات وكأنه ابتزاز ,, فالوعد الذي قاله نراه يسير بعكسه وهذا دليل على حالة الاسترخاء والكسل وخوفه على مصير يشبه مصير الرئيس عرفات ,,
    الرئيس عرفات رحمه الله الذي وجد ان اوسلو كانت خديعة فقد آثر ان يبقى شريفا مخلصا يواجه الصهاينة ويؤلب عليهم الشعب الفلسطيني ويدعم حركة المقاومة ,, فقد مات شهيدا عندما القاتل بالاصل كان شارون الصهيوني وعندما المجرم شارون هدد ياسر عرفات بقتله علانية وتم قتل عرفات فعلا فهو وسام شرف للرئيس عرفات انه مات شهيدا مخلصا وتلقى التهديد واستمر حتى استشهاده وهذا شرف ولو تم توقيعه اوسلو لانه واقعا نقض بحركته المقاومة اوسلو الذين يريدون الفلسطيني ان يكون بمثابة حارس شرطة بلدية او ما شابه ..

    لا يسعنا سوى القول ان المقاومة الفلسطينية عندما بدأت كانت الحالة العربية ضعيفة نوعا ما وكان هناك تعاطفا شعبيا وجماهيريا كبيرا وكثيفا مع المقاومة الفلسطينية ولكن كان بالامكان ان تقوم المنظمة بتحريك تلك الجماهير التي تعشق الشهادة على ارض فلسطين ,, فكانت تلك الحركة ضعيفة نوعا ما ولم تكن بمقدار مستوى القضية كقضية عربية يتأهب شعب العرب لقتال الصهاينة ,, فلو نعطي مقارنة بسيطة ,, ان بضع دول عربية والصهاينة وامريكا وبريطانيا صنعوا داعش ,, فلو ياسر عرفات صنع فريقا مقاتلا جماهيريا ولا ينقصه شيء من ولاء الجماهير ولا ينقصه مال وعتاد فاموال المنظمة حينها كانت ممتازة وكل شيء كان ممكنا ,, فالعدو صنع لنا داعش ونحن لم نصنع له ما يهزه ويهز كيانه بل لو كان فريقا مثل داعش ولا نقصد داعش كعقيدة بل نقصد عددا وعدة وتجهيزا والعقيدة العربية كانت كبيرة جدا لو حصلت تلك الحالات لكان ولى زمن الصهاينة ,,

  24. شقق بباريس و مخصصات مالية شو هل النضال الخمس نجوم . ما بلزمكو مناضلين دوام كانل او جزئي

  25. الأخ المناضل أحمد الياسيني أحييك في كل كلمه كتبتها….
    فعلا كانت أوسلو عار على عرفات…
    وأستغرب لماذا أطلقو عليه صفة شهيد!!!!!
    فهو الذي باع فلسطين ….

  26. الأخ الكريم كبيرنا وعزيزنا أحمد الياسيني حفظه الله ورعاه
    كفيت ووفيت حقا لأن هناك من يعتبر أي نقد لياسر عرفات هو إساءة للقضية الفلسطينية ولرمزها بالرغم من كل الفشل الذي شهدناه بفترة رئاسته للمنظمة وكان يمثل قمة الديكتاتورية بشكلها القبيح سواء اخطاؤه في الاردن ثم لبنان ثم تونس وغيرها من بلاد الشتات!!!لم يكن يسمح بأي نوع من النقد وكأنه معصوم من الخطأ ونتيجة لذلك حاول إصلاح مانتج عن أوسلو حين شعر بالخديعه التي سموها اتفاق وبدأ بتشجيع المقاومه بكل أشكالها شعبيه ومسلحه فكانت إسرائيل ومن لف بفلكها من بعض القاده الفلسطينيين أن تامروا عليه وكانت النتيجة اغتياله بالسم وحتي يومنا هذا لم تكشف السلطه عن القتله بناء على أوامر عليا من سادتهم المشغلين لهم
    أخي الكريم مصيبتنا كبيره بقادتنا وليس بشعبنا لم يملك شعبنا قياده حكيمه شريفه منذ عقود والشعب يدفع ثمن أخطاء بل خطايا قيادته!!!
    ليتنا نعود الى ماقبل أوسلو أيام الانتفاضة الفلسطينية الأولي أيام الطهاره بمقاومة الإحتلال حتي وصلنا الى كل هذا الفشل لإنجاز مصالح شخصية لبعض المنتفعين من الذين فقدوا كرامتهم وشرفهم وانتماؤهم من أجل المال وشهواتهم ومنصب فارغ

  27. لا شيء يسبب لي الإمتعاض والمراره والغضب في تاريخنا الفلسطيني كإتفاقية ألهزيمه أوسلو. عندما كنت أسمع بحل الدولتين كان يصيبني الجنون، وأحسن شي إنه ما تحقق. شو الدوله الفلسطينيه اللي ما بزينوها حيفا، ويافا وعكا واللد والناصره بلد المسيح عليه السلام وشو مع قرانا المهجره وناسها وتينها ورمانها وعنبها وريحة أراضيها. هذول لب فلسطين.

