رئيس وزراء الجزائر: تصرفات غير مسؤولة تسببت بانتشار كورونا ووفاة أشخاص

 الجزائر ـ (د ب أ)-حمّل عبد العزيز جراد رئيس الوزراء الجزائري اليوم الثلاثاء مسؤولية ارتفاع اصابات فيروس كورونا المستجد في بلاده في الأسبوعين الأخيرين إلى “تصرفات غير واعية وغير مسؤولة لفئة من الشعب”، متهما أشخاص لا يعيشون في الجزائر بالعمل على تحريض الشباب على عدم الامتثال للتدابير الوقائية.

وقال جراد، في تصريحات خلال زيارته لولاية تندوف جنوبي غرب الجزائر إن “تصرفات غير واعية وغير مسؤولة لفئة من الشعب، تسببت في انتشار الوباء ووفاة أشخاص”.

وأكد جراد، أن الدولة ستتصدى بقوة القانون لمن يريدون انتشار الوباء وردع كل متهاون، داعيا الجزائريين للتضرع إلى الله والدعاء من أجل أن يرفع عن البلاد هذا الوباء، والعودة للصلاة في جميع المساجد.

كانت الجزائر أعلنت أمس الاثنين تمديد قيود الحد من انتشار فيروس كورونا حتى 13 تموز/يوليو المقبل، مع منح الولاة (المحافظون) صلاحية إقرار الحجر الجزئي أو الكلي في أي منطقة تشهد بؤرا أو جيوبا للعدوى، إذا اقتضت الوضعية الصحية ذلك، وبعد موافقة السلطات العليا للبلاد.

وسجلت الجزائر حتى أمس، 905 وفيات، و13 ألفا و571 إصابة، مقابل 9674 حالة شفاء، حسب البيانات الرسمية لوزارة الصحة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here