رئيس وزراء باكستان السابق نواز شريف يتوجه إلى لندن حال تحسن حالته  

إسلام أباد – (د ب أ)- من المتوقع أن يتوجه رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف جوا إلى لندن لتلقي العلاج، حسبما ذكرت أسرته وطبيبه اليوم الجمعة، بعد أيام من موافقة المحكمة على خروجه بكفالة جراء تدهور حالته الصحية.

ويعاني شريف 69/ عاما/ والذي تولى رئاسة الوزراء ثلاث مرات، من أمراض، تشمل السكري المزمن، بالإضافة لمشاكل في القلب والأوعية الدموية، وتراجع خطير في الصفائح الدموية.

ويقضي شريف عقوبة بالسجن سبعة أعوام، على خلفية اتهامات بالفساد نجمعت عن الكشف عن “وثائق بنما” التي جرى تسريبها في عام .2017

وقالت كريمة رئيس الحكومة السابق ووريثته السياسية مريم نواز في مدينة لاهور: “حالة نواز شريف حرجة ويجب أن يتوجه لمكان آخر في العالم لتلقي العلاج”.

وكان الشقيق الأصغر لرئيس الوزراء السابق، شهباز شريف، طلب من وزارة الداخلية رفع اسم أخيه من قائمة الممنوعين من السفر.

وقال مسؤول لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، واشترط عدم الكشف عن هويته، إنه من المتوقع أن توافق الوزارة على طلب شريف خلال يوم أو يومين.

وقال طبيبه الشخصي عدنان خان إن موعد مغادرة نواز شريف لبلاد يتوقف على تحسن عدد صفائحه الدموية.

وأضاف خان: “لا يمكن أن نجازف بالسماح له بالطيران في ظل عدد الصفائح الحالي.. يمكن أن تقله طائرة طبية إلى لندن إذا تحسن”.

ولم يكمل نواز شريف ولايته في رئاسة الوزراء في المرات الثلاث التي شغل فيها المنصب.

وكان صراعه مع جنرالات الجيش أصحاب النفوذ الذين حكموا البلاد لنصف تاريخها، سببا رئيسيا لعزله في كل مرة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here