  28. -“الرئيس عرفات كان مُحاصرًا من….دول الخليج السِّت (أهل المال)، ومِصر (التَّاريخ والرِّيادة والكَثافة السُّكّانيّة)، وسورية (قلعة العُروبة والصُّمود والرَّفض)”

    – كذلك ايران الملالي(عبر غوغاء الشعبانية و حرسها الثوري) التي ساهمت عسكرياً هي الأخرى في حصار الرئيس عرفات الى جانب المعسكرات أعلاه التي اصطفت مع صهاينة العالم في تدمير العراق حاضنة فلسطين , فلقد كان العراق حينئذ شبه مقر للرئيس عرفات ومن اقوى الداعمين له؟

    لكما المجد صدام وعرفات ..و للمعسكرات اعلاه لهم العار

  29. الأستاذ عبد الباري عطوان
    بعد التحية
    من باب إعطاء كل ذي حق حقه والحقيقة ، حديثك عن الجهات التي تعاونت مع الراحل ابو عمار على ارسال السلاح له ، كانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة في طليعة كل هذه الجهات والقوى . والتعاون بدأ مبكرا بين الراحل ابو عمار والجبهة ، على رغم الخلاف والقطيعة معه بسبب اتفاقات اوسلو .
    وليكن معلوما أن الموساد ” الاسرائيلي ” عندما اغتال الشهيد جهاد جبريل في بيروت ، جاء الاغتيال على خلفية هذا التعاون . وشاهدي على ذلك انه في إحدى عمليات نقل السلاح ، من أحد مناطق الشواطئ اللبنانية تم اعتراض احد الزوارق من قبل البحرية الصهيونية ، وتمت مصادرة الاسلحة واسر البحارة ، ولم يطلق سراحهم الا في عملية تبادل الاسرى التي نفذها الاخوة المجاهدين في حزب الله . وفي إمكانكم وأي شخص مراجعة الارشيف الاعلامي ليتأكد من ذلك . وهناك الكثير من الاشخاص في حركة فتح يعرفون ومطلعون على حقيفة هذا الامر .
    مع التحيات

  30. رحم الله محمود درويش والدكتور ادوارد سعيد ومعظم المثقفين والمبدعين الفلسطينيين والعرب الذين رفضوا اتفاق اوسلو لانه كان اتفاقا مجحفا بحقنا كشعب فلسطيني قدم من التضحيات علي مدي عقود لكي يكون مقابل كل تلك التضحيات هذا الاتفاق المسخ !!! استاذنا تحدث عن راي الشاعر العظيم محمود درويش ورايه في هذا الاتفاق وتقديم استقالته من اللجنه التنفيذيه ومن ثم فرض العقوبات عليه كونه عارض ولي الامر
    ادوارد سعيد كان لفتره طويله من المقربين جدا من ياسر عرفات وحين تم توقيع اوسلو والمبادئ التي يقوم عليها اوسلو كانت ردة فعل ادوارد سعيد مخالفه تماما لكل ماجاء بهذا الاتفاق الكارثه
    قال عنه انه اتفاق سلام بلا ارض “”بل هو حكم ذاتي واداه امنيه بيد الاحتلال الاسرائيلي وهو تماما كما نراه الان ….قال عن اوسلو انه يعتقد ومقتنع بان هذا الاتفاق هو هزيمه استراتيجيه للفلسطينيين !!! ولا يمكن ابدا ان يسمي اتفاق اوسلو من البعض انه انجاز كما يدعي المستفيدين منه والموقعين عليه “””بل انه وصفه بالخليط من قلة الكفاءه وتواطؤ الموقعين عليه لاسباب يجهلها !!!!
    بدأ التنازل الفلسطيني من الخطاب الذي القاه ياسر عرفات في ديسمبر عام 1988 في جنيف بناء علي ماطلبته امريكا منه لنبذ الارهاب كما وصفه وهو يعني بذلك المقاومه قال ذلك لكي تبدا امريكا بالحديث مع المنظمه !!! حتي انهم رفضوا منحه تاشيرة دخول لامريكا لكي يقول ذلك امام الجمعيه العامه للامم المتحده في نيويورك والرفض كان امعانا في اذلاله وبناء علي اوامرهم القي خطابه في جنيف
    ثم ذهب بعيدا جدا حين اعلن من باريس في مارس 1989 بان الميثاق الوطني الفلسطيني اصبح باليا لا يصلح لهذا العصر الامريكي !!!!!
    اتفاق اوسلو حول القضيه العادله الي ملفات تحفظ بالارشيف ( ملف القدس ملف اللاجئين ملف الحدود ملف الدوله ملف المياه وملفات اخري )
    حين وصف ادوارد سعيد اتفاق اوسلو بانه اتفاق امريكي وليس فلسطيني كان رد عرفات علي ذلك بالتهكم علي سعيد ( انه يتعلق بحبال الوطنيه من بعيد حيث يسكن ادوارد سعيد بامريكا ورد عرفات علي سؤال ان كان قرا انتقادات ادوارد سعيد لاوسلو قال انه قراه فقط للتسليه !!!!
    اوسلو لم يكن اتفاق سلام بل كان لعبه تم تصميمها الي مانواجهه الان من تواطئ الجميع علي القضيه وفي المقدمه القيادات الفلسطينيه التي تتعامل بالقضيه كما يتعاملون مع شركه تجاريه يجنون من وراءها الارباح التي نتجت عن تضحيات رجال فلسطين الشرفاء !!! اكررها وليغضب من يغضب ليس من حقنا ان نعتب علي اي دوله عربيه تطبع مع اسرائيل وليس من حقنا ان نطلب منهم ان يكونوا فلسطينيين اكثر من قيادة الشعب الفلسطيني وهم يشاهدون ماتقوم به السلطه من قمع كل من يفكر بمقاومة المحتل بل وهم يشاهدون ان السلطه باجهزتها الامنيه مسخره لحماية المستوطنين اكثر من الجيش الاسرائيلي !!!
    اتفاق اوسلو هو سلام الاوهام كما وصفه محمد حسنين هيكل اتفاق اوسلو هدم البيت الفلسطيني بالكامل ( منظمة التحرير الفلسطينيه ) فهل لا زال من يسمي هذا الاتفاق بانه انجاز ؟؟؟؟!!!!

