رابح بوكريش: لتركيا يد ناعمة قادرة على التجديد

 

رابح بوكريش

إن من الحوادث الهامة التي لها مغزاها والتي جرت في تركيا هي بدون شك التغييرات في السياسة التركية اتجاه أوروبا وأمريكا من خلال ربط علاقات جيدة مع الروس دون أن تغضب هؤلاء.. لكنهم غضبوا عندما اشترت تركيا أسلحة متطورة من روسيا ، وجاءت قضية القس فأنكشف المستور وجرى ما جرى ، في هذا الصدد كان رد فعل أنقرة سريعا، الواقع أن هذه  القضية أزعجت كثيرا البيت الأبيض فأسرع على إصلاح مواقفه من خلال اللقاء الجديد .

بالإضافة إلى ذلك التوترات الحاصلة في شرق المتوسط والنزاع مع اليونان الذي كاد أن يتحول إلى حرب بين حليفين في الناتو، وصولا للتشنج المستمر مع فرنسا، إلى ما جره التدخل في ليبيا وسوريا من مشاكل لتركيا مع بعض الدول الأوروبية، فضلا عن الأزمة التي أثارتها الرسوم المسيئة للرسول الكريم، وقانون إبادة الأرمن وتحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد. أي أن العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي سادها التوتر خلال عام 2020 ووصل الأمر إلى حد فرض عقوبات عسكرية على تركيا. وهذا معناه انتصار في سياسة تركيا الخارجية.

وها هي تستعد لتجديد علاقتها مع أوروبا وأمريكا والتعاون معهما دون شروط.

على كل حال تركيا عازمة على تغيير نظرتها للجميع وتعتزم مصادقة جميع الشعوب مصادقة غير مشروطة ولا ضيقة وإنما هي متحررة كريمة .

لا شك أن ما تمتاز به اليوم سياسة اردغان الجديدة هو الوضوح التام ، وتهدف إلى جعل تركيا خارج أي تحالف يكون من شأنه وضع تركيا في معسكر معاد لمعسكر آخر .

وفي ظل الازدهار الاقتصادي التي تعرفها تركيا فأنها أصبحت قوة إقليمية لا يستهن بها …لهذا لم يعد في إمكانها السكوت على ما يجري أمام أعينها وفي العالم. أن الهيجان الكبير الذي يسود بعض المعادين لتركيا في السنوات الأخيرة يدل بكل وضوح على أن ار دوغان يسير في الطريق الصحيح.

كاتب جزائري

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. تحليل معقول ، لكن الكاتب لم يتطرق الى موضوع تجديد العلاقات مع اسرائيل ومع دول الخليج

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here