رئيس وزراء السودان يعفي مدير عام هيئة الموانئ البحرية من منصبه على خلفية إضراب عمال ويرفض لدخول شركة فلبينة لتشغيل محطة الحاويات 

الخرطوم/ الأناضول: أصدر رئيس الوزراء السوداني، محمد طاهر أيلا، الإثنين، قرارا بإعفاء مدير عام هيئة الموانئ البحرية، جلال الدين محمد أحمد، من منصبه، على خلفية إضراب عمال.

ويواصل العمال، بالميناء الجنوبي بمدينة بورتسودان (شرق)، إضرابا مفتوحا؛ احتجاجا على دخول شركة فلبينية لتشغيل محطة الحاويات.

ويعتبر قرار أيلا (68 عاما)، الذي أوردته وكالة أنباء السودان الرسمية بدون تفاصيل أخرى، الأول منذ تعيينه، السبت الماضي، بمرسوم جمهوري، خلفا لـ”معتز موسى”، الذي تم إعفاؤه من منصبه.‎

وفي 2016، وقعت الحكومة السودانية، عقدا مع شركة الخدمات الدولية لمحطات الحاويات (ICTSI) الفلبينية لتشغيل الميناء الجنوبي.

ولم تباشر الشركة الفلبينية أعمالها إلا في 2019، بعد أن فازت بالعطاء (مزايدة) ضمن 10 شركات عالمية شاركت في المنافسة.

ويستمر العقد الذي وقعته الحكومة السودانية مع الشركة الفلبينية لمدة 20 عاما، مقابل 530 مليون يورو (600 مليون دولار)، تم دفع 410 ملايين يورو (464 مليون دولار)، والباقي على أقساط.

والخميس الماضي، دخل عمال الموانئ السودانية، في إضراب مفتوح تضامنا مع زملائهم في ميناء بورتسودان الجنوبي، الذين نفذوا، الإثنين الماضي، إضرابا عن العمل للمطالبة بحقوق تشغيلية قبيل دخول مشغل أجنبي جديد لإدارة الميناء.

وبورتسودان، ميناء يقع في مدينة بورتسودان، عاصمة ولاية البحر الأحمر، وينقسم إلى الميناء الشمالي والميناء الجنوبي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here