رئيس وزراء فرنسا يكشف عن استراتيجية جديدة لمواجهة المتطرفين الاسلاميين

باريس -(د ب أ)- حدد رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب المدارس الخاصة ومواقع التواصل الاجتماعى على أنها من الأهداف الرئيسية للمتطرفين الإسلاميين، وذلك فى معرض طرحه إستراتيجية جديدة ضد المتطرفين الإسلاميين اليوم الجمعة.

وقال فيليب إن النظام التعليمي يجب أن ينشئ أطفالا يتمتعون بحرية الإرادة “يرفضون كل أشكال الظلامية، التي تعني الرفض التام للمعرفة والفهم”.

وأضاف فيليب أنه في ظل “ترويج (مواقع التواصل الاجتماعي) ليس للمعلومات فحسب، ولكن أيضا الشائعات والأكاذيب” فإن الحكومة ستسعى إلى اتباع أدوات تعليمية لمساعدة التلاميذ على “حماية أنفسهم سيما ضد نظريات المؤامرة”.

وأشار بعض المراقبين إلى أن الآباء المسلمين المحافظين يلجأون بشكل متزايد للمدارس الخاصة، لتجنب المتطلبات العلمانية في المدارس الحكومية الفرنسية، مثل حظر ارتداء الحجاب، أو قلة قوائم الطعام الحلال بالكافيتريا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here