  31. كل المقال الطويل العريض هذا لتلميع عرفات وتصوير عبقريته وبطولته وتفانيه ؟ بعيد حرب الكريت سنة 91 الم يكن اجدر بعرفات التنحي والتقاعد بدل الدخول في جحر الافاعي والفهلوة ؟ يعني انقاذ منظمة التحرير وعرفات كان ثمنه التنازل عن 80% من فلسطين بلا مقابل والتفاوض على الباقي كاراض متنازع عليها. عرفات ملك التكنيك كان افشل قائد ثورة بالاستراتيجيا وفساد المقربين منه مدرسة تدرس في كليات المال والاعمال وتنازلاته الخيانية بدون ثمن اللهم اعتراف اسرائيل بمنظمته التي لم ينتخبها فلسطيني واحد.

  32. اوسلواوما تبعها من اتفاقيات ومفاوضات وتنسيقات أمنيه أنهت وقتلت اَي فرصه لحل صحيح و حاسم مدعوم من عقيدة المقاومه ، لابد من وجود مقاومه واهداف محققه حتى تتمكن من تحقيق سلام أو اتفاق يقود الى تحقيق ٨٠٪؜من أهدافك ، الكل يدرك ان فلسطين لن تعود وان اللاجئين أو النازحين لن يعودوا أو يتم تعويضهم و لكن كان من الممكن ان يتم تعويض الكثير و الخروج ب اتفاقية تضمن عوده أو تحقيق ما نسبه ٧٠ أو ٦٠ ٪؜ من احلام الفلسطينين .الا ان تسرع عرفات وخوفه من فقدان الدفه لصالح أطراف داخل الاراضي المحتلة كانت قد بدت الحوار مع اسرائيل ، جعله يتسرع ويقبل ب القليل لكي يحافظ على فكره السلطه الواهمة التي يعتقد انهم امتلكوها ، ما حققته اوسلوا وغيرها من تنازلات لم يضمن أو يرجع ١٪؜ من حقوق واحلام الفلسطينين بل اقل من ذلك بقليل . العديد من الأطراف ألعربيه تاجرت بحقوق الفلسطين لنقرب من اسرائيل و أبرمت العديد من الاتفاقيات السريه في الخفاء ، للأسف تم التوطين ولا عوده ولا حقوق ستعود ولا تعويضات . الأحداث في المنطقة و التخويف من ايران و غيرها غيرت الكثير .

