رئيس وزراء الأردن الأسبق عون الخصاونة عن “صفقة القرن”: فلسطين ليست للبيع ولنتذكر النموذج الأفغاني في خطط واشنطن الاقتصادية.. ترامب ونتنياهو دفنا القانون الدولي ومشيا بجنازة حل الدولتين.. خطأ السلطة الفلسطينية المفاوضة على الحدود وترك الأرض.. والجبهة العربية انهارت ولم تعد موحدة

 

 

برلين – “رأي اليوم” – فرح مرقه:

“تدفن خطة ترامب القانون الدولي مع وهم حل الدولتين”، برأي القطب البارز في القانون الدولي ورئيس الوزراء الأردني الأسبق عون الخصاونة، مؤكداً ان ما أعلنته إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في واشنطن لا يتماشى أبدا مع المبادئ الرئيسية للقانون الدولي، خصوصا وهي تضم أراضي الفلسطينيين بالقوة للاسرائيليين منتهكة بذلك ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن ومبدأ أساسيا من مبادئ القانون الدولي.

وندّد القاضي الدولي الخصاونة، في تصريحات خاصة لـ”رأي اليوم” بالاكتفاء بالاقوال في هذه المرحلة معتبرا ان الأصل ان يبدأ المناصرون للقضية فعلاً بالأفعال مقابل الفعل الذي تقوم به الإدارة الامريكية والإسرائيليون، رافضاً التعليق على الجانب الاقتصادي من الخطة باعتباره “ثمناً لفلسطين يريد ترامب دفعه”، ومشدداً على أن المقاربة أساساً خاطئة فـ” فلسطين ليست للبيع”.

ولم يفصّل الخصاونة الأفعال التي يريد من العرب اتخاذها في مواجهة الصفقة.

واقتصر رد الخصاونة حين سألته “رأي اليوم” عن احتمالات تطبيق الجانب الاقتصادي المذكور في الخطة بالقول “الخطط الاقتصادية الامريكية يمكن النظر الى تطبيقها في التاريخ مع أفغانستان”، مشدّدا على ان حتى تطبيقها غير مطلوب إذ انها تشكّل “ثمناً لما ليس للبيع وليس له ثمن” (يقصد الأراضي الفلسطينية).

ورغم ان رئيس الوزراء الأسبق وذو الجماهيرية الواسعة الخصاونة لم يفصّل في أسباب ذكره لنموذج أفغانستان تحديداً، إلا انه وفق قراءة “رأي اليوم” يلمح إلى “الخنق الاقتصادي” المتوقع للبلدان التي تذكرها الخطة الامريكية كبلدان مستفيدة، وهي حالة انتهت بأفغانستان للدولة التي يراها العالم اليوم.

وأكد الخصاونة ان ترامب يمنح ما لا يملكه للاسرائيليين، مشدّداً على كون ذلك نتاجٌ لغياب الجبهة العربية الموحدة، وأن “انهيار الجبهة العربية عبر تاريخ طويل من التناحر البيني” أسهم بشدة في هذا “التخلي عن فلسطين”، مستدركاً “الشعوب لا تتخلى ولن تفعل”.

ولم يكتفِ القاضي الدولي الخصاونة، والمقرب من ملف القضية الفلسطينية طوال الوقت، بانتقاد الدور العربي، مشددا على السلطة الفلسطينية أيضاً تتحمل المسؤولية منذ حوّلت القضية لفلسطينية- إسرائيلية وبدأت تتفاوض على الحدود بدلا من الأرض.

ويرى الخصاونة الشهير بمواقفه الصلبة ان الكيان الذي عرضته الإدارة الامريكية للفلسطينيين غير قابل للحياة من حيث المبدأ، وان الحديث عنه غير وارد أصلا، إلى في سياق التأكيد على وفاة حل الدولتين، مستدركاً “إعلان واشنطن لم يزد على كونه جنازة لدفن خيار حل الدولتين والذي كان وهماً أصلا”.

وفصّل الخصاونة ان حل الدولتين أصلا كان مريضا ومعتلا سابقا، معتبرا ان اعلان البيت الأبيض عن الخطة فقط ساهم بدفنه واعلن وفاته.

