السعودية تؤكد رفضها دعوات اجراء تحقيق دولي مستقل في قتل جمال خاشقجي وتعتبره تدخلا في شؤونها وتعد بتقديم الجناة للعدالة وتنفي وجود سجون سرية لتعذيب المعتقلين

جنيف-(أ ف ب) – أكدت السعودية الخميس مجددا رفضها الدعوات لاجراء تحقيق دولي مستقل في جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، مشددة انها قادرة على تقديم الجناة للعدالة.

وقال رئيس هيئة حقوق الإنسان السعودية بندر العيبان أمام مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في جنيف إن بلاده اتخذت كل “التدابير اللازمة لحل هذه الجريمة البشعة”.

وشدد العيبان على أن أي دعوة ل”تدويل” التحقيق تعتبر “تدخلا في شؤوننا الداخلية”.

وترأس العيبان وفد بلاده في جنيف لتقديم رد السعودية على مراجعة سجلها في مجال حقوق الانسان أمام المجلس في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، حين واجهت سيلا من الانتقادات بسبب جريمة خاشقجي.

والقى كلمته بعد اصدار 36 دولة الاسبوع الماضي بيانا مشتركا يطالب بالعدالة بعد هذه الجريمة، في ادانة غير مسبوقة للملكة في المجلس.

وقتل خاشقجي الذي كان يكتب لصحيفة “واشنطن بوست” في قنصلية بلاده في اسطنبول في 2 تشرين الأول/اكتوبر.

وأعلنت السعودية في البداية انها لا تعلم شيئا عن مصيره، ثم عادت وحملت مسؤولية الجريمة لعناصر مارقة ووجه مدعيها العام الاتهام الى 11 شخصا.

واعتبر العيبان أن “قتل خاشقجي جريمة مروعة وحادث مؤسف”.

وقال للمجلس أن معظم التوصيات التي تلقتها الرياض حول كيفية متابعة قضية خاشقجي خلال الاستعراض الدوري الشامل في تشرين الثاني/نوفمبر تضمنها قوانين البلاد.

واشار الى ان للمتهمين الحق بمحاكمة عادلة وتجري “معاملتهم بما يحفظ كرامتهم وعدم تعرضهم للإيذاء الجسدي أو المعنوي”.

وأضاف انه تم “ابلاغهم بحقوقهم للاستعانة بمحامين خلال مرحلتي التحقيق والمحاكمة”.

ولفت العيبان الى انه تم حتى الآن عقد ثلاث جلسات بحضور المتهمين ومحاميهم.

وقال ان “مندوبين عن منظمات دولية اضافة الى منظمات غير حكومية وأصحاب مصالح (…) كانوا قادرين على المراقبة ومتابعة كيفية سير القضايا وفقاً للإجراءات المقررة في الأنظمة المرعية”، دون أن يحدد ما هي هذه المنظمات.

لكنه قال أن السعودية لا يمكن بامكانها قبول توصيات خلال الاستعراض الدوري الشامل للبلاد للسماح بخبراء دوليين للمشاركة في التحقيقات والاشراف على العملية.

وقال إن السعودية دولة ذات سيادة ومطالب كهذه هي بمثابة “تشكيك واضح في نزاهة سلطتها القضائية واستقلالية وسلامة إجراءاتها”.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. تيسير خرما
    انت عم تحلم طبعا كل شى كتبته عكس الواقع الله يرفع عنك يارب

  2. كيف ستقدم السعودية الجناة للعدالة اذا كان من يحكم السعودية هو الذي خطط وأمر بإرسال فرقة الاغتيال لقتل وتقطيع خاشقجي وهذا بتأكيد من المخابرات الامريكية ؟ كيف يمكن ان يصدق العالم نظام بن سلمان وولي العهد خرج بعد أيام من مقتل خاشفجي يقول للصحافة الامريكية بوقاحة قال انه خاشقجي خرج من القنصلية حيّا ؟ كيف يمكن ان يصدق العالم ان جريمة كبيرة ومرّوعة بهذا الشكل جريمة اشتركت فيها كل اجهزة الدولة بمافيهم ٧ أشخاص من مرافقي ولي العهد يمكن ان ينفذها سعود القحطاني الذي قال انه لا يقدح من راسه وانه ينفذ أوامر ولاة امره ؟ كيف يصدق العالم انه فرقة الاغتيال التي ذهبت بطائرتين خاصتين من شركة يملكها بن سلمان (( انتزع شركة الطائرات الخاصة من احد رجال الاعمال الذين تم اعتقالهم في الريتز والاستيلاء على ممتلكاتهم بدون محاكمة )) ان فرقة الاغتيال تذهب بدون علم بن سلمان وبدون علم رئيس الوزراء آنذاك عادل الجبير من هذا الاحمق الذي يصدق الرواية السعودية التي تغيرت عشر مرات قبل اعتراف نظام بن سلمان بقتل خاشقجي ؟!!!!

  3. بدأت السعودية منذ 3 سنوات مشروع نهضة عربي تريليوني ينهي هيمنة الغرب ورفضت وهب القدس ليهود ومولت دولة فلسطين والأنروا فتنبأت أمريكا باجتياح إيران للسعودية إن لم تدفع ثلث ثروتها فرفضت فقتل مارقون سعوديون معارض سعودي بتركيا بتسهيلات كاملة لهم من أجهزة مخابرات وأمن رسمي تركي التي هي جزء من أجهزة حلف الناتو الغربي ورافقتهم حتى بالحانات بل إن أدلة تركيا بينت شراكتها الكاملة بالجريمة إذن نحن أمام هدف غربي تركي مستمر بكسر نهضة العرب تحت أي قائد (بن سلمان أو عبد الناصر أو الشريف حسين أو محمد علي الكبير).

  4. سيدي، القانون في السعودية يحدده الامير في مجلسه، فعن اي قانون بالتحديد تتحدث؟

  5. هذا التصريح العجيب و البيان الغريب يجعل سامعيه يحسبون ان حكومة ال سعود من صنف الملائكة. فباستثناء الرئيس الامريكي ترامب لم يبق سياسي لم يُدِنْ ال سعود و حكومتهم في جريمة قتل خاشقچي رغم نفاق كثير منهم و سكوتهم عن جرائم سعودية اخرى مثل عدوانهم على اليمن و على سوريا و موقفهم ضد الشعب الفلسطيني. الان حسب بيانهم يظهر انهم اعظم الناس مراعاة لحقوق الانسان (!!!) لا سجون سرية و لا تعذيب و لا مناشير لتقطيع اجساد منتقديهم. لا سرقة من المال العام و لا احتجاز نساء بريئات و تعذيبهن. حكومة ملائكية!! .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here