  33. الاخ المكرم عبد الباري عطوان
    في الحقيقة ان اتفاقية اوسلو لالتي توصف بالسلام الزائف بين منظمة التحرير الفلسطينية واسزائيل والتي جرى توقيعها بين الجامبين في 13سبتمبر//ايلول عام 1993 كانت بمثابة النكبة الفلسطينية الرئيسسة التي اطاحت بأمال الشعب الفلسطيني وتطلعاته في التحرر واستعادء الارض السليبة التي كانت تمثلها النكبة الاولى عام 1948 ؟
    فقد اسفرت هده الاتفاقية المشؤومة وامشينة عن تحييد منظمة التحرير الفلسطينية وباعددت بينها وبين الامل المعقود عليها لتحرير الوطن السليب واسقطت الشعار العرفاتي ابو الحطة الزرقاء والعقال الكشميري ًرفع الاصبعين علامة النصر وترديد وإنها لثورة حتى النصر !
    اتفاقية اوسلو كشفت الخديعة الكبرى لقادة منظمة التحرير الفلسطينية وعلى راسهم ياسر عرفات الي اثبت انه اعمى البصر والبصيرة واجهل من جاهل كرجل ثوري يلقي السلاح ويلغي الكفاح المسلح وغتر باحابيل العدو ويمنح هذا العدو اللدود حقوقا لم يكن يحلم بها اوان يحففها لوبقي الكلاشينكوف مرفوعا بالزنود القوية للفدائيين الفلسطينيين الاشاوس وسقوط عصن الزيتونبدلا من يد عرفات المهرول لركوب الطائرة لكي” يتبختر ويتمختر ” ويمشي على البساط الاحمر لكي يشنف اذنيه بالسلام الموسيقي ااذي يٌستقبل به الملوك وزعماء الدول المستقلة ولوصورياً !
    ولكن بالطبع فان اغنية المرحوم فهد بلان -الطيارة – كانت تتهوي ياسر عرفات وبطانته :
    لاركب حدك يا! لموتور
    ركب الطيارة غيّة !
    وتحيا غزة الأولية!
    ومعها اريحا الأبية !
    اما القدس مضمونة نهائية !
    أخي عطوان
    اتفا قية اوسلو لمتكن ” كبوة ولا هفوة ولا حتى غفوة ” ؟
    وانما كانت عطوة وغباوة وحماقة وجهالة ؟
    فأي ثورة عادلة في التاريخ لاستعادة ارض مغتصبة او طلبا للحرية والتحرر تظفر بالنصر او ترفع الظلم عن كاهل المظلومين وردع المعتدين ورد الاعتبار للمهضومين حقوقهم بدون اشهار السلاح والاصرار عل الكفاح حتى تحقق الهدف الذي قامت من اجله ؟
    هكدا كانت اتقاقية اوسلو وكذا كان قادة منظمة التحرير الفلسطينة وفي مقدمهم رئيسهم الراحل ياسر عرفات الذي هو نفسه سقط ضحية غباوته وجهالته وحماقته، وليست كبوته ومن يقول بغيرفهو ضال اومضلل ذلك انه وقع في الفخ الاسرايلي غدرا فاين كان ذكا ء القائد وخبرته وتجاربه فالصياد الماهر هو الذي يصطادفريسته لا ان يهيّئ الفرصة لخصمه اللدود ان يصطاده !
    نعم كانت اتفاقية اوسلو اخطر المطبات والنكبات والمصائب التي واحههاولايزال شعبنا الفلسطيني والقضية الفلسطينية طيلة ال 25 عاما الماضية فقد اعطت لاسرائيل مكاسب سياسة وعسكرية واقتصادية ماكانت تستطيع ان تحققها لولا اتفاقية اوسلو البغيضة ، فمجرد ذكر اسم هذه الاتفاقية المشؤوم يثير الشجن والاحزان في النفوس ونصبٌّ اللعنات عى كل من وضع حرفا من حروفها احياءً او امواتاً ،
    ولكن الشعب الفلسظني المناضل ومعه الشعوب العربية الشريفة لن يركع ولن يستسلم ولن يهون ولن يتخاذل ولن يتنازل عن حقه وشعاره الخالد ” عاشت فلسطين عربية ابيًّة حرّة مستقلة من النهر الى البحز ؟ فهذا هو حقنا ومطلبنا وإرادتنا وعزمناالذي لن يفلّاو يكلّ طال الزمان ام قصر عاجلاام اجلا !
    فشعب الجبارين واهل الرباط والمرابطين اقسموا غير حانثين على إحدى الحسنيين :النصر ودونه الشهاذة ؟
    فبالنضال والكفاح والسلاح سوف نسترد حوقنا وارضنا وكرامتنا ،وأما اتفاقة اوسلو وازلامها فلتذهب وليذهبوا الىى مزبلة
    التاريخ و الى الجحيم وبئس المصير، وما ضاع حق وراءه مطالب !
    احمد الياسيني -بيت المفدس الشريف

  34. الم يكن عرفات من وقع على التنازل عن ارض فلسطين التاريخية؟
    و نتائج صفقة اوسلو تحت قياداته و تنفيذ عباس ماثلة للعيان. هذا ما يؤدي إليه حكم الفرد الواحد و وزبانيته في العالم العربي أجمع..