ويعتبر الخصاونة أحد رؤساء الوزراء الأردنيين الأقوياء في المملكة الرابعة كما ترأس الديوان الملكي في أواخر مرحلة حكم الملك الراحل الحسين بن طلال في المملكة الثالثة، وتدرج في المحكمة الدولية في لاهاي الى ان وصل لمنصب نائب رئيس المحكمة، قبل ان يستلم رئاسة الوزراء لاشهر ثم يستقيل بحادثة شهيرة في التاريخ الأردني بُعيد مرحلة الربيع العربي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

24 تعليقات

  1. .
    الفاضل ( سؤال )
    .
    — سيدي ، نفع في خطأ جسيم عندما نظن ان على الاردني من اصل فلسطيني ان يختار لين الولاء هنا او الولاء هناك .
    .
    — الجواب بسيط , وهو ( امتياز الولاء المزدوج ) ومستوحى من المنطق الذي يعتمد عليه اصحاب المشروع الاسرائيلي فهم يرون ان من حق اليهودي الأمريكي واليهودي الفرنسي ان يكون وبذات الوقت يهوديا اسرائيليا بل وان يؤدي الخدمة العسكريه بها دون ان يعتبر ذلك طعنا في ولاءه وإخلاصه وحبه ووفاءه لأمريكا وفرنسا .
    .
    — على نفس القاعده فان للأردني من اصل فلسطيني حق كامل موازي في المطالبه بالعوده لفلسطين دون ان يفسر ذلك بانه انتقاص من ولاءه وإخلاصه وحبه ووفاءه للأردن.
    .
    — ( امتياز الولاء المزدوج ) لا يجوز ان يتمتع به طرف ويحرم منه الطرف الآخر .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  2. فلسطين وطن للعرب ولن نتنازل عن حفنه تراب من أرضها

  3. هل يجوز للفلسطينيين المقيمين بالاردن و يحملون جنسية أردنية و لهم عقارات واملاك و تجارات هل يجوز لهم المطالبة بالعودة و التعويض و هل يعتبروا من الناحية القانونية أردنيين ام فلسطينيين

  4. بما لا شك به بانه صاحب فكر ومبدأ (راجيا من الله ان يشدد دولته بالصحة والعافية) صورة جميلة في هذا المقال (الخصاونة , البطاينة, المغترب) اساتذه ترفع لهم القبعة

  5. كل الاحترام والتقدير الى هذا الإنسان المحترم….من معظم الشعب الاردني والذي يحب الخير والنجاح للاردن وفلسطين

  6. اعتقد كان الأفضل له وللاردن والعرب وللمسلمين وللعدالة والإنسانية لو بقي في منصبه لتولي رئاسة المحكمة الدولية في لاهاي.
    فهكذا منصب يكون فخرا ليس لصاحبه فقط بل لوطنه وأمنه والعدالة والإنسانية جمعاء.
    اتمنى له التفيق اين ما حل.

  7. لهذ كله تم تحييده من المشهد كاملا ..فأمريكا لا تريد النزيهين

  8. لا استطيع الاضافة اكثر عما قاله اصحاب السعادة والمعالي ممن سبقني في التعليق على شخصية دولة الرئيس الخصاونة إلا أن دولته رجل دولة يعز وجود مثيل له بزمننا ورجل قانون يعرفه العالم ويثق به وبثقافته القانونية والسياسية والتاريخية.ولايزاود احد على خدمته لوطنه ولامته ولقضية العرب الأولى فلسطين

  9. على الاقل تكلم بما يعرف. وما مثال أفغانستان الا رساله قاسيه لاصحاب السلطه الذين يراهنون ويستخدمون الشق الاقتصادي وسيله لاقناع من يعانون من ضنك العيش. وكأنه يقول ان الحياه باقيه على العامه بصفقة قرن او بدونها، فليتحمل الناس ضنك العيش اذا كان ثمن ذلك عدم بيع فلسطين من الممالك والحكام حتى يرث الله أرضه. فمن يراهن من المطبعيبن في الأردن او لبنان او فلسطين على المشاريع الاقتصاديه فهو لا يعرف اليهود والاوروبيين

  10. إلى mugtareb
    لقد ابدعت في تحليلك و اعتقد انك من رجالات الأردن الشرفاء و الذي يتم ابعادهم عن مركز القرار بسب حكمتهم ،صدقهم و عدم القبول بالتبعية ، بارك الله بكم

  11. رجل دولة محترم ومحبوب ،له مركز واحترام دولي ،كلا م مهم يجب على الفلسطينين والعرب الاستفادة من حكمته وخبرته

  12. اعتقد ان ما تفضل به دولة عون الخصاونة هو خلاصة لما نحن فيه الآن و اسمحوا لي أن أضيف أن الطريق الوحيد لقلب صفقة القرن لتصبح صفعة القرن في وجه من أطلقها أن تبدأ الان قبل غد انتفاضة في كل فلسطين لا تهدأ حتى تحرر كامل فلسطين من النهر الى البحر على مبدأ قول الشاعر :
    فأما حياة تسر الصديق و أما ممات يغيظ العدا.
    و نحن مستعدون كشعوب عربية ان نقف معها و نبذل الغالي و النفيس و لا نقول لها اذهب أنت و ربك قاتلا انا هاهنا قاعدون بل معكم مقاتلون.
    الحق يعلوا و لا يعلى عليه .
    لا تراهنوا على معظم الأنظمة العربية فأصبحوا قوم تبع.

