“رايتس ووتش”: خاشقجي كان ثمنا لـ”الصحوة” حيال الانتهاكات بالسعودية ودفعت لفتح التحقيق في جرائم الحرب المرتكبة في اليمن

 

نيويورك/ الأناضول: أعربت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية، الخميس، عن أسفها في أن يكون مقتل الصحفي جمال خاشقجي “ثمنا للصحوة للانتهاكات في السعودية”. 

 

جاء ذلك في النسخة الـ29 لتقرير المنظمة السنوي لوضع حقوق الإنسان في أكثر من 100 دولة. 

 

وقال كينيث روث، المدير التنفيذي للمنظمة، في مؤتمر صحفي، إنه “من المؤسف أن يكون ثمن الصحوة لانتهاكات السعودية هو مقتل الصحفي جمال خاشقجي”. 

 

وأضاف أن تلك الواقعة دفعت العديد من الدول إلى فرض عقوبات على حكومة السعودية ومسؤولين فيها، إضافة إلى وقف بيع الأسلحة لها. 

 

وفي السياق، أشاد “روث” بجهود حكومات بلدان أوروبية صغيرة مثل هولندا، وبلجيكا، ولوكسمبورغ، وأيرلندا إضافة إلى كندا، من أجل التحقق من جرائم الحرب المرتكبة في اليمن. 

 

وتابع: “هذه الحكومات دفعت الأمم المتحدة لمتابعة التحقيق في جرائم الحرب المرتكبة في اليمن على الرغم من محاولات السعودية الجاهدة لإحباط أي قرار في هذا الشأن”. 

 

وأشار أنّ ما فعلته هذه البلدن أكد على أن “المال لا يشتري الإفلات من العقوبة”. 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here