  35. الصهاينة ماكرون مخادعون لا يكتمون سرا ولا يوفون بالعهود قتلة مجرمون متؤامرون يعيشون على القتل، كل شيء في القرآن وأمة القرآن لا زالت تبحث معهم موضوع السلام وااااأسفاااه.

  36. لا احد ينكر نضال عرفات ، وانه أفنى عمره في سبيل قضيته العادله ،
    ولكنه ارتكب اكبر خطيئتين او كارثتين ، اساء فيها الى تاريخه ونضاله ،
    كارثة وقوفه مع الظالم ضد المظلوم ، وتأييده لصدام في غزوه للكويت ،
    رغم ان الكويت على ارضها ولدت فتح ، وفِي الكويت يعيش اكثر من
    نصف مليون فلسطيني ، لقد غدر عرفات بالكويت ، وكانت النتيجه
    كارثه على الاخوه الفلسطينين بعد تحرير الكويت وابعاد اغلبهم منها ،
    كان الكويتيين يشعرون بالغضب والقهر من طعنة الذين وقفوا مع
    صدام اكثر من صدام نفسه ، لقد كفر الكويتيين وقتها بالعروبة ،
    ولكن ، ولان الكويتيين والخليجيين والعرب عموما قلوبهم بيضاء
    فقد نسى الكويتيين الغدر والخيانه بعد فتره وجيزة ، ولذلك لا دخل
    في موقف عرفات من غزو الكويت في اتفاقية اسلو ،
    عرفات شطح وحاول تقليد السادات في توقيع اتفاق سلام مع اسرائيل ،
    ولكن عرفات اقل ذكاء من السادات الذي رغم أنانيته وتسببه في شق
    الصف العربي ، الا انه على الاقل لم يوقع على اتفاق كامب ديفيد
    الا بإعادة كل شبر من الاراضي المصريه المحتلة من اسرائيل ،
    ولم ينضحك عليه بأن هذه الجزيره او تلك الاراضي يتم التفاوض
    عليها لاحقا بعد خمس او عشر سنوات بعد اتفاق السلام ،
    وطبعا الكارثه الثانيه ، اتفاق اسلو واعترافه بإسرائيل ،
    وان كنا لسنا ضد التفاوض ، فالتفاوض عادة يكون بين الأعداء وهو طبيعي ،
    والتفاوض ليس عيبا ، ولكن دون التنازل عن الحقوق ، كان على عرفات
    ان لا يوقع ولا يعترف بإسرائيل قبل ان تعترف اسرائيل بالدوله الفلسطينيه
    على الاراضي التي احتلت عام 1967 ،،
    اعتقد ان هذه الكارثتين ، وان تجاوزنا الكارثه الاولى الا ان الكارثه الثانيه
    التي تسبب فيها عرفات هي سبب المعاناه اليوم ،
    عرفات كان يرى نفسه مثل اغلب الزعماء العرب ، القائد المحنك العبقري
    صاحب الرؤيا التي لا تخيب لذلك لم يستشر احدا قبل التوقيع والاعتراف
    باسرائيل ،، عموما رحم الله عرفات يظل الرمز رغم أخطائه الكارثية ،،
    تحياتي ،،

  37. ابو عمار لم يسقط خائنا بقدر ما سقط ضحية لخيانة الظروف و المحيط ، ولم يكن مفرِّطا بقدر ما كان مغامِرا، ولم يكن متنازِلا بقدر ما كان مراوغاً، و المعلومة التي تفضل بها الاستاذ عطوان فيما أسرّ له به الراحل ترجّح انطباعي المعتاد هذا عن الرجل. ولولا ادراك الاحتلال بباطنه هذا ما قتلوه. كأنه اراد ان يكون تعرّيه في اوسلو هو في حد ذاته إحرام لبدء رحلة حج التوبة بالتحرير.
    لا احد يتحدث عن مقارنة عرفات بصلاح الدين مثلا، في عصر مبارك وبن علي وعباس وامثالهم.
    ولا احد من حقه ان يقيّم اوسلو وكأنها كانت بديلا عن زحف مقدس لجيوش عربية واسلامية احاطت بفلسطين استعدادا للتحرير فأوقفها عرفات باوسلو.
    ولا احد من حقه ان يقطع بعبثية اوسلو في سياق ما استبطنه الرجل دون ان يدرك ان مشكلة اوسلو كانت في اوسلو ثانية باطنية بين العرب والاحتلال، ولم تقض على اية آمال في اوسلو فلسطين على ضحالتها و ضآلتها، الا اوسلو عربية سرية، ابت الا ان تظهر للعلن مؤخرا. لتؤكد ان اوسلو في حد ذاتها وفشل اوسلو لاحقا لم يكونا سوى نتيجة لتواطئهم كامل الاركان مع الاحتلال. واذا كان وجود الكيان برمته تم بتواطؤ، فكيف باوسلو، وكيف بفشلها، فاوسلو هي ابن الحرام لعاهريتهم، و الابن للفراش، والعاهر للحجر.
    بمعنى احتفظوا بسلطتكم الفلسطينية بثوابتها ولا تحلّوها (غير مأسوف عليها بكل حال) ، في انتظار الخطوة الكامنة في رجم سلطوات العرب. فحل السلطة الآن هو المسمار الاخير في نعش القضية. وهو اوسلو الحقيقية كما ارادوا لها ان تكون وتنتهي اليه. ولتذهب السلطة الى الجحيم بالترافق مع ذهاب الاحتلال وكل ما تطلّبه وجوده وبقاؤه الى الجحيم، في آن معا.

