راشد الغنوشي مرشح “حركة النهضة” لرئاسة الحكومة

تونس ـ وكالات: أكد رئيس مجلس شورى “حركة النهضة” في تونس، عبد الكريم الهاروني، اليوم السبت، أن رئيس الحركة راشد الغنوشي، هو المرشح الطبيعي وحسب القانون الداخلي للحركة لمنصب رئيس الحكومة.

وقال عبد الكريم الهاروني في تصريح لوكالة الأنباء التونسية، إن هذه المسألة مرتبطة بموقفه ورغبته في الترشح، أو أنه سيقترح اسم شخصية أخرى لهذا المنصب.

ولفت إلى أن الاتفاق على رئيس الحكومة هو من مشمولات مجلس الشورى، مضيفا أن المشاورات الفعلية ستنطلق بعد انتهاء أشغال المجلس الذى ينعقد على مدى يومين.

كما بين رئيس مجلس الشورى أنهم سيدرسون ملامح برنامج الحركة الخاص بتشكيل الحكومة الجديدة، كونها الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية والمكلفة دستوريا بتشكيل الحكومة.

وأفاد بأن “لجنة صلب الحركة التي يرأسها الغنوشي، ستتولى إدارة المفاوضات المتعلقة بتشكيل الحكومة”.

وشدد في تصريحاته على أنهم في الحركة سيحرصون على النجاح في تشكيل حكومة في مستوى آمال الناخبين، تكون قادرة على رفع التحديات الاجتماعية والاقتصادية، وفق تعبيره.

جدير بالذكر أن أشغال مجلس شورى “حركة النهضة”، انطلقت صباح يوم السبت 19 أكتوبر، لتحديد سياسة الحركة في التفاوض مع الأطراف الفائزة في الانتخابات التشريعية.

تجدر الإشارة إلى أن حزب “حركة النهضة” تحصل على 52 مقعدا، فيما فاز حزب “قلب تونس” الذي يترأسه نبيل القروي، بـ 38 مقعدا، وتحصل “التيار الديمقراطي” على 22 مقعدا، تلاه “ائتلاف الكرامة” بـ 21 مقعدا، ثم “الحزب الدستوري الحر” بـ 17 مقعدا.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. الرئيس الصالح هو أساس الحكم الرشيد ، وليس بالضرورة ان يكون عالما او يحمل شهادات عالية ، فلم يستشر الفساد في معظم بلداننا الا حين يوسد الامر الى هؤلاء الاساتذة والأكاديميين ، واني اتوسم ان يكون السيد الغنوشي رجلا صالحا ،طبعا لا يكفي ان يعتمد الحكم على سريرة الأشخاص وصلاحهم ، بل ينبغي عليه بحكم منصبه ان يتابع كل كبيرة وصغيرة وان يعهد بالامور الفنية الى ذوي الخبرات مع الحرص على متابعتهم وان لا يأخذه لومة لائم في سبيل إحقاق الحق والحرص أيضا على اتخاذ البطانة الصالحة من المستشارين ، حينها تستطيع تونس ان تطوي هذه السنين العجاف ، واللحاق بركب الامم المتقدمة ، وماذلك بمعجزة ان تتحقق في ظل حكومة النهضة التي يثق الشعب في رجالاتها وصدقهم واخلاصهم وما تصدرهم في الانتخابات الا لأن الناس قد ميزت الغث من السنين ومن سؤدد الى سؤدد ياتونس الخضراء .

  2. هذه مصيبه على تونس اخونجي رئيس حكومه الله اكبر .
    ممكن حدا يقول لي كيف لهذا الشخص الذي عاش في فرنسا ٤٥ عاما يأتي لتونس فجأه و ينجح في الانتخابات و الان رئيس حكومه . نعم أقول هذه التفافه على الرئيس الحالى و بالتنسيق مع الامريكان الإخوان سيتامرون على تونس كما تامروا على ميدان التحرير في مصر

  3. ما هو تاريخه السياسي حتى يكون رئيسا للحكومة ام ان الحزبية هي من تحكم مصائر العباد ابحثوا عن الكفاءات يرحمكم الله ودعوكم من تحكم الحزب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here