رئيس وزراء باكستان يلتقي ترامب في واشنطن في 22 تموز/يوليو 

اسلام اباد – (أ ف ب) – يزور رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان واشنطن لاجراء محادثات مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 22 تموز/يوليو، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الباكستانية الخميس، وذلك في لقاء نادر بين زعيمي البلدين اللذين يشهد تحالفهما توترا.

والزيارة هي الأولى لخان إلى الولايات المتحدة منذ توليه السلطة العام الماضي، وتأتي تلبية لدعوة ترامب، وفق تصريحات متحدث باسم وزارة الخارجية في مؤتمر صحافي أسبوعي. وأضاف المتحدث أن “التركيز سيكون على تحريك العلاقات الثنائية”.

ولم يدل المتحدث بأي تفاصيل أخرى.

وجاء الإعلان في وقت تسعى الولايات المتحدة لمساعدة من باكستان في إيجاد طريقة للخروج من أفغانستان المجاورة، حيث دخلت الحرب التي يخوضها الجنود الأميركيون عامها الثامن عشر.

والعلاقة بين الولايات المتحدة وباكستان، الحليفين ظاهريا، كثيرا ما شهدت توترا.

ويعتقد البيت الأبيض أن المؤسسة العسكرية الباكستانية ساهمت في تمويل وتسليح حركة طالبان، لأسباب إيديولوجية ولمواجهة النفوذ المتصاعد للهند في أفغانستان.

وتنفي باكستان تلك الاتهامات وتقول إنها دفعت ثمن تحالفها مع الولايات المتحدة في ما يسمى “الحرب على الإرهاب” عبر مقتل آلاف من مواطنيها في معركتها ضد التمرد.

وحصلت مواجهات كلامية بين ترامب وخان، وكلاهما من المشاهير الذين كثيرا ما كتبت الصحف الصفراء في الولايات المتحدة وبريطانيا عن حياتهما الشخصية.

وأعلن ترامب العام الماضي أنه ألغى مساعدة بقيمة مئات ملايين الدولارات لإن إسلام أباد “لا تفعل شيئا” للولايات المتحدة.

ورد خان يومها على الانتقادات داعيا الرئيس الأميركي الى تسمية حليف ضحى أكثر من باكستان في مواجهة التمرد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here