  38. آخ شو بدنا نحكي لنحكي اخ عبد الباري المحترم
    لما خرجنا من لبنان وعقد المجلس الوطني في عمان وابعد رئيسه المرحوم خالد الفاهوم وغيره صار المرحوم ابو عمار يقول : يا وحدنا… يا وحدنا . يقصد بهذه العبارة ان العرب تخلوا عنا او عن منظمة التحرير هو كان يقصد الحكومات العربية لكن الشعوب العربية لم تتخلى عن تحرير فلسطين وشارك الالاف من العرب في القتال جنبا الى جنب مع الفلسطينيين من عراقيين وسوريين وجزائريين وليبيين واستشهد الكثير منهم, وجنوب لبنان هجرت الطائرات الصهيونية معظمهم الى بيروت وغيرها وقتلت الالاف منهم وكانوا يسكنون في بيوت من الصفيح وعلى شواطئ بيروت ولم يشتكوا ولم يتخلوا عن الثورة الفلسطينية, لكن من تخلى عن الثورة هم الفلسطينيين او قادتهم انفسهم
    صحيح ان ابو عمار رحمه الله لم يتنازل في كامب ديفد ولا في شرم الشيخ عن اللاجئين والقدس لكنه وقع في مصيدة ابو مازن والذي كان يطلق عليه ( قرزاي فلسطين) وهاهو الاخير لا بهش ولا بنش ولا هو للصدة ولا للهدة ولا لعثرات الزمان؛
    على كل حال هنالك كبوات كثيرة في التاريخ العربي عامة والفلسطيني خاصة استطاع الشعب ان يتجاوزها ويش طريقه ويمضي و70 عاما او 100 ليست هي التاريخ فهي عبارة عن غفوة وبعدها صحوة

  39. ____ الذين آمنوا بأوسلو و عملوا زفة إعلامية ، لعلهم الآن يتفهمون لماذا يوم التوقيع على ( المصيدة ) .. عطوان فضل الحديث عن موضزع الصومال .. كان موقف أكثر منه إختيار .
    .

  40. بئس الخادع والمخدوع….
    الله يكون في عون الاخوة الفلسطينين.

  41. من يقول بأن لا أحد استفاد من أوسلو فهو خاطئ و خطئه بأنه لا يرى جيداً.
    فلننظر الى مجموعة أوسلو( مهندسين أوسلو ) من الطرفين
    الأول هو الصهيوني الذي ازداد نفوذه و سيطرته و اتساع مستوطناته و الهيمنة المطلقة في فلسطين.
    اما المجموعة الثانية وهي مجموعة عباسكم للتجارة في دماء الفلسطينيين والتي ازداد نفوذها و مكانها في البنوك و السيطرة المطلقة على الكرسي الخشبي الذي يجلس عليه فقط.
    و مثلهم من الأعراب الذين لا يرون سوى عروشهم التي يعتمد دوامها على دماء الشرفاء من العرب والمسلمين.
    و ها نحن اليوم نعيش الذل و المذلة منذ زمن السادات و الى يومنا هذا من متاجرة و خيانة لهذه الأمة و كأن زمن الرجال بات سطور في كتاب التاريخ.
    لذلك اقول من هندس أوسلو و اجتهد لتنفيذه لم يكن يوماً يفكر بمصلحة وطن او من دافع وطني بل كان هدفه مصالح شخصية واعتقد بأن الجميع بات يعلم بما يدور و ينفذ على الارض دون خجل.

