“رايتس ووتش”: مقابر جماعية في مناطق تنظيم الدولة السابقة بسوريا

مصطفى كامل/ الأناضول: أعلنت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الثلاثاء، أن مجموعة محلية في سوريا اكتشفت مقابر جماعية في مناطق كانت خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”، شمال شرقي البلاد.

وأضافت المنظمة الحقوقية الدولية، في بيان على موقعها الإلكتروني، أنه “تم اكتشاف عدد غير محدد من المقابر الجماعية في مدينة الرقة (شمال) والمناطق المحيطة بها تضم آلاف الجثث التي لم تستخرج بعد”.

وطالبت المنظمة بدعم المجموعة المحلية (لم تذكرها) في جهودها ذات الصلة بالكشف عن تلك المقابر “وتقديم المساعدة الفنية لها للحفاظ على الأدلة على جرائم محتملة والتعرف على الرفات”.

وأضافت أن المجموعة “تواجه تحديات لوجستية متمثلة في جمع وتنظيم المعلومات حول الجثث، التي تم العثور عليها، وتوفيرها للعائلات التي تبحث عن أقارب مفقودين أو متوفين”.

وقالت برايانكا موتابارثي، مديرة قسم الطوارئ بالنيابة، في “هيومن رايتس ووتش”: “في مدينة الرقة هناك 9 مقابر جماعية على الأقل، في كل منها عشرات الجثث إن لم تكن المئات، مما يجعل استخراج الجثث مهمة غير سهلة. دون المساعدة التقنية اللازمة”.

وأضافت أنه بدون توفير الدعم اللازم “قد لا توفر هذه الجثث للعائلات الأجوبة التي كانت تنتظرها، ويمكن أن تلحق الضرر أو تدمر الأدلة الحاسمة لجهود العدالة المستقبلية”.

ووفق المنظمة الدولية، احتجز تنظيم الدولة “داعش” آلاف الأشخاص خلال سيطرته على المنطقة، من يونيو/ حزيران 2014 إلى أكتوبر/ تشرين الأول 2017.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here