  13. لا داعي للذهاب بعيدا الى النموذج الافغاني يكفي النظر الى حال بلدي العراق الذي وعدنا الامريكان بجعله كاليابان او المانيا بعد الحرب . اصبح اليوم يحتل المركز الاول في الفساد وعدم الاستقرار والتخلف والجهل والفقر والمرض والبطاله والجريمه المنظمه وكل شئ سئ يمكن التفكير به.

  14. كلام صحيح، وعلى الفلسطينيين حمل السلاح ضد العدو الصهيوني وأعوانه من المستعربين والجواسيس والسماسرة والخونة.

  15. دولة عوني الخصاونة شخصية وطنية بامتياز تحظى باحترام عريض في الشارع الأردني من كل المنابت والأصول ولا يمكن المزاودة عليه. ما قاله حقائق في جزء منه ورأي سديد محترم في جزئه الثاني. ليت كل من له دور في قضية فلسطين ان يدرك ما يقوله هذا الرجل ويستفيد منه.

  16. .
    — عون الخصاونه إنسان بوجه واحد فهو بالاضافه لكونه قاض جليل يملك ثقافه أدبيه مميزه ، وهو اكبر من اي منصب تحسب حسابه قيادات الدول العظمى احتراما لعلمه وجرأته ، لولا مثابرته وإدراكه القانوني الواسع وصلابته لما أدرجت بصياغته القانونية المحنكه الكثير من الضوابط التي تحمي الأقصى والمقدسات في اتفاقيه وادي عربه رغم انها تمت على استعجال لضبط مخرجات أوسلو .
    .
    — هو من أوصل قضيه الجدار العازل الى ادانه دوليه وهو ما لم تغفره له إسرائيل وامريكا ، وعندما عرض عليه الملك رأسه الوزراء كان المرشح الوحيد لموقع رئيس محكمه العدل الدوليه بعدما كان نائب الرئيس للمحكمه استجاب لطلب الملك وترك الفرصه النادره التي يتمناها اي قاض بالعالم ليعود لخدمه بلده ليجابه وحيدا العراقيل في كل خطوه اصلاحيه ارادها.
    .
    — بعد استلامه راسه الوزراء بسته اشهر وفي خطوه استفزازيه مدروسه جرى تحدي ولايته العامه وهو في رحله رسميه لتركيا فارسل فورا وهو لا يزال هناك و عن طريق احد وزرائه استقالته للديوان الملكي واعلنها بوسائل الإعلام وألغى لقاء له مع الرئيس اردوغان بصفته رئيس وزراء الاردن فأصر الرئيس التركي على استقباله بكافه مراسم رئيس الوزراء احتراما لمكانته .
    .
    — ونجح بذلك من خططوا لإبعاده عن اهم موقع قضائي بالعالم يخدم فيه القضايا العادله باستدعاء شهامته الوطنيه لخدمه بلاده ثم نجحوا بعد ذلك في ابعاده عن ذلك الموقع وعن التواصل مع الملك الذي يحتاج في هذه المرحله الحالكه للمشوره القانونية ممن هو في مثل إخلاصه وعلمه وعلاقاته الدوليه .
    .
    — ان عدم استدعاء وتمكين كفاءه نادره متاحه كعون الخصاونه لمسك الملف القانوني لعلاقات الاردن مع العالم في هذه المرحله هو انتحار سياسي ويشكل تقاعسا غير مفهوم بحق الاردن وفلسطين.
    .
    .
    .

  17. دولة ابو علي \ عون الخصاونه لا يفكر إلا بعمق ولا يتكلم إلا بالمليان وله فضل كبير على القضايا العربية الوطنية والقومية ومواقفه ومنتوجه الايجابي الشجاع في نصرتها في المحكمة الدولية وأنا على علم بالمواجهات السياسية والقانونية والتي خرج منها منتصرا للحق العربي فما قام به لا يقوم به غير الرجال الصادقين . ولقد ضرب مثالا لكل مسئول أردني كيف يكون المنصب محترما بصاحبه أو ذليلا بذل صاحبه . أمده الله بالصحة وطول العمر .ف الاردنيون يفتخرون به .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here