  42. اوسلو
    كان يحتاج توقيع الزعامة التاريخية اي عرفات وادوات لاسلو وما بعدها
    ذهب عرفات وبقيت الادوات
    وكان حريا على عرفات ان يعرف “اصحابه جيدا ” في فتح والمنظمة قبل ان يعرف طبيعة هذا الكيان الغاصب لبلادنا
    اوسلو
    اعطت الذريعة للنظام العربي الرسمي بان يجاهر بعلاقاته مع الاحتلال ويظهر للجماهير انهم خدعوا من اصحاب اوسلو
    لم تظهر اوسلو الا بعد ان رقدت المنظمة في مشفى النظام العربي
    الخطط الكبيرة المرتبطة بالزمن تكون على مراحل ولكل مرحلة ادواتها !
    فلسطين الارض عليها شعب جبار وهم من عليهم اسقاط اوسلو !!!!
    “الثائر الفلسطيني ” هو النموذج للمواطن العربي

  43. من السهل شتم اوسلو دون معرفة المسببات!
    عرفات قاوم اسرائيل عسكريا من الاردن حتى طُرد من الاردن ، ثم قاوم إسرائيل عسكريا من لبنان حتى طُرد من لبنان الى تونس التي تبعد الاف الكيلومترات عن حدود فلسطين ، ففقد امكانية المقاومة العسكرية بعدما ابلى بلاء حسنا في الاردن ولبنان ،
    كيف لهذا المجاهد ان يستمر في جهاده ومقاومته للاحتلال على بعد الاف الكيلومترات ؟
    اقام حكومة المنفى في تونس وحاول عابثا ان يقاوم سياسيا فقط من تونس دون المقاومة العسكرية الني اصبحت مستحيلة ،
    ووجد ان هذا العمل السياسي وحده دون رجلين على ارض الواقع وبندقية تعزز من هذا العمل السياسي هو من ضرب الخيال والعبث ومضيعة الوقت ،
    فكر عرفات كيف يعود الى خط النار ، خط التماس ، خط الصفر لتعزيز المقاومة العسكرية ، فلم يجد غير اوسلو بشروطها الصعبة والمذلة ، فقبلها على مضض بغية الوصول الى هدفه الاسمى ، وهكذا كان ،
    قام عرفات بمجرد دخوله الاراضي المحتلة بإنشاء شهداء القدس التي اصبحت توغل في دماء العدو ، وايضا مد يد العون لكل مقاوم بما في ذلك حماس والجهاد وغيرهم ،
    كان يخطط للعملية العسكرية ضد الجنود اليهود ثم يقوم فيستنكر هذه العملية سياسيا لانه مضطر لهذا حسب شروط اوسلو ،
    اكتشف اليهود هذا الامر وقرروا تصفيته ،
    فقتلوا اعظم مجاهد في تاريخ القضية الفلسطينية في عصرنا الحديث شاء من شاء وأبى من أبى ،
    رحمك الله ايها الشهيد السياسي المحنك واسكنك بجوار نبينا عليه افضل الصلاة واتم التسليم

  44. سموا المسميات بأسمائها و لا تنافقوا أنفسكم أو بعضكم،
    الثورة و السلاح و تكسير القيود…كل القيود ،و لا شيئا غير ذلك،
    إرفعوا رؤوسكم و ثوروا و أخرجوا للشوارع و لا تتركوا ثورتكم لمرتزقي السياسة ،
    صفوا صفوفكم من الخونة و مرتزقي المفاوضات العبثية،
    عِش حرا كريما أو شهيدا عزيزا و لا تنتظر مِنّة من أحد ،عرب أو غير العرب…

  45. بدايات الثورة الكوبية كانت على يد بضع عشرات من الرجال (وقبل ان تسأل وتسألي ما علاقة كوبا بفلسطين اطلب منك بعضا من الصبر) كان بينهم طبيب ارجنتيني اسمه الحركي تشي غيفارا، التحق بالثوار الكوبيين ليكون طبيب حملتهم العسكرية.
    بعد يضعة اسابيع امضاها الثوار في مناطق كوبا النائية، تبين لهم ان احد رفاقهم يعمل مخبرا لنظام باتيستا ما ادى الى فشل عدد من عملياتهم العسكرية.
    اجتمع الثوار واتخذوا قرارا بالاجماع باعدام الخائن، وبدأوا بالنظر الى بعضهم بعضا لاستشراف من منهم على استعداد لتنفيذ عملية الاعدام، طال الوقت بهم ولم يقم اي منهم بالتطوع لتنفيذ الحكم، فلم يكن اي منهم على استعداد لاعدام رفيق سابق له.
    عندها استل تشي غيفارا مسدسا كان بحوزته ونفذ حكم الاعدام بالخائن بنفسه امامهم جميعا.
    منذ ذلك اليوم تخلى تشي غيفارا عن مهمته كطبيب للحملة، واصبح قائدا عسكريا تمت فتوحات الثورة الكوبية على يديه.
    مغزى القصة، على الفلسطينيين تطهير بيتهم الداخلي من من باعهم واشتراهم وتخلى عنهم ان كان مقدرا لثورتهم ولكفاحهم المسلح النجاح.

