رئيس وزراء كمبوديا يتراجع عن المطالبة بإعدام مغتصبي الأطفال بعد تعرضه لانتقادات

بنوم بنه  (د ب ا)- تراجع رئيس وزراء كمبوديا هون سين اليوم الاثنين عن مطالبته بإجراء تعديل دستوري لإقرار عقوبة الإعدام بحق المدانين باغتصاب الأطفال، وذلك بعد يوم من طرحه هذه الفكرة مما أثار انتقادات من جماعات حقوقية.

ونقلت وكالة الأنباء الكمبودية عن هون سين القول إنه لن يدفع لإقرار عقوبة الإعدام عقب أن تلقى ” الكثير من التعليقات” على صفحته على موقع الفيسبوك للتواصل الاجتماعي واستماعه لرأي محللين.

وأضاف” ليس هناك حاجة لتعديل الدستور، ولكن هناك حاجة لمزيد من الجهود لتضمين التعليم الأخلاقي ومشاركة المجتمع بأكمله لمنع العنف والإساءات”.

ويشار إلى أن الدستور الكمبودي لا يسمح بتطبيق عقوبة الإعدام، ولكن يمكن للجمعية الوطنية، التي يشغل الحزب الحاكم فيها جميع مقاعدها الـ125، تعديل القانون الأعلى للبلاد.

وكان هون سين قد قال أمس الأحد إنه يجب تطبيق عقوبة الإعدام على أي أب أو جد يقوم باغتصاب ابنته أو حفيدته.

وقال فيل روبرتسون، رئيس القسم المعني بشؤون آٍيا بمنظمة هيومان رايتس واتش إن هون سين يقوم” بإطلاق بالونات اختبار في خطابته العامة” ولكن يبدو أنه تلقى نصيحة صارمة ضد إقرار عقوبة الإعدام.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هؤلاء البوذيون يحترمون الحياة اكثر من جماعة امة اقرأ.
    تخيلوا هبة شعبية في البلاد العربية ضد قانون الاعدام؟ ولا بألف سنة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here