  46. حركة فتح اصبحت وزارة مالية، ولكن هذا ليس نهاية القضية، هناك ابطال من حماس والجهاد حتى الشعبية.

  47. ____ مجمل كلام عطوان أعاد إلى أذهاني أحداث فلم ’’ المخذوعون ’’ لكاتبه غسان كنفاني |||||| نصف قرن مضت و مع ذلك فيه ناس لا زالت تصدق الخذاع المبرج و تحلم بـ أوسلو جديد للتبرع بما تبقى !!!

  48. سأبقى اقولها حتى تتوقفوا عن نشرها، لا يمككنا الانتصار بالمفرق، علينا بجبهة متحدة على طول هذا العالم وعرضه لكسر الهيمنة الامبريالية، التي اسرائيل جزء من براثنها.

  49. الحل الوحيد والوحيد فقط لاستعادة فلسطين ومعها كرامة الأمة وعزتها يأتي عبر بندقية المجاهدين .
    اللهم انصر محور المقاومة الممتد من إيران الإسلامية عبر العراق وسوريا ولبنان إلى قلب فلسطين الجريحة ، وانتظروا اليمانيين بقيادة انصار الله فقدومهم قريب وحاسم بإذن الله تعالى

  50. ليس بعد الكفر ذنب
    ان تعترف بإسرائيل اكبر من الكفر وحركة فتح بالذات وهي الاقوى في منظمة التحرير أصبحت مع الوقت موسسة اقتصادية تحسب الأرباح والخسائر ومن يدعمها بالمال امرها بالاعتراف بإسرائيل والدخول في نفق أوسلو
    حتى نكون احرار ومقاومين يحب ان يكون قرارنا وطني ومستقل ونعتمد على أنفسنا فقط فمن اعتمدنا عليهم من العرب زادونا خبالا

  51. يا استاذنا عبد الباري أوسلو لم تكن كبوه و انما مؤامره مثلها في ذلك مثل كمب ديفيد فالسادات باع به مصر و الامه العربيه و أوسلو باع بها ابو عمار فلسطين و جميع اللاجئين الفلسطينيين خارج فلسطين و جلس في حضن اسرائيل و الادهى و الأمر انه ورث ابومازن من بعده . الى متى نستمر بتغطية الشمس بغربال . فكانت اهم نتائج هذه الاتفاقية إنهاء حركة فتح و تحويلها لفاسدين و منسقين و .. و انتشار الاستيطان و المستوطنين أمام أعيننا و لا ننسى أنها و بكل وقاحه قد فتحت الباب أمام الدول العربيه للتطبيع مع اسرائيل بل للتحالف مع اسرائيل ضد القضيه الفلسطينيه و أيضا تتمخض الان لتنجب لنا صفقة القرن .
    لا أرى في أوسلو غير ذلك

  52. للأسف الشديد حماقة وخيانة القياده الفلسطينيه خاصه والعربيه عامة. ادي إلي التعاسة والماساه التي نعيشها هذه الأيام
    نقول خيانة نعم. كيف تعطي للاستعناري المجرم بحقنا حق الوجود علي تراب فلسطين..هذه خيانة
    غنا ا(لثوره) ادي إلي فناها..أي حماقة البذخ. أدت الي الانحراف عن الهدف.
    التعصب بالرأي وعدم الاكتراث الي الشرفا..والتخلي عن البندقية هي خيانة
    وأخيرا نقول الوحده العسكريه الإنسانية والعربيه والإسلامية هي الطريق والوحيد لنيل التحرير الفعلي وليس الوهمي
    نعم باعادة برمجه البيت الفلسطيني خاصه والعربي والاسلامي عامة
    الأعداد العسكري علي رأس أي كفاح..مع الحكمة العلميه بالتصرف
    التخلص من نظام الفصال الذي دمر التحرير الفعلي
    علينا برأسه مجلس عسكري يضم الحكما والعلما في جميع مرافق التحرير
    وخير البر عاجله

  53. الحقيقة الغائبة -والحاضرة في ذهن كل عربي وغائية عن فلسطيني الضفة بفضل القيادة الحكيمة بزعامة المناضل الرئيس عباس الذي يفتي بحرمة النضال المسلح وحتى السلمي لأنه يحرم التظاهر ويتربع على عرش السلطة الفلسطينية الذي سيحولها إلى ملك عضوض فهو بوكاسا فلسطين إلا أنه لم يشارك في التحرير هو يعتمد مبدأالمحاججة التي لايفهمها الكيان المحتل ولكنه يؤمن وينتظر عسى العوامل الجيولوجية كالنزاع الأرضية تبتلع من أغتصب فلسطين أو أن تسونامي يعيد الطوفان ويهلك الجميع .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here